فيلم رعب في كاليفورنيا الامريكية

اخبار ليل ونهار. فيلم رعب في كاليفورنيا الامريكية. تعيش الولايات المتحدة الامريكية حاليا، مجموعة من المفاجآت والاحداث الغريبة والعجيبة، والتي ربما لم يكن يتوقع حدوثها احد.

ما سوف نشاهده في هذا الفيديو، فيلم رعب حقيقي، ومشاهد حقيقية، مشاهد تصيب الانسان بالدهشة، والتعجب والذهول، هل هذه هي الولايات المتحدة الامريكية؟، اقوى قوة اقتصادية وعسكرية في العالم ؟

3265987801223

لم يكن يفيق الرئيس الامريكي دونالد ترامب من مصيبة او كارثة الا وقد انهالت فوق رأسه مصائب اكبر، جعلت من ترامب شخصا خائفا مذعورا، وبالرغم من شفاء ترامب من اصابته بفيروس كورونا، وعودته الى البيت الابيض، لكن في نهاية الامر، استطاع هذا الفيروس الصغير والذي هو من اصغر جنود الله تعالى، ان يقوم بطرد الرئيس الامريكي من داخل مقر اقامته في البيت الابيض، ولو لعدة ايام.

ما يحدث في الولايات المتحدة الامريكية عموما من تفشي الموجة الثانية الشرسة من كورونا، بالاضافة الى ما يحدث تحديدا في ولاية كاليفورنيا من مشاهد هي الاقرب من مشاهد يوم القيامة، كل هذا يجعلنا لا نملك الا ان نقول: سبحان الله القوي العزيز الجبار.

قد تكون دعوة احد المظلومين او المضطهدين وما اكثرهم في البلاد العربية، قد تكون دعوة عبد من عباد الله تعالى، دعا بها في صلاته وفي السجود، او في قيام الليل، او قد تكون دعوة من عبد رفع يديه الى السماء يشكو الى الله تعالى من ظلم الطغاة والمتكبربن، الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ، فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ، فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ.

  مفاجأة في امريكا بعد تطعيم ملايين الامريكيين بلقاح كورونا

دعونا الان نشاهد ما يحدث حاليا في امريكا، من المفاجآت المذهلة والتي يشيب له الشعر، وتجعل الانسان مذهولا امام قدرة الله تعالى.

المفاجأة الاولى: جحيم الحرائق يواصل اجتياح كاليفورنيا

تواصل الحرائق الهائلة التي يصاحبها الجفاف والعواصف تدمير مناطق واسعة من الساحل الغربي للولايات المتحدة، حيث تمتد بؤر الحرائق من ولاية واشنطن إلى جنوب كاليفورنيا.

ومن الغريب والعجيب حقا، ان هذه النيران المشتعلة، فشلت جميع طرق الاطفاء في اخمادها حتى الان، بالرغم من محاولات الطائرات اطفاء الحرائق، حيث ساهم في اشتعال واستمرار الحرائق حتى الان، ارتفاع درجات حرارة الطقس مع معدلات رطوبة منخفضة للغاية، وكأن جميع الظروف قد اتفقت على استمرار الجحيم.

بالرغم من توفير جميع معدات الاطفاء من سيارات وطائرات اطفاء واكثر من ألف رجل لاطفاء الحرائق، الا ان الحرائق تتحدى كل ذلك، وتستمر في الاشتعال حتى اليوم، كما لو كانت تنطق بالاية القرآنية الكريمة: (حَتَّىٰ إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ).

حيث تكبر حكام امريكا وطغوا في الارض فسادا، وظنوا انهم قادرون على كل شيء، حيث ماتم انجازه في عشرات السنوات مثل الطرق والمباني والمنشآت والاراضي الزراعية، اصبح في لمح البصر حصيدا، مثل الارض التي تم حصادها بالكامل، وكأن هذه الارض لم يكن عليها اي مظاهر للحياة سابقا، وهو الامر الذي يُشعر الانسان بالحسرة الشديدة على ما ضاع منه في دقائق معدودة بعد شقاء اعوام طويلة.

