وفاة داعية اسلامي مصري ساجدا ومفاجأة تحدث بعد وفاته

توفى الداعية الاسلامي الشاب محمود البدراوي عن عمر 33 عاما وذلك اثناء سجوده في صلاة الفجر ثم لحق به مغسله بعد الإنتهاء من تغسيله ودفنه فور العودة إلى بيته في مفارقة عجيبة.

وقد شهدت صفحات التواصل الاجتماعي في مصر فيما يشبه العزاء لوفاة الداعية الاسلامي وسط دعوات منهم بحسن الخاتمة مثل التي نالها الداعية الشاب ومغسله وان يبعثوا ساجدين طبقا لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: من مات على شيء بعثه الله عليه. حديث صحيح.

شاهد ايضا

هذه الاعمال تساعدك ان تقول لا اله الا الله عند موتك

  دعاء عاشوراء لكشف الظلم والكرب والهموم

وتعود قصة الواقعة إلى فجر يوم 13/7/2016، خلال صلاة الفجر حسبما يرويها أحد مشايخ الأوقاف على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، إذ يقول توفى البدراوى وهو ساجد فى صلاة الفجر، وظل فى سجوده حتى تم تغسيله وتكفينه.

واستكمل قائلًا: “انتقل إلى رحمة الله تعالى وهو على نفس حالته، والذى الحده فى قبره عاد إلى بيته فمات هو الآخر”.

شاهد ايضا

كل هذا الفضل في آيتان فقط

  • Post author:
  • Post published:22 يوليو,2016
  • Post last modified:7 أبريل,2021