بالفيديو.. كوارث تضرب امريكا وترامب يعلن: مستعدون للأسوء

اخبار ليل ونهار. كوارث تضرب امريكا وترامب يعلن: مستعدون للأسوء. تعيش الولايات المتحدة الامريكية، مجموعة من الاحداث المتلاحقة، التي تسببت في انتشار حالة شديدة من الفزع والهلع بين الامريكيين، بينما حاول الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تهدئة الشعب الامريكي، وقال إنّ الولايات المتحدة مستعدّة لأي ظرف من الظروف.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ترامب ونائبه مايك بنس في واشنطن، وتابع ترامب قائلا: “نحن مستعدون وجاهزون للاسوء، نحن لدينا أعظم شعب في العالم”.

وكانت المفاجأة الاولى التي تعيشها امريكا، مجموعة من العواصف الثلجية التي ضربت العديد من الولايات الامريكية، والتي تسببت في حالة شديدة من الشلل وتوقف مظاهر الحياة الطبيعية، واغلاق العديد من الطرق الحيوية الهامة، واغلاق المدارس والجامعات، والعديد من الشركات والمصانع مما تسبب في خسائر فادحة للاقتصاد الامريكي.

وقالت هيئة الأرصاد الأمريكية، إن العواصف الثلجية اجتاحت شوارع نيويورك، وكذلك ولاية تكساس وعدة ولايات امريكية اخرى، مما أدى إلى تساقط الثلوج بكثافة شديدة ووصل سمكها ما بين 5 الى 30 سنتيمترا، وكانت الثلوج المتساقطة في الشوارع والطرقات في حجم ثمرة التفاح مصحوبة برياح شديدة.

ادعية هامة للحماية من الامراض والفيروسات

الحل النبوي المجاني للوقاية من فيروس كورونا بدون كمامات

وذكرت قناة (سي.إن.إن) ووسائل الاعلام الامريكية ان العواصف الثلجية تهدد 30 مليون أمريكى، كما تم الغاء أكثر من 1000 رحلة جوية وانقطعت الكهرباء عن أكثر من ربع مليون منزل فى 5 ولايات أمريكية، في حين لقى ما لا يقل عن 11 شخصا أمريكيا مصرعهم.

وتسببت الثلوج والأمطار والضباب في زيادة خطورة قيادة السيارات على الطرق فيما وصفه اتحاد السيارات الأمريكي بأنه أكثر أيام السفر خطورة، حيث إن الضباب الكثيف أدى إلى صعوبة الرؤية اثناء القيادة، بالاضافة الى خطورة انزلاق السيارات على الطرق، وهو الامر الذي تسبب في مجموعة من الحوادث.

ونشاهد الان العديد من المشاهد الغير مسبوقة، التي يظهر فيها كيف غطت الثلوج الاشجار والشوارع والسيارات والمباني في عدة ولايات امريكية، مما تسبب في تحول هذه المدن الى مدن اشباح مخيفة، خالية من البشر ومن اي مظاهر للحياة الطبيعية، حيث ظل ملايين الامريكيين محبوسين داخل منازلهم بشكل اجباري.

نتمنى فضلا مشاهدة الفيديو حتى النهاية، ومشاهدة باقي فيديوهات قناة كوكب الاخبار، والتفاعل مع الفيديوهات باضافة اعجاب وتعليق ومشاركة الفيديوهات، دعما لقناة كوكب الاخبار، ودعما لنشر الوعي والحق والعدل والحرية.

هل العواصف الثلجية والحرائق والزلازل والاعاصير والفيروسات غضب من الله تعالى؟ أم إنذار وتحذير؟ أم هو بلاء؟!

يقول الله عز وجل في كتابه الكريم في سورة يونس: (إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ ۚ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).

كما يقول الله تعالى في سورة الاسراء: (وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا).

البعض قد يشير الى ان هذه الكوارث هي غضب وانتقام من الله تعالى، والبعض يقول أنها تحذير وانذار وليس غضبًا، وهناك من يقول أنها آية من آيات الله تدل على قدرته ووحدانيته وعظمته، كما قد يقول البعض أنها بلاء وابتلاء من الله تعالى، ولكن ماهو الصحيح؟

يقول العلماء تلخيصا لذلك، ان الصحيح الذي دلت عليه الأدلة أن هذه الكوارث والاوبئة:

• قد تكون آية دالة على وحدانيته وقدرته سبحانه وتعالى، فمهما تطور الانسان يبقى عاجزا امام الفيروسات مثل الايدز وكورونا والكوارث مثل العواصف الثلجية والزلازل والحرائق والاعاصير والبراكين.
• قد تكون تخويفًا وانذارا وعظة من الله تبارك وتعالى لعباده.
• قد تكون غضبًا وانتقامًا من الكافرين، وقد تكون عذابًا في الدنيا للمسلمين ورحمة لهم في الآخرة.
• قد تكون تذكيرًا وإشارة ليوم القيامة يوم الزلزلة الكبرى وما فيه من اهوال.

