هل تعلن شركة المراعي السعودية افلاسها ؟!

اخبار ليل ونهار. هل تعلن شركة المراعي السعودية افلاسها ؟! ماذا يحدث في شركة المراعي السعودية، أكبر شركة لمنتجات الألبان في الخليج العربي، وهل نتوقع ان تعلن الشركة عن بيعها او توقفها او افلاسها؟، وهل تلجأ الشركة الى زيادات جديدة في اسعار منتجاتها خاصة في السعودية؟ ولماذا تصاعدت حملات مقاطعة منتجات الشركة؟، كل هذا والمزيد سنتعرف عليه باذن الله تعالى كونوا معنا.

تواجه شركة “المراعي” السعودية صعوبات كبيرة في تسويق نفسها من جديد محلياً وخارجياً، مقابل خسائر متوالية غير مسبوقة، في وقت يرى اقتصاديون أنها تدفع ثمن خطط وسياسات ولي العهد بن سلمان لتحديث الاقتصاد السعودي، الذي يزداد سوءً بمرور الأيام.

في أحدث البيانات والتقارير، للافصاح عن حجم المبيعات، أظهرت النتائج انخفاضاً كبيراً في الأرباح الصافية خلال عام 2019، إذ بلغ نحو 14%، مقارنة بالفترة المماثلة من العام 2018.

النزيف الاقتصادي للشركة التي كانت رائدة في المنتجات الغذائية، خليجياً وعربياً، قبل صعود نجم بن سلمان، لم يتوقف منذ أكثر من عامين، وبيانات الشركة تشير إلى ذلك.

الخسائر المتتالية للشركة، فاقمت أيضاً المشاكل الإدارية داخل الشركة، ليعلن الرئيس التنفيذي للشركة “الويس هوفباور” إلى تقديم استقالته من منصبه، وتعيين “جورج شوردريه” بدلاً منه، وذلك بالتزامن مع بيانات الإفصاح عن خسائر الشركة المتتالية.

ومنذ تولي بن سلمان ولاية العهد، انتهجت المملكة سياسة تقوم على رفع الضرائب، وأسعار المنتجات المدعومة من الدولة.

وتضررت الشركات المنتجة للسلع الاستهلاكية وشركات التجزئة بالسعودية نتيجة تراجع إنفاق المستهلكين بعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وزيادة أسعار الطاقة، وكذلك بسبب السعودة وفرار اصحاب الكفاءات والعمال.

  بالفيديو.. شاهد كيف استقبل ترامب الرئيس اردوغان وزوجته؟!

ورغم أن سياسة بن سلمان العشوائية وما تعرف بـ”رؤية 2030″ كانت أبرز أسباب تراجع نمو أرباح الشركة، لكنها ترجع أسباب تراجع أرباحها لأسباب منها ارتفاع مصاريف البيع والتوزيع وانكماش السوق وتأثّر مبيعات التصدير وضريبة القيمة المضافة وانخفاض أعداد المقيمين بالإضافة إلى توقف التصدير الى قطر بسبب الازمة الخليجية.

وهذا التراجع يتزامن مع تشغيل المملكة آلتها الإعلامية والذباب الألكتروني ودفع الأموال لرواد في مواقع التواصل الاجتماعي للترويج لسياسات ولي العهد التي تهدف إلى تحديث المملكة لا سيما اقتصادياً، وتشجيع المستثمرين؛ لكن تأثر معظم الشركات المحلية سلبياً بخطط “رؤية 2030″، كافية لإعطاء الصورة الحقيقية عن البيئة الاستثمارية هناك.

خسائر شركة المراعي:

كان الخاسر الأكبر قطاع الألبان والعصائر حيث انخفضت أرباحه بأكثر من 14% في الربع الثالث، و11% في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، كما انخفضت أرباح المخبوزات بمعدل 44%، وقالت شركة المراعي ان الخسائر نتيجة ارتفاع تكلفة التمويل وظروف السوق الصعبة في قطاع العصائر وارتفاع تكلفة الأعلاف، صاحب ذلك زيادة في العروض الترويجية، خاصة في منتجات الحليب طويل الأجل.

وقالت “المراعي” إن مبيعاتها في البحرين تراجعت بسبب تطبيق ضريبة القيمة المضافة في وقت سابق هذا العام.

واشار محللون الى امكانية قيام الشركة برفع اسعار منتجاتها مجددا في عدد من الدول العربية والخليجية، بالرغم من حملات المقاطعة التي يقوم بها المستهلكون، رفضا لزيادات الاسعار المتتالية.

مقاطعة قطر والسعودة تضرب المراعي:

خسرت المراعي السوق القطرية بسبب الحصار الذي فرضه حكام السعودية والإمارات والبحرين ومصر على الدوحة، منذ يونيو 2017، إذ اعتمدت الشركة بشكل كبير على تصدير منتجاتها الى قطر قبل الحصار، وتسببت الازمة الخليجية في توقف تصدير المراعي الى قطر، مما تسبب في خسائر كبيرة للشركة، إلا أن صعود بن سلمان لسدة الحكم وانتهاجه سياسة عشوائية، وجهت ضربة قاصمة لـ”المراعي”.

  أردوغان يلقي برسالة ترامب في سلة القمامة ويهين نائبه.. فيديو

ورغم أن سياسة بن سلمان كانت تهدف إلى محاصرة قطر “غذائياً”، إلا أن الدوحة لجأت إلى التعاقد مع أسواق جديدة؛ منها التركية والإيرانية والماليزية والأسترالية والأوروبية، واعتبرت تقارير اقتصادية أن استبدال قطر للأسواق الخليجية ستعود أضراره لاحقاً على الدول المُحاصِرة أكثر من المُحاصَرة، وتقارير شركة المراعي يكشف بوضوح انحدار أرباحها منذ يونيو 2017.

مع ذلك، تتحفظ الشركة على ذكر الأسباب الرئيسة لتراجع أرباحها منذ أكثر من عامين، وتشير إلى أن أداء الشركة عام 2018، “تأثّر بظروف اقتصادية صعبة نشأت من تطبيق ضريبة القيمة المضافة، التي أدّت إلى نشوء سلوك استهلاكي متحفّظ، وأحدثت اضطراباً في قنوات التجارة التقليدية، وارتفاعاً في تكاليف الأيدي العاملة والطاقة”.

وفي إطار مشروع “سعودة” الوظائف، تسبّب هذا الإجراء في حدوث فراغ كبير في الوظائف التي لا يمكن أن يشغلها مواطنون سعوديون، حيث غادر البلاد أكثر من مليون ونصف عامل وموظف؛ نظراً لتدهور أحوالهم المعيشية بسبب تشديد قوانين العمل، وفرض الضرائب على المقيمين، وتوطين الوظائف.

وأثارت مغادرة هذا العدد الكبير من الأيدي العاملة الأجنبية قلق الشركات المحلية؛ لكونها ترى صعوبة في استبدال الوافدين بمواطنين سعوديين، ضمن سياسة اقتصادية يتبعها بن سلمان للقضاء على البطالة، ودفع السعوديين للعمل في مختلف الوظائف، وتوفير فرص العمل لهم، لكن هذا الأمر دفع إلى تسريع هجرة الكفاءات، التي تمثّل ثلث السكان في البلاد، بشكل جماعي.

  بالفيديو.. شاهد ماذا يفعل اردوغان في سوريا؟!

المراعي وقضية خاشقجي:

على إثر التداعيات الدولية لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، رحمه الله تعالى، داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر 2018، أجلَّت شركة الألبان السعودية إصدار صكوك دولية لكونها ستضطر إلى دفع سعر فائدة أعلى.

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مصادر مصرفية مطلعة قولها: إن “شركة المراعي فوضت بنوكاً لترتيب الإصدار، لكن الصفقة التي كانت ستصبح باكورة إصداراتها في أسواق الدين العالمية تأجلت”، حيث كانت الشركة تدرس وسائل لجمع التمويل من بينها طرح سندات خاصة لكن تلك الخطة ألغيت.

وأضافت المصادر إن “المراعي أرجأت العملية، كونها ستضطر لدفع علاوة سعرية أكبر في ضوء التقلبات العامة بالسوق، خاصة مع ارتفاع تكاليف الاقتراض السعودية في أعقاب مقتل خاشقجي”، حيث كانت الشركة تخطط لإصدار صكوك بالحجم القياسي الذي لا يقل عادة عن 500 مليون دولار، إلا أن الجريمة المروعة حالت دون ذلك.

ومنذ مقتل خاشقجي، اتسم أداء السندات السعودية بالضعف قياساً إلى السوق الخليجية عموماً، ما يظهر أن قتله أثر سلباً على معنويات المستثمرين تجاه المملكة. حيث ارتفع العائد على سندات سعودية قيمتها 3 مليار دولار تستحق في 2023 بواقع 50 نقطة أساس، منذ اعتراف بن سلمان بمقتل خاشقجي بعد مماطلة دامت أسبوعين.

فضلا ان اعجبكم الفيديو، نتمنى فضلا مشاهدة باقي فيديوهات قناة كوكب الاخبار، والتفاعل مع الفيديوهات باضافة اعجاب وتعليق ومشاركة الفيديوهات، دعما لقناة كوكب الاخبار، ودعما لنشر الوعي والحق والعدل والحرية.

اترك تعليقاً

Close Menu