طرق فعالة وسهلة للتخلص من اضرار الموجة الحارة

اخبار ليل ونهار. طرق فعالة وسهلة للتخلص من اضرار الموجة الحارة. مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير، خلال فصل الصيف، ومع استمرار وتكرار الموجات الحارة، يزيد الشعور بالتعرق والتعب والارهاق، الا انه مع ذلك فرصة لتذكر حر وجحيم الاخرة، اللهم اعذنا من عذاب النار في الدنيا والاخرة.

كما يجد الكثيرون أنفسهم أمام خيار صعب، فإما أن يخصصوا مبالغ مالية معتبرة لوضع مكيفات في غرفهم ودفع ما يترتب على ذلك من فاتورة كهرباء، وإما أن يتحملوا حرا قد يكون خانقا في بعض الأحيان، لكن بعض الحيل قد تساعد في التخفيف من وطأة هذا الحر دون اللجوء للمكيفات.

طرق فعالة وسهلة للتخلص من اضرار الموجة الحارة
طرق فعالة وسهلة للتخلص من اضرار الموجة الحارة

نصائح للتغلب على الحر داخل المنزل بدون تكييف:

اولا: الحرص على الوضوء مع كل صلاة، حتى وان كنت متوضيء، حيث ان ذلك يساعد بشكل سريع في التخلص من الحرارة، من خلال المسح بالماء على اهم الاعضاء المعرضة للحرارة الشديدة والشمس.

ثانيا، ينبغي عدم ترك الكثير من الأجهزة الإلكترونية قيد التشغيل، إذ إنها كلها تطلق كميات من الحرارة حتى وهي في حالة الفصل الآلي.

ثالثا، من المفيد وضع أحواض بها ماء بارد في الأماكن الأكثر سخونة من الغرفة أو ببساطة تجفيف الأرضية بانتظام لتبريد الهواء.

رابعا، لا تتردد في أخذ حمام بارد وضمان ترطيب اليدين والقدمين وحتى الشعر.

خامسا، تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون لتفادي الشعور القوي بالحرارة.

سادسا: تأكد من إغلاق الستائر خلال النهار، عندما تكون درجات الحرارة عالية، ولضمان أن يظل الهواء باردا يمكنك إضافة ستائر الألومنيوم المضادة للحرارة والتي تثبت في الجزء الخلفي من الستائر العادية، فمن ناحية سيعمل الألومنيوم على عكس أشعة الشمس إلى الخارج ومن ناحية أخرى ستساعد هذه الستائر في المحافظة على حرارة الغرفة.

أخيرا، قد تكون المروحة مفيدة، لكنها كثيرا ما تتهم بأنها إنما تقوم فقط “بتدوير الهواء الساخن”، وللتغلب على ذلك ينصح بوضع زجاجة بها ماء مثلج قبالة هذه المروحة.

ومن طرق الوقاية من اضرار الحرارة الشديدة:

– تناول المياه بكثرة خلال اليوم والليل.

– الاغذية المناسبة: لتجنب الشعور بالحر قوم بترطيب جسمك عن طريق تناول كمية مناسبة من الأغذية المرطبة للجسم كالبطيخ والشمام، فبهذه الطريقة ستتمكن من تجنب الشعور بالحر عكس تناول المشروبات التي تحتوي على كافيين والمشروبات الغازية التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر تزيد من حرارة الجسم، كذلك يجب عليك تجنب تناول الوجبات الثقيلة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية لزيادتها من درجة حرارة الجسم.

– الملابس الخفيفة: ارتداء الملابس الخفيفة في فصل الصيف والمصنوعة من أقمشة قطنية يساعد في تجنب الشعور بالحر الشديد، كما للون الملابس دور كبير في الحماية من الحر الشديد، لذلك قوم بارتداء ملابس فاتحة وقطنية وواسعة لتجنب الشعور بالحر المزعج.
شرح اصلاح وصيانة التكييف بنفسك في المنزل

– الحد من تناول المشروبات الغازية والعصائر الصناعية، واستبدالها بالعصائر الطبيعية.

– الاستحمام بالمياه الباردة، مرة على الاقل يوميا.

– الأحذية المفتوحة: ارتداء الأحذية المغلقة في فصل الصيف يتسبب في إصابة بشرة القدم بالفطريات والبكتريا الناتجة عن تعرق بشرة القدم الشديد، كما لا توفر الأحذية المغلقة للقدم الراحة المطلوبة، لذلك احرص على ارتداء الأحذية المفتوحة لتحظي براحة وصحة أفضل لقدمك.

– تجنب ممارسة التمرينات في الأوقات شديدة الحر وممارستها في الجو المعتدل.

– إن كنت تعمل في جو شديد الحرارة، حافظ على دخول مكان مكيف كل فترة زمنية.

التخلص من رائحة العرق:

يفضل الاستحمام مرة يوميا على الاقل، مع تنظيف الابط، وحلق شعر الابط، وهي من سنن الفطرة التي اخبر عنها الرسول الكريم محمد، صلى الله عليه وسلم، كما يمكن وضع القليل جدا من كريمات ازالة رائحة العرق، حيث ان الكميات الكبيرة منها قد تسبب الحساسية والالتهابات وظهور الحبوب.

