علامات إقتراب موعد الولادة

علامات إقتراب موعد الولادة – الحدث الذي انتظرته بشغف وقلق طوال تسعة أشهر قد حان موعده، بالتأكيد عندما تصل كل أم إلى نهايتها عند الشهور الأخيرة من الحمل تبدأ تساؤلات كثيرة في الظهور منها: (يا ترى هولد إمتى؟ وهحس بإيه؟ هتألم ولا هتعدي بسرعة؟ يا ترى الولادة هتأخذ وقت طويل؟ أعرف منين إن ولادتي قرّبت؟!!).

في الفترة التي تسبق الولادة تزداد تساؤلاتك متى سيحدث الأمر؟ وكيف سأشعر؟

هناك مرحلتان من المخاض أو الولادة: المرحلة المبكرة والمرحلة النشطة، وكل منهما له علامات مميزة.

في المرحلة المبكرة هناك علامات واضحة تظهر لأغلب الأمهات، فجسم الأم يبدأ في الاستعداد للولادة قبلها بأسابيع وأحيانا أيام، ومن هذه العلامات:

سقوط البطن لأسفل:

أي استقرار الطفل في أسفل الحوض استعدادا للمخاض أو الولادة، وعندها ستشعرين بالضغط على مثانتك بسبب وزن الطفل ووضعيته وتزيد عدد مرات التبول. ولكن بعض الحوامل قد لا يشعرن بهذه العلامة؛ لأن الطفل من الأساس يتخذ وضعية سفلية.

وفي حالة الحمل الأول أيضًا قد يتخذ الطفل هذه الوضعية في أي وقت من الأربع أسابيع التي تسبق المخاض، أما في حالات الحمل الثاني أو ما يليه فقد يتخذ الطفل هذه الوضعية فقط قبل الولادة بساعات قليلة.

اتساع عنق الرحم:

يبدأ الرحم أيضا بالاتساع استعدادا للولادة، لن تشعري بشكل واضح بهذه العلامة إلا عند زيارة الطبيب أثناء الفحوصات الداخلية والدورية في الأسابيع الأخيرة، عندها سيخبرك طبيبك بمقدار الاتساع مع كل فحص.

آلام الظهر:

عند اقتراب موعد الولادة تشعرين بآلام أكثر أسفل الظهر والفخذين، فأيضا العضلات والمفاصل تبدأ في التمدد واتخاذ وضعيات مختلفة استعدادا للولادة.

الإسهال:

على الرغم من أنه عارض مزعج ولكنه طبيعي نتيجة استرخاء حركة الأمعاء كبقية الجسم في استعداده للولادة، وتذكري أن الإسهال علامة جيدة!

نتيجة بحث الصور عن موعد الولادة

ثبات الوزن وأحيانا فقدان الوزن:

في الأسابيع الأخيرة من الحمل ستلاحظين التوقف عن اكتساب الوزن، وهذا يرجع إلى انخفاض مستوى السائل المحيط بالجنين، وليس كما يعتقد البعض أن الجنين توقف عن النمو!

المزيد من التعب والإرهاق:

في المراحل الأخيرة من الحمل ومع اقتراب الولادة سيقل النوم ويصبح من الصعب جدا النوم لساعات متواصلة مع كل الأعراض الأخرى ككثرة التبول ونزول الجنين للأسفل وآلام الظهر، لذا عند كل فرصة تستطيعين النوم فيها لا تتردي واتركي لجسدك مجالا ليرتاح فأنت في حاجة إلى الراحة وتوفير الطاقة والاسترخاء.

العلامات الأخيرة

قبل الولادة مباشرة وتسمى بالمرحلة النشطة

تغير لون الإفرازات المهبلية:

قبل الولادة بأيام قليلة أو بساعات ستلاحظين تغير لون إفرازاتك المهبلية إلى بنية اللون أو مختلطة قليلا بالدم.

حدوث انقباضات قوية ومنتظمة:

وهذه نقطة مهمة جدا فكثير من اﻷمهات يشعرن بالانقباضات في وقت مبكر جدا أي قبل الولادة بأسابيع، ويعد هذا إنذارا مبكرا، ولكن مثل هذه الانقباضات يسمونها بالانقباضات المزيفة.. إذا فكيف سنفرق بين الانقباضات الحقيقية التي تسبق الولادة مباشرة والانقباضات المزيفة؟!

هذه بعض علامات الانقباضات الحقيقية السابقة للولادة مباشرة:

إذا غيرت وضعيتك في الجلوس أو الوقوف لن تتوقف الانقباضات، وستستمر بنفس النمط والقوة.

إذا تحركتِ بشكل مبالغ فيه ستزيد قوة الانقباضات.

ألم الانقباضات يبدأ في أسفل الظهر ومنه إلى أسفل البطن وربما تشعرين باﻷلم في ساقيك أيضا.

مع مرور الوقت ستشعرين أن الانقباضات أصبحت منتظمة أكثر وزادت قوتها وزاد اﻷلم المصاحب لها.

انفجار كيس الماء:

وعندها تكون الولادة وشيكة خاصة إذا صاحبه اتساع كبير ومناسب في عنق الرحم.

إذا شعرتِ بعدم استقرار في جسدك وكانت إحدى تلك العلامات السابقة قوية اتصلي بطبيبك فورا.

وفي النهاية كل هذه العلامات ليست المؤشر الوحيد لموعد ولادتك ولا يوجد وقت معروف ومحدد للولادة، فكوني مستعدة دائما إذا شعرتِ بأي منها وحاولي الابتعاد عن التوتر والانفعالات حتى يكون يوم استقبالك لمولودك هو أفضل أيامك على الإطلاق.

علامات إقتراب موعد الولادة

كما أنه هناك عدة علامات بسيطة يمكن أن تخبرك باقتراب موعد الولادة وأن الأمر سيتم خلال أيام قليلة منها:

نزول الجنين في منطقة الحوض، ما سيزيد الضغط على مثانتك وبالتالي عدد مرات دخولك للحمام، في المقابل سيمكنك التنفس بشكل جيد كلما اقترب موعد الولادة.

الإحساس بآلام متواصلة أسفل الظهر والحوض تشبه تقلصات الدورة الشهرية.

الشعور باسترخاء مفاصل وعضلات الجسم واتساع الحوض ليسهل على صغيرك شق طريقه للعالم الخارجي.

نتيجة بحث الصور عن موعد الولادة

الإصابة بالإسهال، وعلى الرغم من أنه عرض مزعج ولكنها علامة جيدة على اقتراب الولادة عليك فقط شرب كميات مناسبة من المياه لتحافظي على جسمك من الجفاف.

الإحساس بزيادة الطاقة والرغبة في أداء كل المهام المنزلية على أكمل وجه.

أكثر ما سيميز تلك المرحلة هو ثبات الوزن فقبل الولادة بأسابيع ستلاحظين التوقف عن اكتساب الوزن.

أما قبل الولادة بأيام قليلة ستلاحظين تغير لون الإفرازات المهبلية إلى بنية اللون أو مختلطة قليلا بالدم.
عندما تصبح الولادة وشيكة سيحدث انفجار كيس المياه المحيط بالجنين وهنا عليكِ التوجه للطبيب سريعا

في الفترة قبل الولادة ننصح بأخذ حمام دافيء والاسترخاء والتنفس بعمق.

  • Post author:
  • Post published:27 مارس,2017
  • Post last modified:27 مارس,2017