  ماذا يحدث في دبي بعد التطعيم باللقاح الصيني؟

وقد حطمت حرائق كاليفورنيا الأرقام القياسية هذا العام، في اسوء موجة حرائق، مع استمرار اندلاع معظم الحرائق التي اندلعت منذ شهور الصيف الاولى وحتى اليوم.

وقد غرقت أكثر من 50 ألف شركة ومنزل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، في ظلام دامس بعد أن قطعت الشركة المشغلة للكهرباء في الولاية، التيار عنها في محاولة من جانبها لمنع استمرار اشتعال حرائق الغابات.

وقالت شركة الغاز والكهرباء في الولاية، إنها قطعت الكهرباء عن السكان لأن الرياح العاتية جنبا إلى جنب مع انخفاض الرطوبة والجفاف الشديد للنباتات :” يخلق خطراً كبيراً من احتمال حدوث حرائق غابات كارثية”.

وتسببت خطوط الكهرباء التي سقطت، إلى جانب تلف البنية التحتية للشبكة الكهربائية والأشجار التي تسقط على خطوط الكهرباء، في اندلاع مئات من حرائق الغابات في كاليفورنيا.

وفي مشاهد توصف بانها مشاهد من يوم القيامة، وصف العديد من الخبراء ما يحدث حاليا من حرائق هائلة في امريكا انها صورة مصغرة من نار الجحيم.

وتسببت حرائق الغابات في عام 2020 في احتراق أكثر من 4 ملايين فدان في ولاية كاليفورنيا، وهو ضعف إجمالي المساحة المحترقة عام 2018 الذي كان الأعلى على الإطلاق، كما قتلت 31 شخصا واحرقت ودمرت حوالي 10 الاف منزل ومبنى.

كما لو كانت مشاهد نهاية العالم، حيث احترق كل شيء على الارض، تفحمت الاشجار والنباتات، واحترقت السيارات واصبحت اكوام من الحديد.

وقد حذر مسؤولون، من أن الطقس الحار والجاف والرياح العاتية في أنحاء ولاية كاليفورنيا، تهدد بإعادة تنشيط أسوأ موسم حرائق في تاريخ الولاية.

  فيروس خفافيش جديد يظهر في فرنسا

وقد تحولت السماء في سان فرانسيسكو، الى اللون البرتقالي، بسبب دخان الحرائق المشتعلة، وكانت السيارات تضيء أنوارها عند السير في منتصف الظهيرة، بسبب انتشار غطاء كثيف من الدخان في السماء، تسبب في حجب اشعة الشمس.

وقد تم إجلاء اكثر من ربع مليون شخص لحمايتهم من خطر الحرائق التي تجتاح كاليفورنيا، وأغلقت الشرطة العديد من الطرق.

وأتلفت الحرائق حوالي 100 ألف هكتار من المساحات الخضراء، بالاضافة الى احتراق مزارع العنب التي تستخدم في صناعة اغلى انواع الخمور الامريكية.

وقال حاكم ولاية كاليفورنيا: “لقد تحدثت مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي وافق على طلب إعلان الكوارث الكبرى”.

ووافق ترامب على طلب سلطات ولاية كاليفورنيا للحصول على أموال الإغاثة في حالات الكوارث لاصلاح الأضرار الناجمة عن الحرائق المدمرة.

المفاجأة الثانية: كورونا يضرب امريكا بشدة في موجته الثانية

مازال وباء كورونا يحاصر امريكا، ويحصد المزيد من الاصابات والوفيات، في الموجة الثانية الشرسة، حيث وصل معدل الاصابات اليومي الى اكثر من 70 الف حالة اصابة يوميا بالفيروس.

وتكشف الرسوم البيانية، تصاعد مخيف في اعداد الاصابات في امريكا، خلال الايام والاسابيع الماضية، وقد بلغ إجمالي حالات الإصابة في الولايات المتحدة اكثر من 8 مليون حالة، بينما وصلت اجمالي حالات الوفيات إلى حوالي ربع مليون حالة وفاة بالفيروس.

اترك تعليقاً