نصائح للتعامُل مع موجات الحر:

1-تجنُب التعرض المُباشر و الطويل لأشعة الشمس خلال ساعات الظهر و العصر:

تجنّب الوقوف لوقت طويل تحت أشعة الشمس مُباشرةً خاصة في فترة الظهيرة و العصر،فذلك سيُساعدك على تجنُب الإصابة بضربات الشمس طيلة فترة الصيف،كما أن ذلك يعني حماية الجلد من الاحتراق.

2-إغلاق النوافذ و الستائر خلال ساعات النهار لمنع دخول حرارة الشمس القوية إلى المنزل:

حالما تضرب أشعة الشمس الحارقة منزلك بعد الشروق،قم بإغلاق كافة النوافذ و الستائر خاصة خلال ساعات الظهيرة و العصر،مع إعادة فتحها بعد غروب الشمس حين تنخفض درجات الحرارة إلى أرقام معقولة.

3-ارتداء ملابس مُناسبة ذات ألوان فاتحة عاكسة للحرارة:

ارتدي ملابس صيفية مُريحة مصنوعة من القُطن أو الكتان ذات ألون فاتحة مثل الأبيض،حيث تعمل الألوان الفاتحة على عكس الأشعة و الحرارة،في حين تعمل الألوان القاتمة مثل اللون الأسود على امتصاص الأشعة و الحرارة مما يزيد الشعور بالحرّ.

4-الإكثار من تناول المياه و المشروبات الباردة و المُرطبة:

يُساعد الإكثار من شُرب المياه و المشروبات الباردة و المُرطبة في تخفيض حرارة الجسم و بالتالي استمرار قيام أجهزة الجسم بعملها الطبيعي،كما يُساعد ذلك في تسهيل عملية التبريد عن طريق افراز العرق.

5-توخي الحذر أثناء حرق الأعشاب الجافة أو اشعال نيران الشواء:

يعمل الحرّ الشديد على تجفيف الأعشاب بشكل شديد بحيثُ يُصبح من السهل فقدان السيطرة على النيران و بالتالي انتشارها.

لذا يُفضل إحاطة النيران بدائرة من الحجارة تفصل مكان النار عن الأعشاب و الأحراج المُحيطة خوفاً من فقدان السيطرة عليها أثناء الأجواء الحارّة.

6-عدم تناول الأطعمة الدسمة:

يُفضل الابتعاد تماماً عن تناول المأكولات الدسمة أثناء موجات الحرّ،حيثُ يُسبب هضم الجسم للدهون على فقدان كميات كبيرة من المياه تُسبب العطش الشديد،و بالتالي ضُعف قُدرة الجسم على تبريد نفسه بالتعرُق.

كما يُسبب تناول المواد الدسمة ما يُسمى بالتُخمة،و حين تجتمع التُخمة مع درجات الحرارة العالية فإن ذلك قد يؤدي إلى الشعور بالإعياء و الغثيان و ربما قد تتدهور الحالة إلى الرغبة في استفراغ الطعام او الإسهال،مما يُسبب في فقدان المياه و الاملاح بشكل إضافي من الجسم.

و من الطريف في الموضوع ان تناول الأطعمة ذات التوابل الحارة قد يُساعد في تبريد الجسم بشرط ان يُتبع ذلك بشرب المياه بعد ذلك.

7-إطفاء الأدوات المنزلية التي لا تستعملها اذا كانت تبعث الحرارة:

اطفئ كُل الأدوات المنزلية التي لا تحتاجها إذا كانت تبعث الحرارة داخل المنزل.

مثال: أطفئ أجهزة الكمبيوتر و التلفاز اذا كنت لا تستعملها.

8-عدم ممارسة الرياضة خلال ساعات النهار:

لأن ذلك يؤدي إلى فقدان كميات كبيرة من السوائل والمعادن وبالتالي الغيبوبة والصدمة .

9- الإكثار من الاستحمام:

حمام يومي سريع يُساعدك على الشعور بالاسترخاء و الانتعاش و يُقلل من الشعور بالحرارة.

10-عدم ترك الأطفال الرُضع داخل السيارات:

شهدت السنوات السابقة حوادث اختناق مُختلفة لأطفالٍ رُضع تركهم أهلهم داخل السيارات لحين الذهاب للتسوق أثناء موجات الحر.

التشنجات الحرارية:

الناس الذين يتعرقون بكثرة هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالتشنجات الحرارية، فالعرق يمكنه استنزاف الملح والماء من الجسم بسهولة، مما يؤدي إلى الإصابة بتشنجات حرارية فيما بعد.

وقد تسبب التشنجات الحرارية إثر النشاط البدني ألماً في الساق والذراعين وألما في البطن، كما قد تسبب التشنجات الحرارية مضايقات أو انزعاجات بسيطة للمصاب ولكن لا يجب تجاهلها.

فمن الممكن أن تكون مصاباً بالإجهاد الحراري، ويجب على المصابين بالسكري أو ضغط الدم أو مرضى القلب استدعاء الطبيب عند الإصابة بالتشنجات الحرارية.

الإعياء بسبب شدة الحرارة:

الطقس الحار يؤدي إلى كثير من الأعراض، ومنها الإجهاد الحراري الذي يحدث نتيجة فقدان الجسم كمية كبيرة من السوائل والأملاح عند التعرض للجو الحار لمدة طويلة وخاصة عند بذل مجهود شاق مما يؤدي إلى اضطراب في وظائف الجسم.

وتتمثل الأعراض العامة للحالات المصابة بالإجهاد الحراري وضربات الشمس في صداع وعدم اتزان وغثيان مع عرق شديد وشحوب وبرودة في الجسم، وتقلص وآلام حادة بالعضلات، وضعف عام مع سرعة النبض والتنفس واضطراب في الرؤية، وإحساس بالعطش مع انخفاض ضغط الدم.

يحدث هذا الإعياء بسبب التعرض لدرجة حرارة شديدة لعدة أيام، بالإضافة إلى أداء نشاط بدني شديد في ظل حرارة شديدة، ولا شك أن شرب المياة بكمية قليلة جداً سيؤثر على نسبة الأملاح في الجسم، والتي تعمل على تنظيم السوائل داخل الجسم وخارجه مما يؤدي إلى الإعياء.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالإعياء من شدة الحرارة هم الأطفال والرضع والمسنين، والأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة ومن يمارس عمله متعرضا لحرارة الشمس.

علامات الإعياء الحراري هي:

– التعرق الشديد.
– شحوب الوجه.
– الاحساس بالتعب.
– الإصابة بتشنجات عضلية.
– الدوخة.
– الصداع.
– الإصابة بالغثيان والقيء.
– الإعياء.
– برودة الجلد ورطوبته.
– ضعف نبض القلب.
– تنفس سريع ضحل.

تأثير الحرارة الشديدة على المخ:

خلصت دراسة جديدة إلى أن وظائف المخ قد تتأثر بدرجات الحرارة المرتفعة، حتى لدى الشباب.

وقارن علماء أمريكيون الأداء الذهني لأربعة وأربعين طالبا في بدايات العشرين يعيشون في مساكن للطلبة مزودة وغير مزودة بأجهزة تكييف.

وأثناء موجة حارة دامت خمسة أيام عام 2016 طُلب من المجموعتين إجراء اختبارات على هواتفهم المحمولة للذاكرة وسرعة التفكير والتركيز.

وكانت نتيجة الطلبة الذين يقيمون في مساكن غير مزودة بأجهزة تكييف أسوأ من نتيجة المجموعة الأخرى في اختبارات تقيس خمسة معايير للقدرات الذهنية.

وكان معدل نتائجهم يقل بنحو 13 في المئة عن المجموعة الأخرى. وكان الطلبة الذين يقيمون في مساكن مزودة بأجهزة تكييف أسرع وأدق في إجاباتهم.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور خوسيه غييرمو سيدينو لوران، من كلية تشان للصحة العامة في جامعة هارفارد في بوسطن “معظم الدراسات على تأثير الحرارة أجريت على الأكثر عرضة للتاثر بها مثل كبار السن، مما خلق التصور أن عموم الناس ليسوا عرضة لمخاطر موجات الحرارة”.

نصائح لتفادى حروق الجلد فى درجات الحرارة المرتفعة:

1: الاستحمام بماء بارد لتهدئة الحروق الناتجة عن الشمس، مع إضافة كوب من خل التفاح إلى ماء الاستحمام.

2:إضافة كوب من الشوفان أو البابونج وصودا الخبز إلى ماء الاستحمام للتخلص من حروق الشمس وتهدئة الاحمرار والتهيج الناتج عن التعرض الطويل لأشعة الشمس الضارة.

3:تجنب الصابون والعطور فى ماء الاستحمام لأن ذلك يؤدى إلى جفاف الجلد وحروق الشمس.

4: استخدام المستحضرات التى تحتوى على زيت الصبار، حيث يعمل على تهدئة البشرة وتقشير الحروق وترطيبها.

5:الإكثار فى شرب السوائل، مثل العصائر والمياه والفواكه والخضروات، حتى تساعدك على ترطيب البشرة والتخلص من السخونة والالتهاب.

6: استخدام كريم موضعى ليساعد على تخفيف حروق الشمس وتهدئة الألم.

7:من الممكن استخدام الحليب البارد أو الزبادى ووضعها على البشرة حتى يعمل على تهدئة الجلد.

8:استخدام فيتامين E على البشرة لتهدئة الاحمرار والألم الناتج عن الحروق.

9:استخدام الشاى الأسود البارد على أماكن الحروق حيث إنه يعمل على استعادة نضارة البشرة وترطيبها

10:وضع خليط الذرة مع المياه وتطبيقها على الأماكن المصابة بالحروق.

اترك تعليقاً