فيديو.. اثيوبيا ترفض الحضور إلى مصر بعد تحميلها مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

فيديو.. اثيوبيا ترفض الحضور إلى مصر بعد تحميلها مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة

اثيوبيا ترفض الحضور إلى مصر بعد تحميلها مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة – قال المتحدث باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد أن اثيوبيا والسودان لم تردا حتى الآن على دعوة وزير الخارجية المصري سامح شكري لعقد الاجتماع التساعي حول سد النهضة في القاهرة غداً وبعد غد حسب ما أعلن من قبل.

وقال أحمد أبو زيد في تصريحات له اليوم، إن وزير الخارجية سامح شكري دعا قبل أسبوع كلاً من الخارجية الأثيوبية والخارجية السودانية للمشاركة في جولة ثانية من اجتماع تساعي يضم وزراء خارجية ووزراء الري ورؤساء أجهزة المخابرات في كل من القاهرة وأديس ابابا والخرطوم، ولكن لم يتم الرد حتى الآن.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية حمل القاهرة مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة بين السودان ومصر وإثيوبيا، وعزا فشل المفاوضات إلى عدم جدية وتعاون الجانب المصري وطرحه في المفاوضات اتفاقية عام 1959، مجددا رفض أديس أبابا لاتفاقية “لم تكن عضوا فيها”.

وفي المؤتمر الأسبوعي للخارجية الإثيوبية اليوم قال المتحدث ميليس علم إنه رغم توجيهات الرؤساء وحرص كل من السودان وإثيوبيا على حل موضوع سد النهضة، والتعاون الاقتصادي بين البلدان الثلاثة، فإن الجانب المصري -وفق المسؤول- طرح اتفاقية عام 1959، وهي اتفاقية تمنح مصر أكثر من 55 مليار متر مكعب سنويا من مياه النيل، وتعطي السودان 18 مليارا.

وجدد علم تأكيده أن إثيوبيا غير معنية بهذه الاتفاقية، وأشار إلى ثوابت ومرتكزات بلاده في عدم الاعتراف باتفاقية لم تكن جزءا منها. وأرجع انهيار المفاوضات إلى طرح اتفاقية 1959، موضحا أن المفاوضات تطرقت إلى بندين: موضوع سد النهضة، والتعاون الاقتصادي بين البلدان.

وكان وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور أعلن فجر الجمعة الماضية فشل جولة المحادثات التي تهدف إلى تهدئة مخاوف مصر بشأن سد النهضة.

اضف تعليق للنشر فورا.. ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد