الاستخبارت الأمريكية تكشف مفاجأة عن أعداد وفيات ومصابي كورونا في الصين

مفاجأة عن أعداد وفيات ومصابي كورونا في الصين – كشفت وكالة بلومبيرج الإخبارية عن مسؤولين أمريكيين، إن الصين لم تكشف عن الأعداد الحقيقية للوفيات والإصابات بفيروس كورونا.

وقالت الوكالة نقلا عن مسؤولين في البيت الأبيض اطلعوا على تقارير استخباراتية حديثة، إن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن لائحة عدد الوفيات التي أعلنتها السلطات الصينية مزيفة.

وكانت الصين قد أعلنت وفاة 3300 شخص وإصابة 82 ألفا بفيروس كورونا منذ تفشي المرض في أواخر عام 2019، مقارنة مع أكثر من 189 ألف إصابة وأكثر من أربعة آلاف وفاة في الولايات المتحدة، التي ظهرت فيها أول حالة في نهاية يناير الماضي، بحسب جامعة كونز هوبكنز.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن الصين ليست الدولة الوحيدة التي لديها أرقام مشبوهة، وقالت إن الشكوك تحوم أيضا حول الأعداد الصادرة عن روسيا وإيران وإندونيسيا وكوريا الشمالية والسعودية ومصر.

من جانبه، حمّل السيناتور الأميركي تيد كروز الصين المسؤولية عن تفشي وباء كورونا في العالم وفي الولايات المتحدة.

وقال كروز في لقاء عبر الهاتف مع شبكة فوكس نيوز الاقتصادية إن الحكومة الصينية لعبت دورا حاسما في جعل الوباء بهذه الخطورة، وذلك من خلال إخفائها حقيقة ما حدث في مدينة ووهان.

ووصف الصين بأنها أكبر تهديد جيوسياسي للولايات المتحدة، وقال إنها كان بإمكانها إنقاذ أرواح الآلاف من الضحايا لو كشفت عن حقيقة ما يحدث.

وأضاف أن بلاده تعلم أن الوباء انطلق من ووهان حيث يوجد مختبر يتمتع بحماية عالية، و”تقوم فيه الصين باختبارات الأمراض الشديدة العدوى وفيروسات الكورونا، ومن بينها تلك الناتجة عن الخفافيش”.

واعتبر أن هذا الوضع يعني أن الصينيين كانوا يعلمون أن هذا المرض تحول إلى وباء عالمي، لكنهم تكتموا على الحقيقة.

وتعهد السيناتور كروز ببذل كل ما في وسعه للكشف عن الحقيقة، وللوقوف في وجه الصين التي اعتبرها أكبر تهديد للأمن القومي الأميركي.

وشهدت فترة ظهور الفيروس منذ ديسمبر الماضي، اتهامات متبادلة بين الصين والولايات المتحدة، سواء حول سبب ظهوره أو تفشيه.

  • Post author:
  • Post published:1 أبريل,2020
  • Post last modified:1 أبريل,2020