بالفيديو.. العلاج الفعال لاعراض القولون العصبي بدون ادوية

اعراض القولون العصبي, علاج الغازات, علاج الامساك, علاج الاسهال, علاج القولون العصبي

متلازمة القولون المتهيج او متلازمة القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome – IBS) هي أكثر الأمراض شيوعا من بين الأمراض الوظيفية (Functional diseases) في الجهاز الهضميّ (Digestive System).

هناك أسماء كثيرة لمتلازمة القولون العصبي، لكن اسم “القولون المتهيج” هو الأكثر ملاءمة، لأنه يعكس على نحو أفضل آلية نشوء وتطور هذا الاضطراب كما هو مفهوم اليوم، ولا يتضمن فكرة اللوم والاتهام الملازمة لتعبير “العصبيّ” بينما يعتبر الاسم القولون العصبي هو الاكثر استعمالا بين الناس.

لأمراض الجهاز الهضميّ الوظيفية، عادة، طابع مزمن تتخلله فترات تتفاقم فيها الأعراض وفترات أخرى من الهدوء (صعودا وهبوطا). وهي تسبب معاناة كبيرة وتمس بجودة حياة المريض. وفي العادة، تكون الفحوص سليمة، أي أنها لا تُظهر أي دليل موضوعي على خلل تشريحي أو اضطراب بيوكيميائي. وهذا الأمر يثير الإحباط لدى المريض والطبيب على حد سواء، وغالبا ما يشعر المرضى بأن الطبيب لا يصدق شكاواهم، أو بأنه لا يتم التعامل مع هذه الشكاوى بجدية كافية (“أنت معافى تماما… وكل هذا في دماغك فقط”!).

بالفيديو.. عالج نفسك من الامساك المستمر بهذه الاغذية السحرية

تخلص من اعراض البرد فورا بدون ادوية باستخدام هذه المشروبات

تجرى، في الآونة الأخيرة، أبحاث عديدة، بشكل مكثف وحثيث، حول الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي ، مما يزيد ويعزز، باستمرار، فهم كيفية حدوثها وسبل معالجتها. ويولى اهتمام خاص إلى النموذج البيولوجي – النفسي – الاجتماعي (Biopsychosocial model – BPS) الذي يدمج بين النَّفـْس (الروح) والجسد، ويركز على العوامل البيئية – الاجتماعية التي تؤثر على المرض. وتشير الدراسات التي أجريت على العيوب والنواقص الكامنة في جذور الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضمي، إلى اضطرابات في حركية الجهاز الهضمي وإلى تدني عتبة حساسية الأعضاء الهضمية لمحفزات (مثيرات) الألم – أي تدني عتبة الألم (Pain threshold) في هذه الأعضاء.

والمعروف إن حركية الأمعاء، وكذلك عتبة الحساسية للألم (عتبة الألم)، يتم ضبطهما من خلال الاتصال المتبادل، الثنائي الاتجاه، بين الجهاز الهضمي (Digestive System) من جهة، وبين الجهاز العصبيّ المركزي (Systema nervosum central) والدماغ، من جهة أخرى، والمسمى “محور الدماغ – الأمعاء”. ويمكن للاضطرابات المحتملة على طول هذا المحور أن تؤدي إلى ضعف في عملية الضبط والمراقبة، ينعكس في ظهور أوجاع مزمنة في البطن وفي التغوط غير المنتظم. كما يسلط العديد من الدراسات الضوء، أيضا، على العلاقة ما بين أعراض الجهاز الهضمي وبين حالات التوتر والعصبية.

بالفيديو.. طريقة عمل مشروب اقوى من الفياجرا بارخص المكونات

يعاني بعض مرضى متلازمة القولون العصبي، أيضا، من الاكتئاب (Depression) و/أو القلق (Anxiety)، لكن الرأي السائد بين الخبراء، حاليا، يقول بأن هذه الظواهر ليست هي المسبب لمرض القولون العصبي. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي الاكتئاب، أو القلق، إلى تفاقم أعراض مرض القولون العصبي.

أعراض الإصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS)؟

متلازمة القولون العصبي (المتهيج)، المسماة بالإنجليزية (IBS)، هي مصطلح يستعمل لوصف عدم ارتياح القولون. من الممكن أن تشمل أعراض هذه المتلازمة: التشنجات، الانتفاخ، الغازات، وكذلك تغيرات تطرأ على البراز. يعاني قسم من المرضى المصابين بهذه المتلازمة من الإمساك- التبرز بفترات متباعدة، ويكون البراز صلبا وجافا، ومؤلما عند الخروج. بالمقابل، يعاني البعض الاخر من المرضى من الإسهال. هنالك أيضا من يعاني من الإسهال والإمساك في ان واحد بشكل دوري. في بعض الحالات قد يشعر المريض المصاب بهذه المتلازمة بالحاجة للذهاب لقضاء حاجته (دخول المرحاض)، لكنه لا يستطيع القيام بذلك.

