هذا ما سيحدث عند تناول زيت الزيتون يوميا وكيف تشترى افضل نوع ؟

اخبار ليل ونهار. فيديو.. هذا ما سيحدث لك عند تناول زيت الزيتون يوميا وكيف تشترى افضل نوع اصلي ؟!.

يعتبر زيت الزيتون من أشهر الزيوت الطبيعية التى تدخل فى علاج الكثير من الأمراض العضوية نظرا لاحتواء زيت الزيتون على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التى تعمل على تغذية الجسم والبشرة والشعر والوقاية من الأمراض.

وورد ذكر الزيتون في القرآن الكريم سبع مرات بألفاظ مختلفة، وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم أمته بأن يأكلوا من زيتها ويدهنوا به، وقد ثبت علميا فوائد لا حصر لها عند تناول زيت الزيتون، والدهان به، ومن اهم هذه الفوائد المثبتة علميا:

هذا ما سيحدث عند تناول زيت الزيتون يوميا وكيف تشترى افضل نوع ؟
هذا ما سيحدث عند تناول زيت الزيتون يوميا وكيف تشترى افضل نوع ؟

 

فوائد زيت الزيتون

• يقي من الإصابة بالسرطان؛ وذلك لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة.
• يعالج قرحة المعدة والتهابها.
• يعالج مشكلة تساقط الشعر ويعمل في زيادة نمو الشعر.
• يخفض ضغط الدم.
• يعالج جفاف البشرة ويمنع تشقّقات الشفاه، ويعمل على توريد البشرة وزيادة نضارتها؛ حيث يصل إلى أعماق الجلد، لذلك يُستخدم زيت الزيتون في صناعة الكريمات ومستحضرات التجميل المختلفة.
• يساعد في الوقاية من أمراض القلب والتجلّط وتصلب الشرايين.
• يعالج مشاكل التهابات اللثة ويعمل على تبييض الأسنان.
• يؤخّر من ظهور التجاعيد وأعراض الشيخوخة.
• أوجدت الدراسات أنّ الأشخاص الذين يدخل زيت الزيتون في نظامهم الغذائي يتمتّعون بصحة جيدة، وقد لوحظ انخفاض معدل إصابتهم بمرض السكري.
• يزيد زيت الزيتون من إفراز هرمونات الصفراء والبنكرياس، ونتيجةً لذلك فإنّه يساهم في تقليل خطر الإصابة بحصوات المرارة.

يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما أنه يساعد على منع السكتة الدماغية والجلطات، حيث أثبتت الدراسات أن الذين يتناولون زيت الزيتون أقل عرضا للسكتة القلبية، وان تناول 2 ملعقة طعام من زيت الزيتون يوميا يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

ولزيت الزيتون دور فعال فى الحماية من أمراض الشيخوخة والوقاية من مرض ألزهايمر، حيث إنه يعمل على تقوية الذاكرة والحفاظ على نشاطها.

ويساعد على تنظيم حركة المعدة والأمعاء وحماية المعدة من الاضطرابات مثل الإمساك.

يعتبر زيت الزيتون منظف طبيعى وقوى للكبد، حيث إنه يعمل على طرد السموم والبكتريا وتنظيف الدم والكبد.

يعمل على ترطيب الجلد وحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، كما أنه يحارب علامات الشيخوخة نظرا لاحتوائه على فيتامينات ومواد مضادة للأكسدة، كما أنه مرطب قوى للتشققات والشفاه، كما يقوم بتفتيح ونضارة البشرة والتخلص من البقع الداكنة، بالاضافة الى انه له دور فعال فى إزالة الجلد الميت وتجديد البشرة وتقوية الأظافر وحمايتها من التقصف والضعف.

كما ان النظام الغذائي الغني بزيت الزيتون يسهل فقدان الوزن، حيث خلص الباحثون إلى أن تناول زيت الزيتون بانتظام يتسبب في فقدان الوزن أكثر من اتباع نظام غذائي منخفض الدهون، فضلا عن أنه يساعد على زيادة معدل الحرق اليومى للشخص البدين، ولذا فهو يساعد على إذابة الترهلات المتراكمة فى الجسم خاصة السمنة الموضعية ومنطقة البطن.

