بالفيديو.. مفاجأة في ميعاد وقفة عرفات وعيد الاضحى المبارك

اخبار ليل ونهار. مفاجأة في ميعاد وقفة عرفات وعيد الاضحى المبارك. بحلول نهاية شهر رمضان الفائت اختلفت بلدان المنطقة العربية حول موعد عيد الفطر؛ فكان الثلاثاء (الرابع من يونيو) في بعضها، مثل قطر والإمارات والسعودية، وكان الأربعاء (الخامس من يونيو) في دول أخرى، مثل مصر والأردن، لكن هل يعني ذلك أن الاختلاف سيستمر حتى عيد الأضحى؟

ويحدث الخلاف بين الدول العربية حول الشهور الهجرية حينما يمكث القمر قليلا بعد الغروب، في حالة تحديد هلال شوال الفائت كانت المشكلة أن الهلال بقي بعد الغروب نحو خمس دقائق فقط، لكن فيه مفاجاة في تحديد ميعاد بداية شهر ذو الحجة وبالتالي ميعاد وقفة عرفات وميعاد عيد الاضحى المبارك.

وقد أعلن معمل أبحاث الشمس، التابع للمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية- ميلاد هلال شهر ذي الحجة، بعد حدوث الاقتران في تمام الخامسة و12 دقيقة فجرًا بتوقيت القاهرة، يوم الخميس 29 من ذي القعدة 1440هـ، الأول من أغسطس المقبل.

وأوضح المعمل، في بيانه، أن الهلال الجديد يبقى في سماء مكة المكرمة لمدة 30 دقيقة، وفي القاهرة لمدة 32 دقيقة بعد غروب شمس يوم الـ29 من شهر ذي القعدة، ويبقى الهلال الجديد في سماء محافظات الجمهورية لمدد تتراوح بين (31- 33 دقيقة)، وفي العواصم والمدن العربية والإسلامية، يبقى بعد غروب الشمس لمدد تتراوح بين (17- 39 دقيقة).

بدوره، قال الدكتور محمد غريب، أستاذ الشمس في معهد البحوث الفلكية، إنه وفقا للحسابات الفلكية فإن غرة شهـر ذي الحجة 1440هـ فلكياً يوم الجمعة 2 أغسطس المقبل.

  داعية مصري يبدع في وصف النبي صلى الله عليه وسلم ويبهر الحضور

وأضاف أن وقفة عيد الأضحى لعام 1440هـ توافق يوم السبت 10 أغسطس المقبل، ليكون عيد الأضحى المبارك لعام 1440هـ يوم الأحد 11 أغسطس، وفقًا للحسابات الفلكية.

وشدد “غريب” أن هذه التوقيتات وفقا لما حدده معهد البحوث الفلكية، مؤكدا أن تحديد وقفة عرفات وعيد الاضحى المبارك يكون وفقا لرؤية دار الإفتاء بالمملكة العربية السعودية.

موعد عيد الأضحى:

سيقف القمر إلى جوار الشمس مجددا في تمام الساعة 06:12 بتوقيت الدوحة في الأول من أغسطس، وستخرج كل الدول العربية للبحث عن الهلال بعد غروب اليوم نفسه.

يترك ذلك أقل من 11 ساعة للقمر كي يبتعد عن الشمس، ويعني ذلك أنه سيمكث في السماء بعيد الغروب مسافة ليست طويلة، لكنها رغم ذلك كافية لكي يرصد الهلال بوضوح عبر التلسكوبات.

ويحدث الخلاف بين الدول العربية حول الشهور الهجرية حينما يمكث القمر قليلا بعد الغروب، في حالة تحديد هلال شوال الفائت كانت المشكلة أن الهلال بقي بعد الغروب نحو خمس دقائق فقط، لكن المفاجاة في حالة ذي الحجة فإن الهلال سيبقى لنحو نصف ساعة؛ مما يسهل الاتفاق حول رؤيته.

بناء على ذلك، فإنه يرجح أن تتفق الدول العربية هذا العام حول موعد غرة ذي الحجة، الذي سيكون يوم الجمعة الثاني من أغسطس، ووقفة عرفات توافق يوم السبت 10 أغسطس، ويعني ذلك بالتبعية اتفاقا حول موعد عيد الأضحى، الذي سيكون يوم الاحد 11 أغسطس 2019.

فضل أيام عشر ذي الحجة:

  تقرير BBC.. تحرش القساوسة بآلاف الاطفال والفتيات داخل الكنائس

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مامن أيّام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد». (رواه الطبراني في المعجم الكبير).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما العمل في أيّام أفضل في هذه العشرة»، قالوا: ولا الجهاد، قال: «ولا الجهاد إلاّ رجل خرج يخاطر بنفسه وماله فلم يرجع بشيء». (رواه البخاري).

لذلك ينبغي لكل مسلم ومسلمة أن يستغل هذه الأيام بطاعة الله وذكره وشكره والقيام بالواجبات والابتعاد عن المنهيات واستغلال هذه المواسم والتعرض لنفحات الله ليحوز على رضا مولاه والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.

ما يستحب في هذه الأيام:

الصلاة: يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل فإنّها من أفضل القربات، وكمان مهم صلاة قيام الليل ولو ركعتين كل ليلة.

الصيام: لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنبدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيّام من كل شهر» . (رواه أحمد وأبو داود والنسائي وغيرهم). وقال الإمام النووي عن صوم أيّام العشر أنّه مستحب استحباباً شديداً، ويستحب صيام يوم عرفة، لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنّه قال عن صوم يوم عرفة: «أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده» (رواه مسلم).

  شرح حديث: إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته

التكبير والتهليل والتحميد: لما ورد في حديث ابن عمر السابق: «فأكثروا من التهليل والتكبير والتحميد»، وقال الإمام البخاري رحمه الله: “كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيّام العشر يكبران ويكبر النّاس بتكبيرهما”، وقال أيضًا: “وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون ويكبر أهلل الأسواق حتى ترتج منى تكبيراً”.

بر الوالدين: ليس فقط عليكم ببر الوالدين وانما الاحسان اليهم، ان تقدم لهم احسن ما لديك من كلمة طيبة وطعام وعلاج وملابس وهدايا، والاخذ بايديهم الى طريق الدين وحب الصلاة والصدقات وقراءة القرآن وصلة الارحام.

الصدقات، اجعل كل يوم صدقة ولو بسيطة، ولو عدة جنيهات او ريالات او دراهم، اجعلها مثلا بعد صلاة العصر او العشاء مثلا، تثبيت الميعاد مهم جدا، لان الانسان بطبيعته ينسى.

قراءة القرآن يوميا: مهم جدا يكون لك ورد يوميا من القرآن الكريم، خصص وقت معين كل يوم، مثلا بعد صلاة العشا او الفجر مثلا، المهم المداومة، لان احب الاعمال الى الله ادومها وان قل، كما قال الحبيب صلى الله عليه وسلم، ولو بتخرج كتير، لازم يبقى معاك مصحف جيب او تطبيق المصحف الشريف على موبايلك، ومهم جدا تقلل من استخدام الموبايل لانه بيسرق الوقت بشكل رهيب.

الاكثار من الدعاء: وخصوصا في اوقات استجابة الدعاء، زي مابين الاذان والاقامة، وفي السجود، وقبل السلام من الصلاة وبعد التسليم، الدعاء في اخر الليل، الدعاء بعد العمل الصالح.

اترك تعليقاً

Close Menu