من أين تأتي اموال دبي ؟! شاهد الحقيقة المرة !

اخبار ليل ونهار. من أين تأتي اموال دبي ؟! شاهد الحقيقة المرة !. تعتبر دبي من اشهر المدن الاستثمارية وأكثر المدن الخليجية والعربية نموا، فقد تحولت المدينة من قرية صغيرة للصيادين مع ظهير صحراوي شديد الحرارة إلى فانتازيا عمرانية ديناميكية النمو رأسيا وأفقيا، وتحولت في غضون سنوات قليلة الى وحوش أسمنتية من ناطحات السحاب ومجمعات تجارية عملاقة ومجمعات سكنية مغلقة ومدن الملاهي.

وبالرغم من ان الدين الرسمي للامارات هو الدين الاسلامي، الا ان دبي تمتليء بالعديد من المشاهد الغريبة والشاذة، واصبح اسم دبي مرتبطا باعمال الدعارة وغسيل الاموال والمخدرات والسياحة الجنسية، وحفلات الغناء والرقص من المطربين والراقصات.

اقتصاد دبي لا يعتمد على الإيرادات النفطية بشكل أساسي، على عكس باقي دول الخليج العربي، النفط والغاز يشكلون 6% فقط من إجمالي الاقتصاد، اذن فمن أين تأتي اموال دبي؟ وماذا جاء في تقرير صحيفة الجارديان البريطانية والقناة الثانية الفرنسية عن اسرار عمليات غسيل الاموال في دبي، وماذا قالت منظمة الشفافية الدولية عن اقتصاد دبي، وماهو مصير دبي ان استمرت في نفس الطريق، كل هذا والمزيد سنتعرف عليه باذن الله تعالى، كونوا معنا.

تجارة الرذيلة:

تختص مدينة دبي، ليس فقط على قريناتها في الخليج العربي، بل على مستوى جميع المدن العربية، بأنها مدينة مفتوحة بكل المقاييس، فهي المدينة العربية التي يتم فيها تأمين جميع طلبات الزبائن، علنا، بما فيها تجارة الجنس الحرام، وبقوانين تتوخى المناخ الاستثماري أكثر من أي شأن آخر.

وتنتشر في دبي النساء الروسيات على نحو كبير للغاية، والعاملات الروسيات في البغاء هن الفئة الأكبر من سواهن ومن أي جنسية أخرى، بسبب أسعارهن الاقل، وخبرتهن الاكبر بالمهنة، بالاضافة الى جمال أجسادهن، ولكن في حال وجود امرأة عربية تعمل في الرذيلة، ولو كانت أقل جمالا من الروسية، فإن أجرها سيكون اعلى.

  بالفيديو.. مهاتير محمد يصل الى قطر ويعلن هذه المفاجأة!

الجارديان: دبي أبرز مكان في العالم لغسيل الأموال
قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن دبي تخطت جزيرة كوستا ديل كرايم الإسبانية المعروفة بأنها أسوأ مكان في العالم لغسيل الأموال، وذكرت الصحيفة أن محققين بريطانيين يدرسون معلومات مسربة للعقارات في دبي تبين أن بريطانيين استخدموا دبي لإخفاء مليارات الجنيهات الإسترليني كضرائب للمملكة المتحدة خلال الاعوام السابقة.

وكشف التقرير أن المحتالين كانوا يودعون البضائع عبر دبي لشل قدرة سلطات الضرائب على معرفة تحركات البضائع، كما قام هؤلاء المحتلين باستخدام بنوك دبي لتحاشي اتهامهم بغسيل الأموال في المملكة المتحدة.

وبحسب التحقيق فإن شخصا يدعى الحساني -الذي يعمل في تجارة الهواتف الخلوية بالجملة، ومغرم بالسيارات الفارهة- مدين بمبالغ طائلة، حيث امتلك عقارات تصل قيمتها إلى 2.5 مليون جنيه، كما أن شقيقه الأصغر حيدر الذي تسعى السلطات لملاحقته، اشترى هو الآخر عقارا بدبي.

وتوضح الجارديان أن ما يجري هو أن الشركة البريطانية تستورد سلعا ذات قيمة عالية معفية من الضرائب، وتبيعها لأخرى في المملكة المتحدة بضرائب إضافية، وتقوم الشركة المستوردة بجمع الضرائب دون أن تدفعها للسلطات.

تقرير أميركي: دبي ملاذ لغسل الأموال والمخدرات

ذكر تقرير لمركز الدراسات الدفاعية المتقدمة في واشنطن أن دولة الإمارات، خاصة إمارة دبي، أصبحت ملاذا آمنا لغسل أموال عدد من منتهكي الحروب وممولي الإرهاب ومهربي المخدرات.

وقال التقرير -الذي استند إلى بيانات عقارية مسربة- إن نحو مئة مليون دولار استعملت في عمليات شراء مشبوهة لشقق وفلل بدبي.

وكشف التقرير ان رامي مخلوف وشقيقه، وهما ابنا خال بشار الأسد، يمتلكان عقارا في “بالم جميرا”، ولهما علاقات مع شركتين بالمنطقة الحرة في الإمارات.

وأورد التقرير أيضا اسم رجلي الأعمال اللبنانيين كامل وعصام أمهز، اللذين فرضت عليهما واشنطن عقوبات لعلاقتهما بحزب الله اللبناني.