كما يعتبر زيت الزيتون مزيل للألم حيث يحتوى زيت الزيتون البكر الممتاز على مركب يعطل مسارات الألم مثل مسكن الآلام الإيبوبروفين.

فوائد زيت الزيتون لمحاربة السرطان: أثبتت الدراسات أن زيت الزيتون يحتوى على خصائص مفيدة تعمل على محاربة الخلايا السرطانية والوقاية من أمراض السرطان المتعددة مثل سرطان (القولون، الثدى، المعدة، الجلد).

وافضل طريقة لتناول زيت الزيتون من خلال إضافته إلى الطعام باردا مثل اضافته مباشرة على السلطة الخضراء او التونة او الجبنة او البطاطس المسلوقة مع الحرص على عدم تعريضه للنار.

أنواع زيت الزيتون

يُصنع زيت الزيتون عن طريق السحق والضغط على ثمار الزيتون، ولذلك فإنّ له عدة درجات أو نخب، وذلك بناءً على درجة تصنيعه، ويمكن القول إنّه كلما قلّ تعرّض الزيت للحرارة والمواد الكيميائية كانت جودته أفضل، ومن أهمّ أنواع زيت الزيتون نذكر ما يأتي:

•زيت الزيتون البكر الممتاز: (بالإنجليزية: Extra virgin)؛ ويُعدّ أكثر أنواع الزيت جودةً، ويُستخرج من العصرة الأولى لثمار الزيتون، كما أنّه يُستخلص باستخدام الطرق التقليدية التي تستعمل الضغط البارد، دون استخدام أيّة مواد كيميائية، والقليل من الحرارة.
•زيت الزيتون البكر: ويُستخرج من العصرة الثانية لثمار الزيتون ذات النخبة الثانية، دون استخدام أيّة مواد كيميائية، والقليل من الحرارة.
•زيت الزيتون: ويُسمّى أيضاً زيت الزيتون النقي، ويُستخرج من العصرات اللاحقة لثمار الزيتون التي تمّ استخدامها سابقاً لإنتاج زيت الزيتون البكر، ويخضع هذا الزيت للعديد من عمليات التكرير التي تتضمن استخدام المواد الكيميائية، والحرارة، والفلترة، والضغط الشديد، وبعد ذلك فإنّ هذا الزيت يُخلط بالقليل من زيت الزيتون البكر لإعادة لونه ونكهته الطبيعيّين.
•زيت الزيتون الخفيف والخفيف جداً: وتُستخرج هذه الزيوت من العصرة الأخيرة لثمار الزيتون، وتخضع لأكثر عمليات تكرير مقارنةً بالأنواع الأخرى، كما أنّها تُعدّ الأقلّ جودةً أيضاً، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ نكهة زيت الزيتون ولونه الطبيعيين يكونان خفيفين جداً في هذه الزيوت.

مواصفات زيت الزيتون الأصلي
• يكون لون الزيت أوّل عصره مائلاً إلى اللون الأخضر، أمّا بعد ذلك يصبح لون الزيت مائلاً إلى اللون الأصفر.
• تكون رائحة زيت الزيتون قويّةً وتشبه رائحة ثمار الزيتون الأخضر.
• تكون درجة حموضة زيت الزيتون الأصلي أقل من واحد بالمئة؛ حيث يتم فحص حموضة الزيت بجهاز خاص، وكلّما زادت حموضة الزيت يكون الزيت أقلّ جودة.
• يحتفظ زيت الزيتون الأصلي بطعمه ورائحته طوال مدّة تخزينه، حيث لا تتغير طعمه حتى لو حُفظ لمدّةٍ طويلة.
• يمتاز زيت الزيتون بلزوجةٍ أعلى من الماء.

تمييز زيت الزيتون الأصلي عن المغشوش

نضع كوباً ونملأ نصفه بزيت الزيتون وندخله إلى الثلّاجه ونتركه لمدة ساعتين، ثمّ نخرجه من الثلاجه فإذا كان لون الزيت أبيض يكون الزيت أصلي، أمّا إذا كان لون الزيت مائلاً للصفار يكون مغشوشاً، أيضاً إذا لم يجمد الزيت يكون غير أصلي.

  • Post author:
  • Post published:14 يناير,2019
  • Post last modified:25 يوليو,2020