وفي مفاجأة اخرى تسببت في حالة شديدة من الذعر والهلع بين الامريكيين، اعلنت ولاية واشنطن حالة الطوارئ بعد وفاة مواطن أمريكي بعد اصابته بفيروس كورونا، وأشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى أنّ هناك المزيد من الحالات المشتبه فيها، لكنّه قال إنّ الولايات المتحدة مستعدّة لأي ظرف من الظروف، ولا يوجد سبب للذعر على الإطلاق.

وقال ترامب انه منذ المراحل المبكرة من انتشار الفيروس في الخارج، اتخذت السلطات الامريكية إجراءات هي الأكثر صرامة في التاريخ الحديث لمواجهة انتشار هذا المرض”.

وقال ترامب إنّ الأفراد الذين يتمتعون بصحة جيدة سيكونون “قادرين على التعافي بشكل تام”.

وكشف السلطات الصحية أنّ الضحية هو رجل في الخمسينيات من عمره، وانه لم يسافر إلى أي منطقة من المناطق المصنفة على أنها شديدة الخطورة، وأعلن حاكم واشنطن، حالة الطوارئ بعد اكتشاف حالات جديدة في الولاية.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنّه تمّ تسجيل اكثر من 70 إصابة في الولايات المتحدة حتى الآن.

وقد اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب الديمقراطيين وبعض وسائل الإعلام -مثل شبكة “سي إن إن”- بإثارة “الهلع” بشأن الفيروس والتأثير سلبا على الاقتصاد الامريكي.

واتهم ترامب في تغريدة وسائل الإعلام الكبرى بـالعمل على تقديم فيروس كورونا بأسوأ ما يمكن، “مما يخلق حالة هلع في الأسواق”.

ويولي ترامب أهمية قصوى للأداء الاقتصادي في حملته للانتخابات الرئاسية المقررة في شهر نوفمبر من العام الحالي، فيما سجلت بورصة وول ستريت تراجعا نتيجة المخاوف من انتشار الوباء.

واعتبر ترامب أن الديمقراطيين “يتكلمون كثيرا” من دون أن يفعلوا شيئا، فيما يتوقع أن تخصص إدارته 2.5 مليار دولار لتمويل إجراءات طارئة مرتبطة بالفيروس.

وتتوقع السلطات الصحية الأميركية انتشار الفيروس في الولايات المتحدة، وطالبت المدارس والشركات والسلطات المحلية إلى اتخاذ إجراءات احترازية مثل إلغاء المناسبات العامة.

وتخشى السلطات الأميركية أيضا من أن يهدد الوباء إمدادات الدواء إلى الولايات المتحدة، بسبب ان العديد من المواد الخام المستخدمة في الادوية تصنع في الصين.

اشهر مصانع الخمور الامريكية تواجه ازمة غير مسبوقة:

في مفارقة طريفة ولكنها تكشف الكثير من حالة الخوف، تواجه احد اشهر شركات الخمور الاميريكية ازمة كبيرة في مبيعاتها، بعد مقاطعة اغلب الامريكيين لها، وذلك بسبب ان اسمها هو كورونا!، بالفعل هذا ما حدث، حيث كشف استطلاع للرأي إن 40% من الأمريكيين لن يشتروا خمور كورونا “تحت أي ظرف من الظروف”، فيما أكد 14%، أنهم لن يقوموا بتناولها في الأماكن العامة.

النار تلتهم اشهر منطقة لصناعة الخمور في امريكا:

شاءت ارادة الله عز وجل، ان تلتهم الحرائق الهائلة منطقة سونوما الشهيرة بصناعة الخمور في شمال كاليفورنيا، مما أدى لإعلان حالة الطوارئ في عموم الولاية.

ودمرت الحرائق المنازل وبساتين العنب التي تستخدم في صناعة وانتاج الخمور والتي يعود تاريخها إلى 150 عاما.

وزار حاكم الولاية المكان قائلاً للصحفيين إنه يشبه “ساحة حرب”.

وقد أدى الحريق إلى تلف حوالي ربع مليون كيلومتر من منطقة صناعة النبيذ، وحرق عشرات المبانى، وهو الامر الذي تسبب في توقف انتاج خمور الشركة الشهيرة، مما ادى الى خسائر فادحة لشركات الخمور الامريكية.

  • Post author:
  • Post published:6 مارس,2020
  • Post last modified:6 مارس,2020