https://akbar1.com/?p=92666

تشخيص القولون العصبي

تشير الدراسات الوبائية إلى إن انتشار متلازمة القولون العصبي يتراوح بين 5٪ – 20٪ من مجموع السكان البالغين في العالم الغربي، وتشكل النساء من بينهم حوالي 75 ٪. وقد كان تشخيص أعراض القولون العصبي يتم، في الماضي، بطريقة برهان الخُلف (البرهان بنقض الفرض – Reductio ad absurdum)، ولذا كان المريض بمتلازمة القولون العصبي يخضع للعديد من الفحوصات قبل تشخيص القولون العصبي. وخلال العقد الماضي، نشرت مؤشرات (معايير) تساعد على تشخيص القولون العصبي، تدعى “مؤشرات روما”، يتم تشخيص القولون العصبي اعتمادا عليها. و”مؤشرات روما” هي مجموعة أعراض نموذجية وفقا لفحوصات أساسية قليلة، مثل فحوص الدم والبراز، ولدى بعض المرضى – فحوصات باضعة (Invasive) في القولون (تنظير القولون القصير). وفي حال وجود الأعراض المناسبة وانعدام دلائل مرضية أو علامات تحذيرية توجب المزيد من البحث والفحص، مثل الهبوط الحاد في الوزن، الحمى أو فقر الدم، يمكن تأكيد تشخيص القولون العصبي بثقة تبلغ نسبتها 98 ٪.

بالفيديو.. قسيس مصري: اي بنت بنعملها مسح للاعضاء الجنسية داخل الكنيسة

قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القولون العصبي، في بعض الأحيان، أيضا، من اضطرابات وظيفية في أجهزة الجسم الأخرى، مثل آلام المفاصل والعضلات (الألم العضلي الليفيّ – Fibromyalgia)، اضطرابات النوم ومتلازمة التعب المزمن. وقد اتضح، في السنوات الأخيرة، أن حوالي 17 ٪ من حالات القولون العصبي بدأت بعدوى بكتيرية حادة في الأمعاء. ولدى هؤلاء المرضى، تصبح الأعراض مزمنة، إذ أظهرت فحوصات خاصة، مثل الخزعة (Biopsy) من الأمعاء، وجود عامل التهابي حاد. كما إنه من المعروف، أيضا، أن مرضى متلازمة الأمعاء يخضعون لعمليات جراحية، مثل استئصال الزائدة الدودية (Appendectomy) واستئصال الرحم (Hysterectomy)، أكثر من غيرهم. ويتضح، بأثر رجعي، أنه في بعض تلك العمليات، على الأقل، لم يتوفر أي دليل على وجود مرض ما، لكن تم إجراء العمليات الجراحية بسبب معاناة المرضى الحادة، فقط، مما أثار الشكوك بوجود مرض آخر.

طرق طبيعية فعالة لعلاج القولون العصبي

يمكن للمصابين بمتلازمةِ تشنُّج القولون السيطرة على الأعراض في كثير من الأحيان، وذلك من خلال تناول بعض الأدوية أو اتِّباع نظام غذائي معيَّن أو التحكُّم بالإجهاد النفسي الذي يتعرَّضون له. ولكن، يعاني كثيرٌ من الأشخاص من استمرار الأعراض على الرغم من اتِّباع هذه الطرق العلاجية، أو قد تسبِّب بعضُ هذه الأدوية آثاراً ضارَّة أو قد تفاقم أعراضَ القولون. لذا يمكن أن يفضِّلَ الأشخاصُ الممارسات الصحِّية التكميلية، مثل:

عسل النحل.
زيت الزيتون.
الحجامة.
زيت النعناع.

بالفيديو.. شباب غاضب يقطع اوراق ملتقى توظيف كفر الشيخ: ده كله بقى بلح

تعديل نمط التغذية (تناول وجبات صغيرة، وتجنُّب الأطعمة التي تؤدِّي إلى تحريض أعراض القولون العصبي).
الوخز بالإبر.
العلاج بالتنويم المغناطيسي.
التأمُّل.

السيطرة على الشدَّة أو الإجهاد النفسي.
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
تعديل نمط الحياة والنوم لساعاتٍ كافية.

البروبيُوتيك.
العلاج بالاسترخاء.
اليُوجا.

الأدلَّة العلميَّة على فعالية العلاج التكميلي للقولون العصبي

زيت النعناع: كثيراً ما يُستخدَم زيتُ النعناع لعلاج القلون العصبي، ولكنَّ نتائج الدراسات مختلطة؛ فهناك بعضُ الأدلَّة تقول بأنَّ كبسولات زيت النعناع المعوية المغلَّفة قد تكون فعَّالةً الى حدٍّ ما في تخفيف الأعراض الشائعة للمرض، لاسيَّما آلام البطن والانتفاخ والغازات. ولكن، قد تسبِّب المنتجاتُ المعوية غير المغلَّفة من زيت النعناع الحرقةَ، أو قد تفاقم أعراضَ القولون العصبي. يسمح التغليفُ المعوي لزيت النعناع بالمرور عبرَ المعدة من دون أن يتغيَّرَ حتَّى يذوب في الأمعاء. ملاحظة: إذا أُخذَت كبسولاتُ زيت النعناع المغلفة مع أدوية أخرى في الوقت نفسه، مثل مضادَّات الحموضة, فقد يتحلَّل هذا الغلافُ بسرعة ويزيد من مخاطر الإصابة بالحرقة والغثيان.

