بالفيديو.. شهادة وفاة عمرو خالد مع دجاج الوطنية !

بالفيديو.. شهادة وفاة عمرو خالد مع دجاج الوطنية !

بعدما كان الملايين ينتظروه في كل رمضان، اصبح مادة للضحك والسخرية وفي نفس ذات الشهر الكريم، فقد أطل عمرو خالد في إعلان لشركة “دواجن الوطنية”، وهو يقول “لن ترتقي الروح إلا لما جسدك وبطنك يكونوا صح مع الدجاج”، وأضاف “ستجعل صلاة التراويح وقيام الليل أحلى”.

في بداية الإعلان قدم عمرو خالد للمشاهدين الطباخة آسيا عثمان التي أثنت على دجاج شركة الوطنية السعودية ليعطي بعدها الداعية بعدا دينيا للموضوع ويبشر من يتناول الدجاج.

وقد أشعل الإعلان مواقع التواصل الاجتماعي وقوبل بموجة انتقادات ساخرة، ما حدا بالشركة المنتجة إلى حذف الإعلان من صفحاتها.

حيث دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، هاشتاج بعنوان “عمرو خالد”، بمشاركة آلاف التغريدات، وذلك على خلفية ظهوره فى إعلان خاص بالدواجن، وإكسابها صبغة دينية، فى المحتوى الإعلانى، لحث المشاركين على شراء المنتج.

بالفيديو.. كشف حقيقة عمرو خالد

وسخر المغردون من طريقة عرض عمرو خالد، فى محاولة لدمج التجارة فى الدين، وكان آخرها ظهوره الأخير فى محتوى إعلانى، قائلين «عمرو خالد الشخصية الوحيدة التى كانت ومازالت تمثل شعارات الدين للتجارة فقط، ولا هو صادق فى ما يقوله».

وأضافت مغردة تدعى شيماء محمد «أنا مش زعلانة من عمرو خالد اللى عمل إعلان الفراخ الراجل بيقلب رزقه، أنا زعلانة من نفسى إنى من كام سنة كنت بعيط على كلامه.. آه والله كنا طيبين أوى يا خال.. شكراً يا ثورة يناير».

وأعرب المتفاعلون مع #عمرو_خالد_الدجاج_يرتقي_بالروح عن غضبهم من تصرف الداعية واستغلاله الدين في سبيل تحقيق الربح المادي.

وعلق مصطفى الشريف، قائلا ” #عمرو_خالد من المحزن فعلاً ان نشاهد متاجرة بالدين لهذا الحد الغير معقول…سيصبح مادة ساخرة الفترة القادمة.”

بالفيديو.. انتشار رقص السعوديات وحفلات الغناء المختلط في السعودية

وعلى نفس المنوال، أشار خالد سعد آل جلبان إلى أن ما حدث استخدام للدين ، واستخفاف بالعقول .. رفقاً بالدين، أما العقول فقد تجاوزت من يحاول المتاجرة بها ..”

أما حساب نرمين حمد فقد وجه نقده إلى الداعية وكذلك للشركة التي استعانت به لتسويق منتجاتها قبل أن يضيف ساخرا “لا لخلط الدين بالسياسة، نعم لخلط الدين بالدجاج”.

وفي فيسبوك حمل حساب حسام عبد العزيز على الداعية الشهير متسائلا: هل هذا هو عمرو خالد الذي كان يحكي للناس عن ثلاثة ما أخرجهم من بيوتهم إلا الجوع فكانوا خير هذه الأمة، هل هذا هو عمرو خالد الذي كان يقص علينا قصة أصحاب رسول الله، صلى الله عليه وسلم، في شعب أبي طالب وهم يأكلون أوراق الشجر؟!”.

واختار حساب مصطفى الحسيني أن يشير إلى أن عمرو خالد سبق له أن قدم إعلانا لشبكة “أي آر تي” السعودية عام 2005 يستخدم فيه عبارات دينية ثم عاد واعتذر عنه عام 2010، ثم عاد وقدم إعلانا للدواجن مستخدما عبارات دينية فهل سيعتذر عنه في 2023؟

فيديو.. هيئة الامر بالمعروف تعلن غضبها من محمد بن سلمان

فيديو.. كيف تعرف ليلة القدر؟ وماذا تقول فيها؟

عمرو خالد يعتذر عن إعلان الفراخ: أخطأت وأستغفر الله العظيم

قدم عمرو خالد، اعتذاره عن الترويج لأحد المنتجات الغذائية، مؤكدا أنه أخطأ ويتحمل المسئولية كاملة.

وقال خالد من خلال فيديو نشره عبر حسابه على تويتر: “بمنتهى الصراحة أنا آسف وأنا خاننى التعبير، اتفهم كلامى إن أنا بستغل الدين لترويج لمنتج وده غلط وغير مقبول، وأنا بقول استغفر الله العظيم”.

وأوضح عمرو خالد: “أنا مش هدى مبررات وأقول إن الشركة دى بتعمل أعمال خيرية، لكن أتحمل بالخطأ بالكامل وأنا المسئول عنه، أنا بقالى 20 سنة بشتغل كان فيها إنجازات وفيها أخطاء، أنا بشر أصيب وأخطئ، والله أعلم بنيتى”

عمرو خالد.. دعوة بدايتها الإخوان وخاتمتها النظام

“لست إخوانيا قطعا وهذا الكلام عيب وسخيف”، بهذه الكلمات نفى الداعية المصري عمرو خالد أي علاقة له بجماعة الإخوان المسلمين، إثر حملة شنها عليه إعلاميون وسياسيون على خلفية مشاركته في تدشين حملة “أخلاقنا” التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة.

