مشاهد حقيقية من الصين.. فيلم رعب صيني !

اخبار ليل ونهار. مشاهد حقيقية من الصين.. فيلم رعب صيني !. ما سوف نشاهده في هذا الفيديو، ليس فيلم رعب من افلام هوليود الامريكية، انه فيلم حائز على جميع جوائز الاوسكار العالمية، هذا الفيلم من اخراج هذا المخلوق الذي لايرى بالعين المجردة، والذي هو جند من جنود الله تعالى، يسلطه على من يشاء، هذا المخلوق الذي لايمكن لجميع جيوش العالم ان تحاربه مهما امتلكت من قوة.

انها ليست قنابل نووية ولا نيازك من السماء، التي جعلت من الصين مدينة اشباح، وعزلت الصين بالكامل عن باقي العالم، إنه مخلوق صغير للغاية من مخلوقات الله القادر المقتدر، مخلوق لايمكن ان تراه مباشرة، ولايوجد له حتى الان اي علاج او تطعيم فعال.

بالأمس القريب اعتقلت الحكومة الصينية الشيوعية عدة ملايين من مسلمي الايجور في تركستان الشرقية، خوفا من تصاعد انتشار الدين الاسلامي في الصين، وقاموا بوضع مراقبين غرباء داخل منازل المسلمين، بل وطلبوا من هولاء المراقبين النوم مع النساء المسلمات في نفس السرير، وذلك في محاولة لاذلالهم ومنعهم من ممارسة اي شعائر اسلامية، حيث يتم منعهم تماما من الصلاة والصيام وقراءة القرآن الكريم.

وفي اثناء التحقيق مع احدى النساء المسلمات في الصين، تم تعذيبها بقسوة، ثم سألها المحقق الصيني: اين ربكم الذي تؤمنون به ايها المسلمون لينقذكم من هذا العذاب الذي لايطاق؟، ونحن اليوم يحقُ لنا ان نسأل الرئيس الصيني والحكومة الصينية، اين ربكم الذي تؤمنون به لينقذكم من هذا الفيروس الجديد الذي لايمكن رؤيته بالعين المجردة، والذي تسبب في عزل الصين عن العالم بالكامل، وتسبب في خسائر فادحة للاقتصاد الصيني، اين الجيش الصيني ليتخلص من هذا الفيروس، اين الاسلحة النووية والبيولوجية؟

  شاهد ماذا قال اردوغان ومهاتير وتميم في القمة الاسلامية في ماليزيا؟!

وكشفت إحدى سيدات الإيجور المسلمات والتي تم اعتقالها لأكثر من عام داخل معسكرات سرية في تركستان الشرقية عن كيفية تعذيب المسلمات هناك، وعن تعرضها للتحرش الجنسي من جانب السلطات الصينية.

وقالت السيدة المسلمة: “شاهدت بنفسي حقن الفتيات المسلمات بعقاقير لقطع الدورة الشهرية ولتدمير الرحم والمبايض لحرمانهن من انجاب الاطفال المسلمين، كما كان يتم اعطاء الفتيات ادوية خاصة تتسبب في إفقادهن الذاكرة في محاولة لمنعهن من الصلاة وقراءة القرآن الكريم، كما كانوا يقومون بتعرية الفتيات والسيدات بشكل كامل، حيث يتم نزع ملابسنا كاملة وإجبارنا على الجلوس والقيام ونحن عاريات تماما، ثم إجبار المسلمات على كتابة عبارات شكر للرئيس الصيني والحزب الشيوعي الحاكم”.

دعونا الان نرى عددا من الفيديوهات الحقيقية المخيفة من داخل الصين، والتي تم حظر نشرها في الصين، حيث قامت السلطات الصينية بحذف هذه الفيديوهات من المواقع الصينية في محاولة يائسة لمنع التأثير على المواطنين، وخوفا من تصاعد عزل الصين بين دول العالم.

نرى في هذا المشهد، قيام العديد من سكان الصين بإغلاق منازلهم بقضبان حديدية وقطع أخشاب، خوفا من إصابتهم بالفيروس الجديد، فيما فرض البعض إجراءات مشددة على دخول الغرباء لمناطقهم خشية تسرب مصابين من مدينة ووهان.

وقد امتنع ملايين الصينيين عن الخروج من منازلهم، واصبحوا اسرى بشكل اجباري، وقد ابتكر أحد الصينين سيارة مُسيّرة عن بعد لشراء احتياجاته من دون الخروج من المنزل، وبعد عودة السيارة المسيرة الى منزله يقوم برش المطهرات عليها خوفا من وجود الفيروس.

وفي مشاهد اخرى قد تكون طريفة ومضحكة، لكنها تخفي الواقع المخيف في الصين، أبتكر البعض طرقا لارتداء القناع تتيح لهم التدخين من دون الحاجة لنزعه عن الفم والأنف، كما نشاهد الان.