الشفافية الدولية: دبي أصبحت ملاذا عالميا لغسل الأموال

قالت منظمة الشفافية الدولية إن إمارة دبي أصبحت ملاذا عالميا لغسل الأموال، حيث يمكن للفاسدين وباقي أصناف المجرمين شراء عقارات فاخرة دون أي قيود.

  شاهد ماذا قال اردوغان ومهاتير وتميم في القمة الاسلامية في ماليزيا؟!

واكدت المنظمة أن بالإمكان شراء عقار في دبي بملايين الدولارات بسهولة تامة، بشرط امتلاك السيولة الكافية وبعد الإجابة عن بضعة أسئلة تقليدية من السلطات المعنية.

مصير دبي ان استمرت في نفس الطريق:

مما سبق ندرك ان اقتصاد دبي قائم في معظمه على الاموال الحرام، التي ستكون لعنة وسعيرا على اصحابها، في الدنيا قبل الاخرة، فليستيقظ كل مسلم وكل مسئول وكل حاكم، قبل فوات الاوان.

وفي الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم: عَنْ زَيْنَبَ بِنْتِ جَحْشٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ عَلَيْهَا فَزِعًا يَقُولُ: (لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَيْلٌ لِلْعَرَبِ مِنْ شَرٍّ قَدْ اقْتَرَبَ، فُتِحَ الْيَوْمَ مِنْ رَدْمِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مِثْلُ هَذِهِ – وَحَلَّقَ بِإِصْبَعِهِ الْإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا – : فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! أَنَهْلِكُ وَفِينَا الصَّالِحُونَ ؟! قَالَ : نَعَمْ، إِذَا كَثُرَ الْخَبَثُ). والخبث هو الباطل، والخمر، والفواحش والزنا، وأولاد الزنا، وجميع صور الفواحش.

وفي الحديث الشريف الذي صح عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: (ما ظهرَ في قومٍ الزِّنا والرِّبا؛ إلَّا أحلُّوا بأنفسِهِم عذابَ اللهِ).

بثت القناة الثانية الفرنسية منذ ايام تحقيقا استقصائيا عن غسل أموال المخدرات، ويكشف التحقيق عملية غسيل ملايين اليورو من تجارة الحشيش في فرنسا التي تقدر قيمتها بنحو مليار يورو سنويا.

ويكشف التحقيق أن أموال المخدرات تنقل نقدا من فرنسا إلى المغرب وبلجيكا وتنتهي في دبي، حيث توضع هذه الأموال في مصارف إماراتية متعددة، ليتم إدخالها إلى النظام المصرفي الدولي على شكل استثمارات أو تحويلات عادية.

وأثبت تحقيق القناة الثانية الفرنسية أن شبكة من الشركات الناشطة في دبي تتواطأ في غسل الأموال القذرة من تهريب المخدرات، وتتعامل دون حرج مع أباطرة تجارة الموت في العالم، وأن السلطات الإماراتية -التي تملك قانونا لمكافحة تهريب الأموال وغسلها- تغض الطرف عن أنشطة هذه الشركات المشبوهة.

  بالفيديو.. اردوغان على حدود مصر ويخاطب الرئيس الفرنسي: انت ميت دماغيا

كما يكشف التحقيق عن أطراف عدة تدخل في عملية غسل أموال المخدرات، أولها ما يطلق عليه اسم “جامعي أموال الكاش”، حيث يتولون مهمة جمع ونقل ملايين اليوروهات شهريا في مختلف المدن الفرنسية، والتي يتم تسليمها لشخص آخر يقوم بدوره بتحويلها إلى المغرب أو الجزائر عن طريق الحوالات.

وقال رئيس جهاز الشرطة الفرنسي لمكافحة غسل الأموال أن رجل أعمال مغربيا يدعى نور الدين الشاوتي أسس شركة متخصصة في نظام الحوالة بهدف تحويل ملايين اليوروهات من أموال المخدرات من فرنسا إلى المغرب.

وبغرض غسل تلك الأموال اشترى الشاوتي ما يزيد على ثلاثة آلاف كيلوجرام من الذهب نقدا في بلجيكا في عام واحد، ثم بيعت هذه الكمية إلى شركة كالوتي للمجوهرات في دبي عن طريق شركة وهمية، وتعود ملكيتها إلى عبد الواحد الشاوتي شقيق نور الدين، وقد قامت هذه الشركة بغسل ما قيمته 288 مليون دولار من أموال المخدرات في عام واحد.

وبعد تحويل كميات الذهب من بلجيكا إلى شركة كالوتي للمجوهرات -ومقرها في دبي- عن طريق تهريبها على يد وسطاء من بروكسل إلى دبي تقوم الشركة بشراء كميات الذهب من نور الدين الشاوتي، وتحويل الأموال عن طريق شركة الفردان للصرافة في الإمارات، والتي تتولى تحويلها بعد ذلك إلى مختلف دول العالم على شكل استثمارات في شركات أو تحويلات عادية.

وكشف فيلم “الحشيش.. شركة لغسل الأموال” أن “الفردان للصرافة” تخصصت في غسل الأموال القذرة، إذ قامت بـ11 ألف تحويل بنكي في مختلف دول العالم -بينها فرنسا والولايات المتحدة والصين- بأموال قدرت بمئات ملايين الدولارات.

وقد أصدر القضاء الفرنسي مذكرة توقيف دولية بحق الشقيقين الشاوتي لضلوعهما في غسل أكثر من 277 مليون دولار من أموال المخدرات في فرنسا.

اترك تعليقاً

Close Menu