بالفيديو.. مهاتير محمد يصل الى قطر ويعلن هذه المفاجأة!

اخبار ليل ونهار. بالفيديو.. مهاتير محمد يصل الى قطر ويعلن هذه المفاجأة!. رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، يتحدى بن سلمان وبن زايد، ويقرر السفر الى قطر، ولقاء امير قطر الشيخ تميم، ويعلن عن مفاجأة كبرى قريبا تهز عرش حكام السعودية والامارات، كما قام مهاتير محمد، صانع نهضة ماليزيا الحديثة، بانشاء لجنة عليا مشتركة بين قطر وماليزيا، وتوقيع العديد من اتفاقيات التعاون بين البلدين.

وتستمر زيارة رئيس الوزراء الماليزي الى قطر أربعة أيام، وذلك قبل ساعات قليلة من انعقاد القمة الاسلامية الكبرى في العاصمة الماليزية كوالالمبور، التي دعا إليها مهاتير محمد كلاً من تركيا وقطر وباكستان وإندونيسيا لانشاء تحالف اسلامي، مع تجاهل دعوة السعودية الى هذه القمة، وهو الامر الذي يؤكد تضاؤل دور وتأثير السعودية في العالم الاسلامي تحت قيادة سلمان وابنه.

وقد قال أمير دولة قطر في تغريدة على تويتر، إنه سعيد بزيارة رئيس وزراء ماليزيا إلى قطر، التي ستنقل علاقات التعاون والأخوة بين البلدين إلى طور جديد بفضل التجربة التنموية في ماليزيا والإمكانات العظيمة للبلدين.

ما لاتعرفه عن مهاتير محمد انه أنجح واشهر القادة السياسيين في تاريخ العالم الحديث، الذي قام بتحويل ماليزيا من دولة زراعية فقيرة الى دولة صناعية متقدمة في خلال عدة سنوات، بالرغم من ان ماليزيا ليست دولة نفطية مثل دول الخليج، لكنها استطاعت استغلال العقول والايدي البشرية فصنعت النهضة الماليزية.

وصل رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد الى العاصمة القطرية الدوحة، ووقّع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد ومهاتير محمد، مذكرة تفاهم لإنشاء لجنة عليا مشتركة بين البلدين، واتفق البلدان على تعزيز العلاقات في القطاعين الحكومي والخاص.

واجتمع مهاتير محمد مع ممثلي غرفة تجارة وصناعة قطر والمستثمرين القطريين، وقال مهاتير إنه اتفق مع الجانب القطري على تعزيز التجارة المشتركة بين البلدين وزيادة التعاون في عدة مجالات، مثل الزراعة والبنوك والتمويل والمواصلات والطاقة والرياضة والسياحة.

  بالفيديو.. اردوغان يفتتح مسجد كامبريدج في بريطانيا أول مسجد صديق للبيئة

وأضاف أن ماليزيا ترحب بمزيد من الشركات القطرية للاستثمار في ماليزيا والاستفادة من الفرص الاستثمارية، وخاصة في مجال صناعة النفط والغاز والكيماويات والصناعات الغذائية والأغذية الحلال، فضلا عن قطاعات الفنادق والسياحة والمصارف الإسلامية والتمويل.

وقال رئيس الوزراء الماليزي أن بلاده يمكن أن تصبح مركزا لتزويد دول منطقة جنوب شرق آسيا بحاجتها من الغاز القطري.

وقد افتتح أمير قطر منتدى الدوحة، وأعلن تميم عن اختيار رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد شخصية العام، مشيرا إلى أنه يعد “مثالا يحتذى به في الحكم الرشيد”.

كما قامت جامعة قطر بمنح الدكتوراه الفخرية لمهاتير محمد.

وتشهد العلاقات بين قطر وماليزيا تطوراً مستمراً، وتعمقت بناء على الكثير من القواسم المشتركة في الدين والعقيدة والرؤى والاهداف المشتركة.

حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في النصف الأول من عام 2019 اكثر من 290 مليون دولار، ووصل عدد الشركات الماليزية العاملة في قطر 85 شركة، وتعمل هذه الشركات بمجالات اقتصادية مهمة كالهندسة، والبناء والتشييد، والنفط والغاز، وتكنولوجيا المعلومات.

وهناك اكثر من 5000 ماليزي يقيمون في قطر، ويعمل معظمهم في الخطوط الجوية القطرية، وكذلك في قطاعي التعليم والنفط.

القمة الاسلامية تتجاهل السعودية والامارات ومصر:

وكان رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد قد أعلن عن عقد قمة إسلامية تضم خمس دول هي ماليزيا وقطر وإندونيسيا وتركيا وباكستان، مستثنياً السعودية والإمارات وحلفاءهما، وأوضح أن أول اجتماع للقمة سيُعقد في 19 ديسمبر.

وتعقد القمة بغياب السعودية، التي سبق أن انتقدها مهاتير محمد، عندما قال في لقاء صحفي إن بلاده “مصابة بخيبة أمل من السعودية”.

وقال إن هذه الدول الخمس تشكل نواة لبداية تعاون إسلامي أوسع يشمل مجالات عدة تواجه العالم الإسلامي، مثل التنمية الاقتصادية والدفاع والحفاظ على السيادة وقيم الثقافة والحرية والعدالة إضافة إلى مواكبة التكنولوجيا الحديثة.

واختار مهاتير محمد شبكة الجزيرة راعيا رسميا للقمة إلى جانب هيئات إعلامية محلية وعالمية.

