تفاصيل أزمة جماهير ألتراس أهلاوى مع بعثة الزمالك في مطار أديس ابابا

تفاصيل أزمة جماهير ألتراس أهلاوى مع بعثة الزمالك في مطار أديس ابابا – شهدت الساعات الأولى من صباح اليوم اشتباك عدد من جماهير ألتراس أهلاوى مع بعثة الزمالك فى إثيوبيا، أثناء عودة البعثة البيضاء من نيجيريا بعد خوض مباراة رينجرز وعودة الألتراس من جنوب أفريقيا بعد متابعة مباراة الأهلى وبيدفيست.

الألتراس يردد هتافات مسيئة ضد بعثة الزمالك

بدأت الواقعة باشتباك لفظى حينما ردد ألتراس أهلاوى العديد من الهتافات المسيئة لبعثة الزمالك، حيث رددوا عبارات: “أفريقيا عاوزه رجالة.. البت بيضا بيضا”، ليتوجه إسماعيل يوسف، مدير الكرة بالزمالك للاعبين، ليطالبهم بضبط النفس وعدم الدخول فى مشادات مع أحد.

الألتراس يوجه السباب لجنش

توالت الأحداث بعدما وجه أحد أفراد الألتراس السباب إلى محمود عبد الرحيم جنش حارس الزمالك، حيث وجه له لفظ خارج بمجرد نظر الحارس إليه، وفقاً لما قاله إسماعيل يوسف مدير الكرة بالنادى.

تفتيش طائرة عودة الزمالك

تواصلت بعثة الزمالك مع مرتضى منصور، رئيس النادى، من إثيوبيا لإخطاره بالواقعة والأحداث، وتدخل الأمن الإثيوبى ليحتجز أفراد ألتراس أهلاوى بعد تأخر دام ساعتين، حيث تم تفتيش الطائرة مرتين خشية من وجود أى جسم غريب.

نتيجة بحث الصور عن التراس اهلاوي

تيجانا: هؤلاء أفراد فاقدون الوعى

من جهته أبدى إسماعيل يوسف، مدير الكرة بنادى الزمالك، استياءه الشديد مما حدث من جانب ألتراس أهلاوى تجاه بعثة الزمالك فى إثيوبيا، قائلاً، “ما حدث إساءة لمصر، لأن ألتراس أهلاوى وجه السباب للجميع، وهو أمر غير مُبرر، ومعظم هؤلاء الأفراد غائبون عن الوعى”.

وعادت بعثة الزمالك، صباح اليوم الأربعاء، من نيجيريا _عبر الخطوط الإثيوبية_عقب مباراة رينجرز الأحد الماضى، فى إياب دور الـ32 لبطولة دورى أبطال أفريقيا والتى خسرها الأبيض 1 / 2 وتأهل لدور الـ16 بعدما سبق له الفوز فى لقاء الذهاب بالقاهرة بأربعة أهداف لهدف.

وأضاف تيجانا، فى تصريحات خاصة، “الحمد لله بعثة الزمالك بخير وجنش بخير.. فى رحلة الذهاب منتهى الاحترام بين الزمالك والأهلى على طائرة واحدة، الجميع يجلس سوياً وحديث فى منتهى الاحترام بين الجميع، حتى وصلنا إلى أديس أبابا، ولكن ما حدث فى العودة من جانب أفراد ألتراس أهلاوى بسباب دون مبرر ليس له تعليق”.

جنش يدلى بأقواله لأمن المطار

وفور العودة للقاهرة، أدلى محمود عبد الرحيم جنش، حارس مرمى الزمالك، بأقواله لأمن مطار القاهرة الدولى، بشأن واقعة ألتراس أهلاوى التى وقعت فى إثيوبيا، فى حضور هانى زادة رئيس البعثة البيضاء وعضو مجلس إدارة النادى، وإسماعيل يوسف مدير الكرة بالنادى، بعد تحرير محضر ضد أفراد الألتراس.

من جانبه أكد إسماعيل يوسف، أن جنش أدلى بجميع تفاصيل الواقعة، موضحاً أن الأمر غير مُبرر بالمرة من جانب أفراد بعثة ألتراس أهلاوى واصفاً الأحداث بالمؤسفة.

وقد أصدر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور بيانا رسميا بشأن أزمة الفريق في مطار أديس ابابا.

ونشبت مشادة بين افراد من بعثة الزمالك العائدة من نيجيريا وعدد من جماهير الأهلي القادمة من جنوب افريقيا في مطار اثيوبيا.

واستدعى أمن مطار القاهرة محمود “جنش” حارس الزمالك لسماع اقواله في الواقعة وسط حضور اسماعيل يوسف مدير الكرة وهاني زاده عضو المجلس.

وجاء بيان الزمالك الرسمي فيما يخص الواقعة على النحو التالي:

“إلى السيد رئيس الجمهورية، والسيد وزير الداخلية والخارجية، والسيد النائب العام، هناك 30 فرد من البلطجية سافروا مع لجنوب أفريقيا، وهتفوا هتافات معادية ضد الدولة، بل وأثناء العودة إلى القاهرة على الطائرة قاموا بسب الجيش ورئيس الجمهورية”.

“واصلت تلك المجموعة البلطجية تطاولها، وقامت بسب نادي الزمالك ورئيسه، وتم الاعتداء على لاعبي نادي الزمالك، وتعرض لاعبنا محمود عبد الرحيم لبعض الخدوش جراء الاعتداء من هؤلاء البلطجية”.

“الأهلي لا يتحرك لمنع تلك المجموعة من السفر إلى الخارج، عكس الزمالك الذي يمنع سفر هؤلاء البلطجية معه في المباريات الإفريقية”.

“لابد أن يكون هناك حساب ولا يتم تركهم دون عقاب، من أمن العقاب أساء الأدب، ما حدث منهم فضيحة سياسية ليست رياضية فقط”.

“من يعيد سُمعة مصر؟ لقد تم القبض على 25 أفراد من هؤلاء البلطجية في أثيوبيا، الأمن هناك لم يتركهم، ولم يتخاذل”.

“نطالب رئيس الجمهورية بعودة حقنا، ليس كنادي الزمالك، نادي الزمالك يستطيع الحصول على حقه، ولاعبينا رجالاً، لكننا نريد حق أسم بلادنا العظيمة مصر”.

“نطالب بتطهير البلاد من هؤلاء البلطجية، كانوا سبباً في وقوع مذبحة بورسعيد، ثم مذبحة الدفاع الجوي”.

  • Post author:
  • Post published:22 مارس,2017
  • Post last modified:22 مارس,2017