مأزق مستشار بن زايد بعد فضيحة الفيديوهات الجنسية

اخبار ليل ونهار. مأزق مستشار بن زايد بعد فضيحة الفيديوهات الجنسية. جورج نادر، اسم اصبح يتردد بكثرة في وسائل الاعلام العالمية، بعد الفضيحة المدوية له، وهو مستشار مقرب لعدد من السياسيين منهم ولي عهد أبو ظبي بن زايد، وكذلك ولي العهد السعودي بن سلمان، وقد القت السلطات الامريكية القبض عليه منذ أيام، بتهم اخلاقية دنيئة، مما كشف الوجه القبيح له، ولمن يعمل لصالحهم.

جورج نادر
جورج نادر

فاذا كان هذا حال مستشاري حكام السعودية والامارات، فكيف الحال بهم انفسهم ؟!

ويبدو أن أسوأ واصعب الايام التي تنتظر ولي عهد أبو ظبي بن زايد، لم تبدأ بعد، حيث لا يستبعد المحللون أن يسعى جورج نادر، لابتزاز الإمارات ماليا، إذا ما تبين له أنهم قرروا التخلي عنه وتركه يواجه أحكاما بالسجن أقصرها 15 عاما.

ويشير محللون ان جورج نادر، بحوزته أسرارا وفضائح ووثائق تدين ولي عهد أبو ظبي بن زايد، والعائلة الحاكمة بالإمارات، وكذلك يملك اسرارا عن العائلة الحاكمة في السعودية، وقد يكشفها جورج نادر، في اي لحظة.

تفاصيل الواقعة وبدايتها:

في 3 يونيو من العام الحالي، كان جورج نادر، متواجد في الولايات المتحدة الامريكية، قادما من دبي، وخلال إجراءات التفتيش في المطار، وجدت الشرطة محتوى جنسي متعلق بالأطفال على هاتفه المحمول، مما دفعها لوضعه رهن الاعتقال.

وفي 8 يونيو رفضت محكمة أمريكية الطلب المُقدم للإفراج عن جورج نادر، مستشار ولي عهد أبو ظبي بكفالة، وأعلنت استمرار حبسه.

وحسب القوانين الامريكية، يواجه جورج عقوبة السجن مابين 15 و40 عاما.

وقد حاول فريق الدفاع عن جورج إقناع القاضي بإطلاق سراحه لدواع صحية، لكنه رفض لأنه يشكل خطرا على أمن المجتمع كما قال.

  ميعاد المولد النبوي الشريف 2019

وأعرب القاضي عن مخاوفه من احتمال هروب جورج إذا أخلي سبيله، نظرا لعلاقاته الواسعة مع سياسيين نافذين في الشرق الأوسط.

وقال الادعاء العام إن الأدلة المضبوطة في هاتف جورج تؤكد وجود اتصال مباشر له مع ولي عهد أبو ظبي بن زايد، وكذلك مع ولي العهد السعودي بن سلمان.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أنها اطلعت على وثائق رسمية تفيد بأن محكمة في ولاية فرجينيا وجهت إلى جورج نادر، حيازة أشرطة جنسية للأطفال.

وقالت مصادر إن المحققين عثروا على أفلام إباحية وأشرطة جنسية لأطفال في هاتف رجل الأعمال الأمريكي ذي الأصول اللبنانية.

وقد حذرت المحكمة الفيدرالية جورج من محاولة الهروب من الولايات المتحدة بحجة وضعه الصحي.

وكان محامي جورج يسعى لتأمين بقائه في إقامة خاصة أو بمستشفى في فيرجينيا بسبب وضعه الصحي لحين عرضه على المحكمة.

وقال المحامي إن موكله يقيم في أبو ظبي، وإنه جاء من دبي إلى الولايات المتحدة، بهدف العلاج بعد تعرضه لمضاعفات نتيجة عملية جراحية في القلب أجريت له في ألمانيا.

وحسب تقارير الصحف العالمية نكشف السجل الأسود لجورج نادر، المستشار الحميم لابن زايد وبن سلمان.

بن سلمان مع جورج نادر
بن سلمان مع جورج نادر

34 عاما من إدمان المحتوى الجنسي للاطفال:

في 2018 نَشرت مجلة بولتيكو الأمريكية تقريرًا عن جورج نادر، وذلك بسبب تورطه في قضية التدخل الروسي بالانتخابات، وكشفت فيه عن سجل جورج في إدمان المحتوى الجنسي للأطفال.

وقالت الصحيفة أنه في عام 1985 واجه جورج تهمة بأحد المحاكم الاتحادية في العاصمة واشنطن بسبب استيراده لطرد يحتوي على عدد من المجلات الهولندية التي تصور أطفال عراة.