بالفيديو .. رجل قبطي: اللي بيحصل جوه الكنائس جعلني اعلن اسلامي

الداعية المصري خلال ظهوره ببرنامج “آخر النهار” مع الإعلامي خالد صلاح منذ أيام، أبدى أسفه لما يتعرض له من هجوم، معتبرا ذلك يأتي في إطار “حملة تهدف لإقصائه بحيلة سخيفة ولعبة قديمة”.

ولم ينف عمرو خالد في تسجيلات عرضها الإعلامي أحمد موسى بدايته في العمل الدعوي مع جماعة الإخوان، مبررا ذلك بأنه “لا يوجد شاب دخل الجامعة في الثمانينيات وأراد الالتزام إلا ودخل جماعة الإخوان”.

وفي هذا الشأن، تقول هبة حسن -وهي إحدى مشرفات عمل الإخوان الطلابي في الجامعة- إنه خلال فترة ما بين عامي 1997 و2005 بدأ عمرو خالد نشاطه مع الإخوان في فترة الجامعة، وفي نهاية التسعينيات اندمج معهم أكثر وعرف بإلقائه محاضرات للطلبة في تجمعات خاصة داخل الصف الإخواني”.

وتقول أنه اشتهر بعد ذلك في تقديم الإسلام ومعانيه بشكل مختلف، من خلال طرح واستنباط المعاني وإسقاطها على الواقع.

وتشير هبة حسن إلى تجربة عمرو خالد في مسجد نادي الصيد “حيث اجتذب شريحة الطبقة الراقية كما اجتذب الشباب والفتيات”.

خطاب مختلف
وأشارت إلى أن ذلك فتح له المجال لحضور بعض الصالونات في بيوت هذه الطبقة بدعوة منهم، وكانت المرحلة التالية نشاطه في مسجد الحصري وجمعيته، وخلالها زادت شريحة جمهوره واشتهر بسبب خطابه المختلف حينها.

بالفيديو.. عضو بمجلس الشيوخ لابن سلمان: افعل شيئا مفيدا لفقراء غزة بدلا من شراء القصور

وحسب هبة، فإنه خلال هذه الفترة كانت علاقته مع الإخوان تنظيميا تتراجع طرديا مع زيادة انتشاره واتجاهه للعلن، وكان المبرر وقتها وتحت ظروف الضغط الأمني أن هذا أفضل حتى لا يحسب على الإخوان فيمنع من التواصل مع المجتمع “ولكن ظل الإخوان يدعمونه”.

وخلال تلك المرحلة، بدأ ظهوره الإعلامي من خلال برامج نقل فيها خطابه ووسع دائرة مريديه من الشباب، ففُتحت له المجال لتبني حملات ومشاريع تنموية حظيت بجماهيرية واسعة.

وعن هذه الفترة، تقول المحررة الاجتماعية صفاء صلاح الدين إنها كانت مرحلة نجاح كبير استطاع خلالها عمرو خالد الوصول إلى شرائح أوسع من الشباب في الوطن العربي.

صفاء صلاح الدين التي عملت ضمن فريق عمرو خالد، أوضحت أن هذه المرحلة “شهدت اهتماما أكبر بمساحة العمل الإلكتروني حيث تصدر موقع عمرو خالد المواقع العربية، وكان خلالها دائم البحث والقراءة”.

وتلفت إلى أنه مع متابعته التامة للتفاصيل كان يحترم فريق عمله وتخصصات أفراده.

وتشير إلى أنه كان يستهدف من الحملات التي يتبناها “خدمة عموم المجتمع، ومن ثم لم يكن يعنيه من يدعم تلك الحملات أو يمولها” مشيرة إلى أنه كان حريصا على ألا يصنف عضوًا في أي تنظيم.

بالفيديو.. بن سلمان: هدف الاخوان تحويل اوروبا الى قارة اخوانية

أجندة خاصة
أما الصحفي محمد جابر الذي تعامل مع عمرو خالد في عدد من المشاريع، فقد رأى أنه تأثر بالفريق المحيط به وعلى رأسهم محمد يحيى رئيس مجلس مؤسسة صناع الحياة، وتحول من داعية إعلامي إلى واجهة تعرض الأجندة الخاصة لهؤلاء المستشارين سواء كانت فكرية أو سياسية “أو حتى على مستوى البيزنس والتسويق”.

وأضاف جابر أن الداعية عمرو خالد أصبح مشروعا اقتصاديا أكثر منه صاحب منهج ديني أو تنموي، وأنه يهتم كثيرا بأن يبقى في دائرة الضوء مهما كلف ذلك من ثمن، حسب روايته.

ويلفت جابر إلى ما يسميه حرص عمرو خالد على إثارة الجدل حتى ولو من خلال نقده، ليتحول لاحقا من شخص يتجنب الصدام مع الدولة “إلى التماهي مع مشروعاتها حتى وصل إلى أن يكون أحد أذرعها”.

ويقول إن مشروع عمرو خالد بدأ بالخطاب مع الشباب دعويا وتنمويا ثم انتقل لمرحلة التعايش مع الغرب وأخيرا وبعد الثورة مرحلة التقارب الرسمي مع الدولة.

وقد جاء هذا التحول على حساب علاقته بجمهوره الأساسي أي الشباب، “وخسر في هذه المرحلة أكثر مما كسب طوال مسيرته الدعوية والإعلامية”.

شاهد ايضا

بالفيديو.. صحيفة فرنسية: اردوغان الزعيم الجديد للامة الاسلامية

بالفيديو.. اشهر سياسي الماني معادي للاسلام يشهر اسلامه

اضف تعليق للنشر فورا.. ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد