رامز جلال والضحك على المشاهدين!

تمتلىء القنوات الفضائية بكمية مهولة من البرامج والأفلام والمسلسلات بشكل يوحي أن المسلمين شغلهم الشاغل هو متابعة هذه المواد التي تعتبر مضيعة لأغلى وقت في السنة كلها ونقول للمسئولين عن هذه القنوات أنتم تحملون أوزار كل من يشاهد ما تعرضونه ويكفى قول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ).

وقد فرض الله تعالى صيام شهر رمضان المبارك وإذا كان المشرع هو الله سبحانه وتعالى فيجب الإذعان الكامل من المخلوقات للخالق سبحانه وتعالى لأنه يعلم ما ينفع الإنسان فأوجبه عليه وما يضره فحرمه عليه.

يقول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).

إذن فالحكمة من الصيام واضحة المعالم ألا وهي الرقي بالإنسان من عالم الحيوان والشهوات إلى عالم الإنسانية والشفافية والأنوار.. كيف ذلك؟ فالإنسان حينما يصوم فمتروك له حرية الطاعة وحرية المعصية وأمامه كل المغريات مما هو مباح ثم ينوي الصوم فيحرم عليه كل هذه المباحات وبذلك ينتصر على المادة وعلى الهوى وعلى الشيطان.

ومن ضمن برامج المقالب التي تذاع في خلال شهر رمضان الحالي، برنامج المقالب الممثل المصري رامز جلال، الذي اصبح يأتي في كل رمضان بشكل مختلف ولكن بنفس الفكرة وهي استضافة احد الممثلين او المطربين والقيام بتصوير مقلب مضحك تم الاتفاق عليه بشكل مسبق، حيث كان قد كشف الفنان الراحل احمد راتب، انه قبل اشتراكه في احدى حلقات برنامج رامز قرش البحر، اتصل به رامز جلال واخبره انه برنامج مقالب كوميدي وانه سيتم تصوير مقلب مضحك معه، مقابل حصول الممثل على مبلغ مالي ضخم.

رامز جلال والضحك على المشاهدين!

محمود حميدة يفضح رامز جلال

وفضح الفنان محمود حميدة برنامج مقالب رامز جلال، مؤكداً أن كل ضيوف رامز جلال يعرفون بالمقلب.

وقال “حميدة” إنّ هناك اتفاقات بالتأكيد قبل التصوير مع رامز جلال، فلا يجوز أن يحضر فناناً كبيراً وينفذ مقلبا فيه قد يتعرض بسببها لحادث من دون أن يتم إبلاغه، وانه لن يقبل ان يكسب الاموال ويخدع المشاهد.

وبالرغم من ان ضيوف برنامج رامز جلال يعلمون قبل التصوير انه برنامج مقالب كوميدي، الا انهم يتظاهرون بعدم معرفة ما يحدث حتى ينخدع المشاهد الساذج ان الامور تتم بشكل طبيعي بدون تمثيل، وقبل نهاية الحلقة يكون الممثل قد حصل على مقابل مالي ضخم، وكذلك حصل صاحب البرنامج رامز جلال على ملايين الجنيهات، من عائد الاعلانات.

ونحن حين ننصح او ننتقد شخصا، لا يقصد توجيه اي اساءة اليه، ولكن من باب الدين النصيحة، والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورامز جلال هو انسان في النهاية مسلم، وبالتأكيد لديه جوانب خير، ويظهر ذلك حتى في حساباته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، ولذلك نحن ننصح رامز جلال بعدم تكرار برامج المقالب التي يستضيف فيها الممثلين والممثلات كما لو كانوا ابطالا ونجوما، رغم انهم في الحقيقة لايقدمون شيئا ذو قيمة حقيقة تنفع الانسان المسلم او حتى البشرية، بل والاغرب هو تقديم مبالغ مالية فلكية لهؤلاء الممثلين للظهور في برنامج رامز جلال، في وقت يكافح فيه ملايين المواطنين من اجل الحصول على لقمة خبز او شربة ماء او مسكن بسيط.

وبسبب هذه الاموال التي تنهمر على هؤلاء الممثلين والمطربين يزداد اغلبهم تكبرا وغرورا، ولنا في الممثل محمد رمضان عبرة، الذي قام بالقاء الدولارات في الماء في فيديو اثار غضب متابعي شبكات التواصل الاجتماعي.

وقد كتب وكيل الأزهر السابق، عباس شومان، على صفحته بفيسوك، قائلا: “لله الأمر.. يتداول نشطاء على مواقع التواصل فديو لممثل مثير للجدل، وهو يلقي دولارات في الماء، وهذا العمل فوق كونه مخالف لأحكام شرعنا الحنيف لما فيه من امتهان للنعمة ويدخل في دائرة السفه الموجب للحجر على فاعله، ففيه استفزاز لمشاعر الفقراء الذين لا يمتلكون قوت يومهم، وليعلم من يفعلون هذه الأفعال أن الأموال التي في أيديهم ليست ملكا لهم على سبيل الحقيقة حتى يفعلون بها ما يريدون، فالمالك لها هو الله، وهي في أيديهم على سبيل الاستخلاف لإنفاقها في مواضعها والتصدق منها على الفقراء فوق إخراج حقهم منها وهو الزكاة، وذلك لقوله -تعالى- (آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيهِ ۖ فَالَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَأَنفَقُوا لَهُمْ أَجْرٌ كَبِيرٌ)”.

وأضاف شومان: “ليعلم صاحب الفيديو أنه ارتكب محظورا شرعيا يأثم بعدد مرات مشاهدته ويعاقب من الله – عز وجل -بما يستحق، وفي جميع الأحوال نحن في أزمة خلقية وشرعية وعقلية، نسأل الله التعافي منها”.

وكان قد انتهى رامز مؤخراً من تصوير حلقات برنامجه الجديد داخل مدينة ملاهي في بلاد الحرمين الشريفين، وتحت اشراف ودعم الحكومة السعودية، التي تنفق اموال المسلمين من اجل افساد المسلمين.

وتدور فكرة البرنامج حول حضور “الضيف” لتصوير برنامج من تقديم إحدى المذيعات، وخلاله يقوم بتجربة إحدى ألعاب الملاهي وتستقر “اللعبة” على ارتفاع عال جدا وبها الضيف معلقا في الهواء، وتنتابه حالة من الخوف والرعب، ويظهر رامز بعدها، ويقفز مع الضيف من ارتفاع شاهق ويسقطان في المياه.

وقالت قناة mbc السعودية في بیان لھا: أن جمیع ضیوف برنامج رامز جلال، والذي یعرض في موسم رمضان یحصلون على كامل حقوقھم المادیة. بخلاف الاتفاق المبرم مع ضیوف برنامج المقالب على عدم نشر أي كوالیس أو تفاصیل تخص البرنامج إلى أن تعرض الحلقات في رمضان، إلى جانب الحصول على موافقة صریحة من الضیوف بشأن إذاعة الحلقات بدون اعتراض.

  • Post author:
  • Post published:14 أبريل,2021
  • Post last modified:14 أبريل,2021