  ناسا تحذر: اعصار غير عادي يضرب مصر وفلسطين

ونجح جورج في الإفلات من العقوبة في تلك الجريمة بعدما رفض القاضي تلك الاتهامات بسبب عدم صلاحية مذكرة التفتيش التي صدرت وقتها.

وفي عام 1991 واجه جورج اتهاما جديدا بعدما عثر مفتشو الجمارك في مطار دالاس الدولي على شريطين جنسيين في حقيبته لدى وصوله من ألمانيا، وكان الاطفال الموجودين في أشرطة الفيديو يبلغون من العمر 13 أو 14 عامًا.

واعترف جورج باتهامه في قضية حمل محتوى جنسي متعلق بالأطفال في عام 1991، وتلقى حكماً بالسجن لمدة ستة أشهر من محكمة اتحادية في ولاية فرجينيا الشمالية.

ولم يتوقف السجل الأسود لجورج عند هذا الأمر بل في عام 2003 أدين مرة أخرى في قضية الاعتداء على أطفال في مدينة براغ التشيكية.

باع الوهم لحكام السعودية والامارات:

وصَفَ الناشط بالحزب الجمهوري توم حرب، المستشار جورج نادر، بالشخص المنحط، والذي يعمل لمصالحه بعيدا عن القيم الأخلاقية، وشدد على وجوب محاكمته وسجنه، ونفى وجود أي تقارب بين الرئيس الامريكي وجورج.

وأضاف أن جورج “باع الوهم” للحكام العرب خصوصا الخليجيين بأنه قادر على التأثير على السياسة الأمريكية من خلال مراكز ضغط للتأثير على قرارات الإدارة الأمريكية لصالح هذه الدول، مؤكدا أنه لا قيمة لجورج في الولايات المتحدة، ووجوده في السجن يدلل على ذلك.

جورج نادر
جورج نادر

هل يجرؤ بن زايد على انقاذ مستشاره هذه المرة؟

يبدو أن هذه المرة ليست مثل السابق، ولن يكون بمقدور ولي عهد أبو ظبي بن زايد إنقاذ مستشاره جورج نادر، الذي تم ضبطه مجددا، قادما من دبي حاملا على هواتفه مواد إباحية للأطفال.

  حملة لمنع اغلاق قناة الندى الفضائية

بحسب دوجلاس بانداو، كبير الباحثين في معهد كيتو للدفاع والمختص في شؤون الخليج العربي، فإن الموضوع مثير للحرج هذه المرة، و من يحاول التدخل سيجد نفسه بموقف حرج للغاية، فالقضية تتعلق بمسألة شرف لا مساومة فيها بالنسبة للمجتمع الأمريكي.

وقد توقع بانداو أن يسعى بن زايد للنأي بنفسه قدر الإمكان عن جورج، رافضا مد يده اليه نهائيا.

ويفسر الصحفي والمحلل السياسي محمد المنشاوي الأمر بأن جورج نادر، أفرج عنه في الثمانينيات على اعتبار أنه كان يقوم بمصالح تخدم الأمن القومي الأمريكي، حيث كان يلعب دورا في تحرير رهائن أمريكيين في لبنان، وللسبب نفسه أخلي سبيله قبل أشهر لأن اسمه كان مرتبطا بتحقيقات مولر بالتدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية.

ولكن الحال مختلف هذه المرة، فدوائر القرار الأمريكية ووسائل الإعلام تدركان أن جورج لا دور له الآن غير التسويق لابن زايد في الولايات المتحدة، ومحاولة الزج بالأخير في أوساط صنع القرار الأمريكي للتمكن من التأثير في السياسات الأمريكية، وهو أمر مرفوض من قبل الأمريكيين.

والمثير للجدل أن صحيفة نيويورك تايمز كانت قد خصصت قبل يومين من إلقاء القبض على جورج نادر، تقريرا للحديث عن الدور المشبوه لابن زايد ومحاولاته للتدخل بالسياسة الأمريكية، وهو ما زاد حنق الأمريكيين عليه.

ومع ذلك يرى المنشاوي أنه لا مجال لابن زايد من التنصل من علاقته بجورج نادر، أمام الأمريكيين، فلا أحد بواشنطن يتعامل مع الأخير إلا بصفته مستشار ولي عهد أبو ظبي، موضحا أن جورج استطاع أن يسوق بن زايد لدى مسؤولين أمريكيين، من خلال الترويج لإستراتيجيته المعادية لإيران وللإخوان المسلمين.

اترك تعليقاً

Close Menu