بالفيديو.. اسرار حياة الداعية الاسترالي المليونير «علي بنات» وجنازة مهيبة شارك فيها الالاف

“الحمد لله .. رزقني الله بمرض السرطان الذي كان بمثابة الهدية، التي منحتني الفرصة لأتغير إلى الأفضل، عندما علمت بالأمر شعرت برغبة شديدة في أن أتخلص من كل شيء أمتلكه، وأن أقترب من الله أكثر، وأصبح أكثر التزاما تجاه ديني، وأن أرحل من هذه الدنيا خاويًا على أن أترك أثرًا طيبًا وأعمالًا صالحة تصبح هي ثروتي الحقيقة في الآخرة”، كانت هذه كلمات الداعية الشاب الذي اشتهر بعد وفاته، حيث لم يكن يعرفه اغلب الناس، الا بعد وفاته، واصبح حديث الناس والعالم اجمع.

عاش حياة ترف ورفاهية وبذخ، كان يمتلك كل ما يريد، كان يملك سوارا من الماس تبلغ قيمته 60 ألف دولار، وأسطولا من السيارات الفاخرة، سيارة واحدة منها كانت سيارة “فيراري سبايدر” التي تعتبر من أسرع السيارات في العالم وأكثرها فخامة، وخزانة ملابسه بها أفخم وأغلى الماركات العالمية، بها كافة الملابس والأحذية والساعات والنظارات الشمسية التي يتمنى أي شاب أن يمتلك واحدة منها فقط !

أمام منزله الأنيق في استراليا يصطف أسطول من السيارات المبهرة على رأسها واحدة تعد أقوى وأسرع سيارة في العالم “سبايدر فيراري ” حيث تبلغ قيمتها وحدها 600,000 دولار.

بالفيديو.. محاضرة رمضانية ستغير حياتك بالكامل للداعية الامريكي يوسف استس

في يده سوار من الماس قيمته 60 ألف دولار.

أما غرفته الخاصة فهي مليئة بالملابس، والحقائب، والأحذية الرياضية، والساعات، والنظارات، والقبعات، والأغراض الأخرى التي أعدت خصيصا له من قِبل أشهر بيوت الأزياء العالمية المقدر كل منها بآلاف الدولارات .

حياة ” علي ” المليئة بالثروة والرفاهية، قلبت رأسًا على عقب حين تم تشخيصه بمرض السرطان من الدرجة الرابعة، وقرر الأطباء بأنه لن يعيش أكثر 7 أشهر، وهو الشاب البالغ من العمر 33 عام .

  تلاوة قرآنية مؤثرة ومبكية من سورة العنكبوت

قرر أن يتبرع بكل ما يملك من ثروة وأموال إلى الفقراء المسلمين في أفريقيا، إنه الشاب الاسترالي الأصل الذي عاش في مدينة سيدني “علي بنات” الذي توفاه الله – عز وجل – في 13 رمضان هذا العام عن عمر يناهز 33 سنة.

كيف تكسب ثواب الاعتكاف ولو لدقائق معدودة في رمضان

هذا الشاب الذي لم يعرفه الكثيرون قبل وفاته، أصبح الآن حديث السوشيال ميديا بعد أن انتقل إلى الله – جل وعلا – ، وعلى الرغم من أنه توفاه الله منذ يومين إلا أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي يشاركون صوره وقصته وفيديوهاته التي سجلها وأعماله، هذا المليونير الذي تحولت حياته في وقت قصير جدا رأسا على عقب فور معرفته بأنه يعاني من مرض السرطان، حيث أخبره الأطباء بأن أمامه حوالي 7 شهور على الوفاة – لكنه عاش بعدها حوالي 3 سنوات – هذه السنوات كانت بمثابة تجارة مع الله.

كان يعتبر مرض السرطان هبة ومنحة من الله، قائلا – رحمة الله عليه – في حوار سجل معه على اليوتيوب: (أصبت بنعمة من الله.. الحمد لله، أصبت بمرض السرطان بجميع جسدي، فبعدها أخذت القرار بأني أغير حياتي كاملا لمساعدة الناس، معتبرا مرضه هذا منحة من الله لأنه أعطاه الفرصة ليغير حياته، حتى أن مرض السرطان جعله يستشعر قيمة النعم التي يعيش فيها حتى قيمة الهواء النقي الذي يتنفسه، وفور علمه بمرضه قرر أن يترك تجارته الرابحة – كان رجل أعمال ويمتلك شركة إلكترونيات – ، ويعيد النظر في حياته التي تعود عليها).

وأضاف أنه فور معرفته بإصابته بهذا المرض اللعين – كما جاء في الفيديو السابق – تبرع بسيارته وساعاته وكل ملابسه للدول الفقيرة، حيث أراد أن يترك النيا من غير شيء، وتحولت كل ملذات الدنيا وكل ممتلكاته إلى لا شيء في نظره، فكرس كل أمواله لمساعدة الفقراء.

  تقرير BBC.. تحرش القساوسة بآلاف الاطفال والفتيات داخل الكنائس

بالفيديو.. دعاء شامل وكافي لكل مبتلى ومريض ومحتاج ومظلوم

فيديو.. فتاة مصرية تدخل على المصلين في التراويح لاعلان اسلامها

وذهب إلى أفريقيا وأقام جمعية خيرية باسم (مسلمون حول العالم) Muslims Around The World (MATW)، وقام ببناء مسجد ومدرسة لتكون صدقة جارية له، وأوضح أن هذه الفكرة جاءت إلى خاطره عندما زار قبر صديقه المتوفي بنفس المرض، وفكر أن لا أحد سيكون بجانبه بعد موته إلا عمله، فشعر أن الأموال كلها تصبح لا قيمة لها وقتها.

يقول ” علي ” : “الحمد لله .. رزقني الله بمرض السرطان الذي كان بمثابة الهدية، التي منحتني الفرصة لأتغير إلى الأفضل، عندما علمت بالأمر شعرت برغبة شديدة في أن أتخلص من كل شيء أمتلكه، وأن أقترب من الله أكثر، وأصبح أكثر التزاما تجاه ديني، وأن أرحل من هذه الدنيا خاويًا على أن أترك أثرًا طيبًا وأعمالًا صالحة تصبح هي ثروتي الحقيقة في الآخرة”.

تحول ” علي ” من أكبر تجار الدنيا، إلى التجارة مع الله، قرر أن يتبرع بكل ماله حتى ملابسه تبرع بها.

أنشأ المؤسسة الخيرية الموجهة لخدمة فقراء المسلمين والمعروفة بإسم MATW” ..”Muslims around the world أو “المسلمون حول العالم “.

بالفيديو.. دعاء المصريين على السيسي وبشار داخل المساجد

سئل “علي “: بعدما علمت حقيقة الدنيا، سيارتك الفارهه كما تساوي ؟

فقال : لا تساوي في قلبي قيمة نعل حمَّام، وإن ابتسامة طفل فقير أفضل عندي من هذه السيارة .

  فيديو.. شاب كويتي سُجن 15 عاما في امريكا فاصبح داعية واسلم المئات على يديه

ثم يقول : إن اللحظات التي قضاها في إفريقيا مع فقراء المسلمين هي الأسعد في حياته على الإطلاق ، سعادة لا يمكن شراؤها بالمال، ولا يمكن أن تعوضها وسائل الرفاهية الباهظة الثمن.

يشار إلى أن منظمة (مسلمون حول العالم) تقوم على خدمة آلاف الأشخاص في عدة دول منها توجو وغانا وبوركينا فاسو، فهي تسعى إلى توفير حياة كريمة للمجتمعات هناك.

قامت المؤسسة الخيرية ببناء المنازل والمساجد والمدارس وآبار المياه والمراكز الطبية وبيوت تأوي الآرامل والأيتام؛ كما قام ببناء أول مقبرة للمسلمين في توجو بالإضافة إلى الإمدادات الطبية والغذائية .

بالفيديو.. مطرب راب امريكي شهير يعتنق الاسلام مع ابنته وزوجته

وفي آخر رسالة وجهها قبل وفاته قال: (السلام عليكم إخواني ، أخواتي.. ما هي إلا تذكرة سريعة، الله سبحانه وتعالى خير الماكرين، مضيفا أن أغلبنا يستيقظ يوميا وكل همنا ماذا نفعل لقضاء الوقت، وسبحان الله لا نعلم متى يحين الأجل ، فيا إخواني وأخواتي عودوا إلى الله سبحانه وتعالى.. توبوا، فكل يوم قد يكون الأخير بالنسبة لك، ارجعوا إليه واطلبوا منه المغفرة).

أما جنازته فكانت مهيبة وشهدها عدد كبير من محبيه وأصدقائه ومعارفه، وترحم الجميع على الشاب “علي بنات” الذي حول حياته- حسب وصفهم – إلى تجارة مع الله.

رحل في جنازة مهيبة تحيطه مئات الآلاف من الدعوات المباركة التي سبقته إلى السماء.

رحل علي وقبل رحيله عرف حقيقة الدنيا (وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور).

شاهد ايضا

فيديو.. دور المسجد في حياتك الذي لم تكن تتوقعه

اسوء انواع الناس في شهر رمضان !

اترك تعليقاً

Close Menu