البروبيوتيك: وهي كائناتٌ حيَّة دقيقة (جراثيم عادة) تشبه الكائناتِ الحيَّة الدقيقة التي توجد في القناة الهضمية في الإنسان عادة، وقد أثبتت فعَّاليتها في تخفيف أعراض القولون العصبي مقارنةً بالعقاقير الوهمية (لاسيَّما عند الأطفال). وتشير الدراساتُ إلى تحسُّن الأعراض لدى مرضى القولون العصبي الذين يعانون من ألم في البطن وانتفاخ وغازات.

بالفيديو.. اضرار المواقع الاباحية التي لم تكن تتوقعها وطرق العلاج

التنويم المغناطيسي: العلاج بالتنويم المغناطيسي (التنويم المغناطيسي) هو إيحاءٌ قوي يقوم به اختصاصيُّ التنويم المغناطيسي أو اختصاصي التنويم الإيحائي المدرَّب في أثناء حالة من الاسترخاء العميق لدى المريض، وهو من أكثر الطرق العلاجية الذهنية والجسدية استخداماً عندَ مرضى القولون العصبي. ويعدُّ العلاج بالتنويم المغناطيسي الموجَّه للأمعاء شكلاً متخصِّصاً من التنويم المغناطيسي الذي يستخدم الإيحاء بالنوم مع الاسترخاء التدريجي وغيره من الطُّرق، يليه توجيهُ التخيُّل إلى القناة المعوية، وهذه الطريقةُ شائعة أيضاً. ووفقا لمراجعاتٍ منهجية متعدِّدة من بحوث مطبوعة, قد يكون العلاجُ بالتنويم المغناطيسي مفيداً للتحكُّم بأعراض القولون العصبي. وقد أظهرت العديدُ من الدراسات أنَّ العلاجَ بالتنويم المغناطيسي لدى المصابين بالقولون العصبي يعمل على المدى الطويل على تخفيف الأعراض الهضمية والقلق والاكتئاب والشعور بالعجز، ويحسِّن من نوعية حياة المريض.

https://akbar1.com/?p=92914

الوخز بالإبر: أشارت التجاربُ الأوَّلية إلى أنَّ الوخزَ بالإبر يؤثِّر بشكل إيجابي في نوعية الحياة بالنسبة لمرضى متلازمة تشنُّج القولون. ولكن، خلصت المراجعاتُ المنهجية إلى عدم وجود أدلَّة مقنعة تدعم استخدامَ الوخز بالإبر لعلاج أعراض القولون العصبي.

إنَّ الأدلَّةَ العلمية التي تثبت فعَّاليةَ الممارسات الصحية التكميلية الأخرى في علاج متلازمة تشنُّج القولون لا زالت محدودة، مثل العلاج بالميلاتونين والتأمُّل والتفكير واليُوجا والعلاجات العشبية مثل الخرشوف، لكنها مع ذلك اثبتت فعاليتها عند الكثيرين.

العلاج التقليدي للإصابة بالقولون العصبي

لا يوجد علاجٌ معروف للقولون العصبي، ولكن هناك خيارات يمكن أن تكونَ مفيدةً في السيطرة على أعراضه, مثل:

ماذا سيحدث عند تناول ملعقة عسل في كوب ماء دافيء؟.. فيديو

● الأدوية (استخدام مضادَّات التشنُّج ومضادَّات الاكتئاب، وعلاجات الإسهال والإمساك، واستخدام بعض الأدوية التي تُصرَف من غير وصفة طبِّية مثل المليِّنات ومكمِّلات الألياف).

على الرغم من أنَّ أعراضَ تشنُّج القولون IBS قد تكون مؤلمة، ولكنَّها لا تضرُّ بالقولون أو بأيٍّ جزء من الجهاز الهضمي، ولم يتبيَّن حتى الآن أنَّها تؤدي إلى الإصابة بأمراض خطيرة في الجهاز الهضمي. تشبه أعراضُ القولون العصبي أعراضَ الاضطرابات المعوية الأخرى، مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرُّحي، إلاَّ أنَّها ليست على علاقة بها.

شاهد ايضا

بالفيديو.. هذا مصير الظالمين والطغاة.. قصة موسى وفرعون

هذا ما سيحدث لك عند تناول فص ثوم يوميا لمدة 7 ايام فقط!

  • Post author:
  • Post published:28 مارس,2017
  • Post last modified:28 مارس,2017