شاهد ماذا قال اردوغان ومهاتير وتميم في القمة الاسلامية في ماليزيا؟!

شاهد ماذا قال اردوغان ومهاتير وتميم في القمة الاسلامية في ماليزيا؟!. القمة الاسلامية في ماليزيا تؤسس وتمهد بالفعل لواقع ومستقبل جديد، فهذا الصراع المتزايد بين السعودية وتركيا، هو التحول الجوهري لمستقبل المنطقة بالكامل، فتركيا اليوم، هي القوة العائدة من جديد، والتي تحمل بداخلها مشاريع اقتصادية وإسلامية وعسكرية، تسعى من خلالهم لريادة العالم العربي والإسلامي، مستغلة بذلك، انهيار السيطرة السعودية على العالم الاسلامي، وابتعادها عن قضايا الامة العربية والاسلامية، بل ومحاولة انسلاخها عن الصبغة الاسلامية، بل والاعجب قيام النظام السعودي بشن حروب ضد التيار الاسلامي، بالاضافة إلى انهيار ثقة المواطن المسلم والعربي بأي دور فعال للسعودية في حل ازمات وقضايا الامة العربية والاسلامية.

جميع الشواهد تؤكد اننا نعيش حاليا فترة انهيار الدور السعودي، وصعود الدور التركي بقوة، وفي حال نجاح تركيا بسحب زعامة العالمين الإسلامي والعربي من السعودية، ستكون تركيا أعادت أمجادها السابقة، وستقود العرب والمسلمين لعقود قادمة، وسوف تسقط عروش العديد من الحكام والملوك والطغاة.

القمة الاسلامية في ماليزيا تؤسس لواقع جديد مختلف قد يمتد لمئة عام قادمة، القمة الاسلامية في ماليزيا التي اربكت وافزعت النظام الحاكم في السعودية والامارات، هي القمة التي تسببت في قيام حكام السعودية بتهديد باكستان واندونيسيا من المشاركة فيها، القمة الاسلامية في ماليزيا كشفت بوضوح من يعمل من اجل الاسلام والمسلمين ومن يعمل ضدهما.

ماهو سر الغياب المفاجيء لرئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الذي كان من اكثر المتحمسين لعقد القمة الاسلامية؟، وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان قد اتخذ قرارا بعدم الحضور خلال الساعات الأخيرة التي سبقت انطلاق القمة، وكانت إندونيسيا تنوي إرسال نائب الرئيس، لكنها تراجعت عن ذلك لاحقا.

فماهو سر هذا الفزع والهلع عند آل سعود وآل زايد من اجتماع القمة الاسلامية، وماذا كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن اسباب غياب باكستان وإندونيسيا عن القمة الإسلامية في كوالالمبور؟

  بالفيديو.. مفاجأة تحدث للشيخ فوزي السعيد بعد رحيله

وماهي الاهداف الحقيقية من اجتماع القمة الاسلامية في ماليزيا، وهل سنشهد بالفعل خروج تحالف اسلامي جديد يضم دولا قوية اقتصاديا وعسكريا، وماهو تأثير هذا التحالف الاسلامي على بقاء الانظمة الحاكمة في السعودية والامارات ومصر؟

اختتم رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، القمة الإسلامية المصغرة التي عُقدت في العاصمة كوالالمبور.

وخلال مؤتمر صحفي عقب اختتام “قمة كوالالمبور 2019″، أجاب رئيس الوزراء الماليزي على تساؤلات أثيرت حول القمة الإسلامية.

ورداً على سؤال حول عدم مشاركة نظيره الباكستاني، قال مهاتير محمد إنهم كانوا سيشعرون بالسعادة لو شارك عمران خان في القمة، معرباً عن أمله أن يشارك في القمة القادمة.

وكان قد أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي أن إلغاء عمران خان مشاركته في القمة الإسلامية جاء بسبب “تحفظات” من السعودية والإمارات بخصوص القمة، وفقاً لصحيفة “دوان” المحلية.

وشارك في القمة كل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، ويحضرها ممثلون رسميون عن 18 دولة، وكذلك اكثر من 450 من العلماء والمفكرين.

وقد طالب الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بإصلاح مجلس الأمن الدولي الذي يجعل العالم رهينة للدول الخمس الكبرى في العالم.

واكد أردوغان فشل مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة في حماية مليار و700 مليون مسلم، بسبب نظام الفيتو الذي يسمح للدول الخمس الكبرى بالتحكم في مصائر الشعوب.

واضاف اردوغان: يجب أن لا نيأس ولا نحزن لأننا ننتمي إلى دين يبشرنا بأن “مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا”.

وقال أردوغان ردا على سؤال بشأن تغيب باكستان وإندونيسيا عن القمة الإسلامية في كوالالمبور بضغوط سعودية وإماراتية، إن هذا الموقف ليس الأول من نوعه.

وذكر أردوغان أن السعودية مارست ضغوطا على باكستان، وقدمت تعهدات للبنك المركزي الباكستاني، وأضاف أن هناك أربعة ملايين عامل باكستاني في السعودية هددت الرياض بطردهم واستبدالهم بعمال من بنجلاديش، وبسحب ودائع من البنك المركزي الباكستاني.

  من أين تأتي اموال دبي ؟! شاهد الحقيقة المرة !