  أمير قطر والقمة الخليجية في الرياض !

وفي رده على سؤال صحفي، قال إن قمة كوالالمبور المقبلة سوف تبحث إستراتيجية جديدة لمواجهة القضايا التي تواجه العالم الإسلامي، بما في ذلك أسباب تواصل العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وتتوفر لدى الدول الخمس، كما يؤكد المراقبون، مؤهلات تؤسس لتحالف إسلامي حقيقي، حيث هناك تجارب إسلامية ناجحة، حيث تمتلك ماليزيا تجارب اقتصادية وتعليمية ناجحة، مثل تجربة مهاتير محمد الذي نقل بلاده الى دولة متقدمة متطورة، وكذلك تركيا التي تملك خبرات اقتصادية وعسكرية، مما جعلها قوة اقتصادية وعسكرية، حيث تضاعف فيها دخل الفرد، كما اصبح الجيش التركي ضمن اقوى عشرة جيوش على مستوى العالم، في احدث تصنيف لـجلوبال فاير باور Global Firepower لعام 2019، وهي القائمة التي لاتضم اسرائيل او اي دولة عربية.

كما تمتلك باكستان خبرات تقنية في المجال النووي، وإندونيسيا لديها قدرات بشرية وايدي عاملة، كما تملك قطر خبرات اعلامية وثروات طبيعية ورؤوس اموال.

فشل التحالف السعودي:

عند الحديث عن التحالفات الإسلامية، تبرز تجارب سابقة فشلت في تسجيل اي نجاح ينعكس على دول المنطقة، وهنا يدور الحديث عن مايعرف بالتحالف الإسلامي الذي أعلن عنه ولي العهد السعودي ووزير الدفاع، محمد بن سلمان في عام 2015، وضم 41 دولة.

وزعمت السعودية أن التحالف يعمل على مواجهة الإرهاب الذي يهدد الدول الإسلامية وغيرها، الا انه في الواقع اصبح هذا التحالف مسيئا لصورة الإسلام الحقيقية، حيث قامت السعودية والامارات بضرب الشعب اليمني بالطائرات والصواريخ، وتسببت في مقتل واصابة وتشريد الالاف، بالاضافة الى التسبب في حدوث مجاعة للشعب اليمني، كما قام النظام السعودي بالتدخل في الشأن الليبي ودعم الانقلابي خليفة حفتر، بالاضافة الى ضخ المليارات لدعم الانقلابي عبدالفتاح السيسي في مصر، بالاضافة الى محاولة افشال الثورة في الجزائر ولبنان والسودان.

حقائق سريعة عن مهاتير محمد:

تبلغ مساحة ماليزيا حوالي 300 الف كيلو متر مربع فقط، ويبلغ عدد السكان أكثر من 30 مليون فرد، الا انها استطاعت تحقيق نهضة اقتصادية وتنموية وتعليمية غير مسبوقة، وتفوقت ماليزيا على الدول الخليجية النفطية التي تملك الاراضي الواسعة والاموال والثروات الطبيعية الهائلة.

  اللاعب التركي مسعود أوزيل يكشف المستور

وقد فاز مهاتير محمد بالانتخابات خمس مرات متتالية واستمر في الحكم لمدة 22 عامًا، وهي أطول فترة حكم قضاها رئيس وزراء في تاريخ ماليزيا، وتقاعد لفترة ثم عاد من جديد رئيسا للوزراء، وكان لمهاتير محمد عظيم الأثر على الاقتصاد والثقافة وإدارة الحُكْم في ماليزيا.

ويبلغ مهاتير محمد، من العمر 94 عاما، الا انه مازال محتفظا بشبابه وحيويته بشكل يثير اعجاب الكثيرين، مشيرا الى أنه قد يسعى إلى البقاء في منصبه بعد عام 2020.

وهو من أشد منتقدي إسرائيل واتُهم بأنه معاد للسامية، وقال في احد تصريحاته: أنا مسرور لأن أكون معاديًا للسامية.

وتحت حُكمه، شَهِدَت ماليزيا نموًا اقتصاديًا حثيثًا. فقد بدأ بخصخصة المؤسسات التابعة للدولة، ومن ضمنها: شركات الطيران والخدمات والاتصالات، مما زاد من دخل الدولة وساهم في تحسين ظروف العمل للكثير من الموظفين. وأنشأ طريقًا سريعًا يربط ما بين حدود تايلاند في الشمال إلى سنغافورة في جنوب البلاد، والذي يُعَدُّ أحد أهم مشاريعه للبنية التحتية.

وخلال فترة التسعينات شَهِدَت ماليزيا نموًا اقتصاديًا بمقدار 8%، وأصدر مهاتير خطة اقتصادية بعنوان رؤية 2020 مؤكدًا أن ماليزيا ستصير في عِداد الدول المتقدمة بحلول عام 2020.

ساهم مهاتير في تحويل الاعتماد الاقتصادي في ماليزيا من الزراعة والموارد الطبيعية إلى الصناعة والتصدير، وتضاعف دخل الفرد الماليزي.

وقد حصل مهاتير محمد على العديد من الجوائز والأوسمة المحلية والدولية، من ضمنها: جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام عام 1997، كما تم ترشيحه لجائزة نوبل للسلام؛ لدوره في إعادة إعمار البوسنة والهرسك عقب الحرب الطائفية التي شهدتها.

اترك تعليقاً

Close Menu