تركيا تستعد لافتتاح قاعدة عسكرية كبرى دائمة في قطر

اخبار ليل ونهار. تركيا تستعد لافتتاح قاعدة عسكرية كبرى دائمة في قطر. في تعاون جديد واستراتيجي بين تركيا وقطر، مع تزايد العلاقات التركية القطرية قوة ومتانة، تشكل تركيا وقطر حاليا تحالفا قويا ومتكاملا على الصعيد السياسي والاقتصادي والعسكري، بسبب تزايد قوة العلاقات التركية القطرية، وهو مايجعل دولة قطر الصغيرة جغرافيا في مأمن من مخططات الهجوم عليها وقصفها واحتلالها.

وقد كشف تقرير نشرته صحيفة “حرييت” أن أنقرة ستفتتح قاعدة عسكرية جديدة قريبا في قطر، وأشارت إلى أن أعداد القوات التركية المتمركزة في قاعدة طارق بن زياد ستزداد في المستقبل القريب.

وقالت الصحيفة التركية في تقرير لها، إن الجنود الأتراك يواصلون أداء واجباتهم في الدوحة، تحت قيادة القوات المشتركة القطرية التركية وسط درجات حرارة تقارب الخمسون درجة مئوية، وأعدادهم سوف تزيد في المستقبل القريب.

  بالفيديو.. هل تكون نهاية دبي في عام 2020 ؟!

وذكر التقرير أن نشر الجنود الأتراك في القاعدة العسكرية المذكورة بدأ في عام 2015، وذلك بهدف “محاولة المساهمة في السلام الإقليمي في نطاق العلاقات العسكرية الثنائية بين تركيا وقطر، وفي ديسمبر 2017، تمت تسميتها القاعدة المشتركة بين قطر وتركيا”.

وأكدت الصحيفة أن القاعدة العسكرية الدائمة لتركيا في قطر تتمتع بأهمية تتجاوز العلاقات الثنائية بين البلدين، بسبب “الموقع الذي يعد حاسما واستراتيجيا في سياسات الخليج والشرق الأوسط في مسائل الطاقة”.

ورأت الصحيفة التركية أن تركيا بامتلاكها قاعدة عسكرية دائمة في قطر “أصبحت قوة موازنة فيما يتعلق بإيران والمملكة العربية السعودية”، مشيرة إلى أن قطر القوة المالية الهائلة، تمتلك أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم، ولها حدود برية مع السعودية فقط.

  التسريب الفاضح لمحافظ الاسماعيلية اللواء حمدي عثمان كاملا بدون حذف

ولفت التقرير في هذا السياق إلى أنه “عندما ننظر إلى حروب الطاقة في المنطقة، وسياسات الولايات المتحدة في اتجاه إيران، والمناورات الإيرانية المحتملة واحتجاز ناقلات النفط، وكذلك العمليات السرية أو العلنية تجاه تركيا، من قبل المملكة العربية السعودية، يمكننا أن نفهم بطريقة أفضل بكثير، أهمية وجود قاعدة عسكرية تركية في قطر”.

وكشف أيضا أنه تم بناء قاعدة عسكرية جديدة بالقرب من قاعدة طارق بن زياد، وصفت بأنها قاعدة كبرى مزودة بعدد كبير من المرافق والخدمات.

واكدت الصحيفة، إن أعداد الجنود الأتراك في قطر سوف ترتفع، مشيرة إلى أنها لن تعطي أرقاما لدواع أمنية، لكنها لفتت إلى أن الرقم كبير!

  الكشف عن اسرار جديدة لاول مرة بعد مرور عام على تصفية خاشقجي

وكان التقرير قد استهل بكلمة شهيرة خاطب بها القائد الاسلامي الكبير طارق بن زياد، الذي سميت القاعدة العسكرية التركية في الدوحة باسمه، جنوده بعد أن اجتاز المضيق لفتح الأندلس، فحواها: أين المفر؟ العدو أمامكم والبحر من ورائكم”.

ومن المتوقع ان يساهم وجود الجيش التركي الذي يعتبر من ضمن اقوى عشرة جيوش على مستوى العالم، في عمل حالة ردع وارهاب للنظام السعودي والاماراتي، وعمل الف حساب قبل محاولة التفكير في غزو قطر.

اترك تعليقاً

Close Menu