وطالب بوقف الجرائم التي ترتكب بحق أقلية الروهينجا في ميانمار وإعادة النظر في أسلوب التعاطي مع الاحتلال الإسرائيلي وتهويد القدس وإعادة الاعتبار للشعب الفلسطيني واستعادة كرامته.

من جانبه، اعتبر أمير قطر الشيخ تميم أن بقاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين هو أحد أهم أسباب عدم الاستقرار في المنطقة. وأضاف “أحد أهم مصادر عدم الاستقرار في منطقتنا هو تحييد الشرعية الدولية وتهميشها، ومحاولة إملاء إرادة الاحتلال بالقوة في فلسطين، حيث تتواصل سياسات الضم والاستيطان بما في ذلك تهويد القدس، وهي السياسات التي تصفي الطابع العربي للمدينة، وتستفز مشاعر العرب والمسلمين في كل مكان”.

وقال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن قمة كوالالمبور ناقشت على مستويات عليا المشاكل التي تواجه الأمة الإسلامية وذلك مع عدد قليل من الدول كبداية.

وأضاف قائلا “لا توجد دولة مسلمة واحدة توصف بالمتقدمة، فرغم ما لديهم من ثروات لا زالوا في طور الدول النامية. فمع الأسف هذه الدول ضعيفة، وبقيت غير قادرة على حماية الأمة الإسلامية”.

وذكر مهاتير محمد أن المسلمين أنشأوا حضارات متقدمة في الماضي، ونشروا تعاليم الإسلام للعالم أجمع، لكن اليوم فقدنا احترام العالم بأسره، ولم نعد مصدرًا للعلم، ولا دور لنا في الحضارة الإنسانية”.

وأشار مهاتير إلى أن انهيار الحضارة الإسلامية بدأ في أواسط القرن الـ15 الميلادي، وفي تلك الفترة بدأ المسلمون يتجاهلون دراسة أية علوم غير العلوم الإسلامية، ليخرج علينا علماء انشغلوا بأن يكون لكل منهم رأي ديني مختلف عن الآخر حتى ظهرت تيارات مختلفة وصراعات فكرية”.

وبيّن مهاتير كذلك أن “القرآن الكريم يقول إن الله سبحانه وتعالى سيقدم العون للمسلمين في حال بذلهم الجهود وليس غير ذلك”، مشيرًا إلى أن الاختراعات التي شهدها العالم خلال المئة عام الأخيرة لا ينسب أي منها إلى المسلمين.

  اسباب هروب المصريين من السعودية

وتابع قائلا “وهذه الاختراعات نستخدمها نحن جميعًا حاليًا، وهذا يعني أننا اصبحنا مرتبطين ومعتمدين على تلك الدول التي حولت قدراتها إلى اختراعات وتنمية، وكما نعلم جميعًا أن بعض الدول بعد الحرب العالمية الثانية انهارت ودمرت، لكنها استطاعت الوقوف ثانية، وتطورت، لكن معظم البلدان الإسلامية، لم تنجح حتى في الإدارة الجيدة، وليس التنمية فحسب”.

واضاف ان “كل هذه الأمور سنسلط عليها الضوء للنقاش خلال القمة، وسنعمل على تحويل الافكار والمقترحات إلى مبادرات للتنفيذ”.

وقال وزير الخارجية الماليزي سيف الدين عبد الله إن بعض الدول الإسلامية تخوض حروبا سرية نيابة عن القوى العظمى، وانتقد بشدة توجيه السعودية وبعض الدول الخليجية انتقادات للقمة.

وأضاف الوزير “عندما أعلنت ماليزيا عن رغبتها في تنظيم قمة كوالالمبور، بعضهم اتهمنا بتقسيم الأمة الإسلامية، ولكن هذه الجهات هي نفسها توافق على قصف الدول الأخرى أو فرض عقوبات عليها”، وقال إن بعض الدول الإسلامية تستهزئ ببعض الدول الصغيرة.

تحالف اسلامي جديد:

تم توقيع العديد من اتفاقيات التعاون المشترك بين الدول المشاركة في القمة الاسلامية، وخاصة في مجال التنمية الصناعية والغذائية والتعليم والأمن والدفاع والتقنية، وهو مايعود بالنفع والافادة لشعوب هذه الدول الاسلامية، وسيكون هذا التحالف من اسباب ضعف وانهيار عروش حكام السعودية والامارات ومصر.

وتتوفر لدى الدول الاسلامية المشاركة في القمة، مؤهلات تؤسس لتحالف إسلامي حقيقي، حيث تمتلك ماليزيا تجارب اقتصادية وتعليمية ناجحة، قام بها مهاتير محمد الذي نقل بلاده الى دولة متقدمة متطورة، وكذلك تركيا التي تملك خبرات اقتصادية وعسكرية، مما جعلها قوة اقتصادية وعسكرية، حيث تضاعف فيها دخل الفرد، كما اصبح الجيش التركي ضمن اقوى عشرة جيوش على مستوى العالم، في احدث تصنيف لـجلوبال فاير باور، وهي القائمة التي لاتضم اسرائيل او اي دولة عربية، كما تمتلك قطر ثروات طبيعية ورؤوس اموال.

اترك تعليقاً

Close Menu