أسباب وعلاج اضطرابات النوم

أسباب وعلاج اضطرابات النوم – اضطرابات النوم من المشكلات الصحية التي تواجها الكثير من الناس، يتسبب اضطراب النوم في الشعور بالتعب والإرهاق في أوقات العمل مما مؤدي إلى الوقوع في مواقف محرجة.

أجريت العديد من الدراسات العلمية لاكتشاف تأثير اضطرابات النوم على صحة الجسم، اكتشفت البحوث إن اضطرابات النوم قد تسبب أخطار السمنة، مرض السكري، ضعف الذاكرة، الميل الشديد للاكتئاب وارتفاع في ضغط الدم.

يعاني الكثير من المصابين باضطرابات النوم من أعراض الشيخوخة المبكرة مما يؤثر على جمال البشرة والشعر. أثبتت دراسة علمية نشرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية أن الإصابة بالأرق تتسبب في نقص بروتين “بيتا أميلويد” المسؤول عن التركيز والذاكرة.

وأكدت الدراسة أن نقص البيتا أميلويد من علامات الإصابة بالزهايمر، ينصح الخبراء بضرورة الحصول على قسط كافٍ من النوم يوميًا للاستمتاع بجسم صحي وخالٍ من المشكلات. النوم لمدة 6 ساعات يوميًا على الأقل قد يخفف من أخطار الأرق. هل تعانين من الأرق؟ لك أسبابها الأساسية وكيفية تجنبها.

تناول الكافيين

أثبتت الدراسات العلمية أن تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يؤثر على النوم، القهوة، الشاي والمياه الغازية من المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الكافيين.

الشوكولاتة من الأطعمة اللذيذة التي تحتوي على كميات كبيرة من القيم الغذائية خاصة إذا كانت داكنة. تساعد الشوكولاتة الداكنة في خسارة الوزن وتعزيز الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالأنشطة المختلفة.

نتيجة بحث الصور عن اضطرابات النوم

يحظر الخبراء من تناول الشوكولاتة في المساء قبل الذهاب إلى النوم لتأثيريها السلبي على النوم. فالشوكولاتة تحتوي على نسبةٍ مهمة من الكافيين الذي يعيق على النوم بشكل جيد. ينصح الخبراء بعدم تناول الأطعمة الغنية بالكافيين قبل الذهاب إلى النوم بساعتين على الأقل لتجنب الإصابة بالأرق.

الساعة البيولوجية

يساعد اتباع نظام يومي وتحديد أوقات محددة للنوم والاستيقاظ على الحصول على ساعة بيلوجية سليمة. فالإهتمام بضبط ساعة الجسم البيلوجية يحمي من الأرق ويجنب اضطرابات النوم.

ينصح بضرورة الذهاب إلى النوم و الإستيقاظ في أوقات محددة للحفاظ على روتين النوم. يوصي العديد من الخبراء بضرورة تجنب النوم بالنهار عند الإصابة بالأرق في الليلة السابقة وينصحون بالاستيقاظ مبكرًا لإجهاد الجسم بالقدر الكافي الذي يمكنه من النوم في المساء بأقل مجهود.

احرصي على النوم في المساء فقط بدلًا من أخذ فترة قيلولة لتجنب الأرق. سيكلفكِ ذلك بعض المجهود في البداية لكنه سيحميكِ من اضطرابات النوم.

وفري لنفسك بيئة نوم مريحة عن طريق الاهتمام بدرجة حرارة الغرفة وإغلاق أي من مصادر الصوت أو الضوء لتتمكني من النوم. اذهبي للسرير وقتما تشعرين بحاجتك للنوم ولاتجبري نفسك على النوم حتى لا تشعرين بالأرق وزيادة التفكير المسببة للنوم الضطرب.

الحالة النفسية

اهتمي بأن تكون حالتك النفسية جيدة قبل الذهاب إلى النوم. فالدراسات العلمية أثبتت أن الذهاب إلى النوم في حالة نفسية سيئة يتسبب في الإصابة بالأرق. ينصح بضرورة القيام بعمليات الاسترخاء قبل النوم للتخلص من التفكير الزائد المسبب للأرق.

ابتعدي عن الأدوية المنيمة لتأثيرها السلبي على صحة الجسم والجهاز العصبي. ينصح الخبراء بضرورة تجنب تلك الأدوية إلا باستشارة طبيب مختص حتى لا يعتاد الجسم على مفعولها مما يجعل من الصعب النوم بدونها.

استمعي لموسيقى هادئة تساعد على الاسترخاء والنوم السريع. ابحثي على الإنترنت عن قوائم موسيقى للاسترخاء وستندهشي بمفعولها الرائع. تخلصي من الأفكار التي تسيطر عليكِ قبل النوم لتتمكني من النوم بهدوء وبدون توتر.

  • Post author:
  • Post published:15 أبريل,2017
  • Post last modified:15 أبريل,2017