  اردوغان يصل فجأة الى تونس ويعلن هذه المفاجآت

ونشاهد في هذه المقاطع، السلطات المحلية في مدينة ووهان الصينية وهي تعقّم شوارع بأكملها ضد فيروس كورونا الجديد.

واعتمدت السلطات المحلية في ووهان -التي انطلق منها الفيروس- على جرافات وشاحنات كبيرة، في حين غطى السماء ضباب أبيض ناتج عن مواد التعقيم المستخدمة.

وقد طلبت السلطات الصينية الملايين من سكان المدينة بعدم مغادرة منازلهم إلى حين انتهاء أعمال التعقيم التام لشوارع المدينة ضد الفيروس.

وتستهدف عملية التعقيم الطرق والمحلات والحدائق العمومية ومراكز التسوق وغيرها من مرافق المدينة.

بينما نرى في هذه اللقطات، مشاهد الفوضى من داخل المستشفيات الصينية، حيث يتراكم المصابين وضحايا فيروس كورونا وهم ملقون على الارض وسط ممرات المستشفى، بينما يسيطر الخوف والهلع على الاطباء والممرضين، الذين يخافون من الاقتراب من المصابين والضحايا، خوفا من انتقال عدوى الفيروس الجديد.

كيف تحمي نفسك واهلك من فيروس كورونا؟

فيروس كورونا يبلغ قطره حوالي 80 نانومترا، أي أقل من شعرة الإنسان بحوالي ألف مرة.

بالرغم من ان الإنفلونزا الموسمية تقتل كل موسم ما بين ربع مليون الى نصف مليون شخص، فإن معدل الوفيات بها منخفض، في حين يقتل فيروس كورونا الجديد حوالي 3% من المصابين به، وهو ما يفوق الإنفلونزا مئات المرات ويجعله مثير للخوف والهلع في العالم.

أما فترة الحضانة بين العدوى وظهور الأعراض الأولى، فهي بين يومين و14 يوما يكون الفيروس فيها معديا، ولذلك من الممكن انتقاله قبل معرفة الشخص المصاب، علما بأن الأعراض الرئيسية لهذا المرض تتشابه مع أعراض الإنفلونزا، وهي الحمى والسعال وضيق التنفس واحتقان الحلق وتعب وارهاق عام في الجسم.

الوقاية من فيروس كورونا لا تختلف عن الوقاية من جميع الفيروسات الشائعة الأخرى، كغسل اليدين عدة مرات في اليوم بالصابون، وتجنب ملامسة المرضى، وتجنب لمس العينين والأنف والفم دون غسل اليدين، وتغطية الفم عند السعال بمنديل يمكن التخلص منه.

  الفزع يجتاح الامارات بسبب الفيروس الصيني

ويكفي ان تعلم ان الحفاظ على الوضوء خمس مرات يوميا، مع المبالغة في الاستنشاق، من الامور الهامة للغاية لمنع الاصابة بالفيروسات، ومهما قومت بالاستحمام فلن يكون مثل الوضوء، حيث انه عند الوضوء خمس مرات يوميا يكون الانسان المسلم قد استنشق عدد 15 مرة.

ولقد حثنا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم بالمبالغة في الاستنشاق ثلاث مرات أثناء الوضوء ما لم تكن صائما، وقد أكد أطباء الأنف والأذن والحنجرة ان تكرار الاستنشاق يزيل الفيروسات والبكتريا والاتربة من داخل تجويف الانف، مما يمنع الاصابة بالعديد من الامراض.

وينتشر الفيروس عند الاتصال المباشر بين شخصين في مسافة أقل من متر واحد، من خلال الجهاز التنفسي عند العطس أو بالمصافحة، كما يمكن أن ينتقل عن طريق لمس أسطح مصابة لكنه لا يحيا عليها إلا بضع ساعات فقط.

لا يوجد علاج معروف فعال ضد هذا الفيروس الجديد، وبالتالي فإن العناية المقدمة للمرضى تتمثل في علاج الأعراض قدر الإمكان.

أصل الفيروس لم يعرف بشكل واضح حتى الآن، إلا أنه من المؤكد أنه انتقل حديثا من حيوان إلى آخر، مع العلم أن الخفافيش تعتبر “خزانا” لهذا النوع من الفيروسات، وبالتالي قد يكون انتقل منها إلى حيوان ووسيط قبل أن يتحور ليصبح قابلا للانتقال إلى البشر وبينهم.

تسمية عائلة فيروسات كورونا الكبيرة اشتقت مما يشبه التاج الموجود على سطحها، فهي “محاطة بكبسولة بروتينية على شكل تاج، ومن هنا جاءت تسمية الفيروسات التاجية”.

اترك تعليقاً

Close Menu