تنظيم الدولة يعلن المشاركة في كأس العالم ويهدد بقطع رأس ميسي ورونالدو

تنظيم الدولة يعلن المشاركة في كأس العالم – يعود تنظيم الدولة إلى صدارة المشهد الإعلامي العالمي بعد نشره صورا يهدد فيها بقطع رأسي نجم برشلونة وقائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي ونجم ريال مدريد وقائد منتخب البرتغال كريستيانو رونالدو خلال مشاركة اللاعبين مع منتخبي بلديهما في مونديال روسيا.

وأظهرت الصورة عنصرين من التنظيم وهما يحزان رأسي النجمين في أحد ملاعب كرة القدم وأُرفقت الصورة بعبارة “ستمتلئ الأرض بدمائكم”.

وفي صورة أخرى، ظهر شعار دوري الأبطال -الذي تقام مباراته النهائية في 26 من الجاري بين ريال مدريد وليفربول- وشعار مونديال روسيا -الذي ينطلق في 14 يونيو المقبل- وأرفق بعبارة “سنكون هنالك”.

وبحسب الصحافة البريطانية، فإن تنظيم الدولة حث مناصريه ومؤيديه في العالم على شن هجمات على الجماهير واللاعبين في كأس العالم بالأسلحة والمفخخات والسكاكين والسيارات والشاحنات.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستغل فيها تنظيم الدولة حدثا رياضيا لشن تهديدات تستهدف نجوم كرة القدم.

حيث بث العام الماضي صورا يهدد فيها بإعدام كل من ميسي ورنالدو ونيمار.

  • Post author:
  • Post published:17 مايو,2018
  • Post last modified:17 مايو,2018