بالفيديو والصور العلمانيون يثورون ضد اردوغان لمنعه الخمور والبارات

شارك آلاف الأتراك المحسوبين على التيار العلمانى التركى في مسيرات حاشدة جابت العديد من المدن في مختلف أنحاء البلاد، للاحتجاج على ما سموه «وحشية الشرطة في استخدامها للقوة المفرطة والغاز المسيل للدموع في فض اعتصام بمخيم في حديقة بإسطنبول أقامه محتجون على خطط للبناء في المدينة، وضد متضامنين معهم، وبينما كان السبب الحقيقى الغير معلن لهذه الاحتجاجات المفاجئه هو قرار حكومة اردوغان بوضع قيود على تداول الخمور وتقييد تصاريح انشاء البارات الجديده.

وأعلن حسين عوني موطلو، محافظ مدينة إسطنبول، إصابة 12 شخصًا في المناوشات التي وقعت بين الشرطة ومحتجين على إزالة حديقة «تقسيم» الواقعة في ميدان تقسيم وسط المدينة، فضلا عن اعتقال 63 شخصًا على خلفية تلك الأحداث.

  أردوغان: اتركوا التدخين لانه حرام واشربوا الشاي

وكانت الشرطة التركية قد فضّت اعتصامًا في الحديقة الرئيسية في منطقة تقسيم السياحية بإسطنبول، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، كما قامت بمصادرة عدد من الخيام الخاصة بالمعتصمين.

اترك تعليقاً

Close Menu