بالفيديو.. تصاعد الحرب بين الامارات والصومال

الامارات، ابو ظبي، دبي، خليفة بن زايد آل نهيان، محمد بن زايد، محمد بن راشد آل مكتوم

في تصاعد للصراع بين الامارات والصومال، رفضت سلطات الأمن في مطار بوصاصو بإقليم بونتلاند (شمال شرقي الصومال) شحن معدات وصناديق تحتوي على أجهزة عسكرية، كان ضباط إماراتيون يحاولون نقلها إلى بلدهم بطائرة عسكرية خاصة.

وبررت سلطات الأمن الصومالية قرارها بأن هذه المعدات أصبحت ملكاً لسلطات الإقليم ولا يحق نقلها خارجه، مما اضطر الضباط الإماراتيين إلى السفر من دونها.

بالفيديو.. قطر تفاجيء السعودية والامارات بهذا الخبر

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أن “الإمارات أعربت عن استهجانها وشجبها واستنكارها قيام السلطات الأمنية الصومالية باحتجاز طائرة مدنية خاصة مسجلة في دولة الإمارات في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها 47 شخصا من قوات الواجب الإماراتية، والقيام بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي والمتدربين تحت تهديد السلاح”.

وأنهى الصومال برنامجا إماراتيا لتدريب مئات الجنود. قال وزير الدفاع الصومالي، محمد مرسل شيخ عبد الرحمن، لوكالة الأنباء الصومالية، يوم الأربعاء، إن الحكومة ستتولى دفع أجور وتدريب الجنود المسجلين بالبرنامج.

ويرى الكاتب الصحفي الصومالي حسن مودي عبد الله، أن الإجراءات الصومالية الأخيرة ضد الإمارات تعبير عن رفض سياساتها في الصومال، وقال إن الحكومة الفيدرالية تعتبر أن “الإمارات تقوم بدور تخريبي في الصومال”.

وأضاف، أن توالي الكشف عن الأدوار التي تقوم بها الإمارات -ومنها دعم الحركات الانفصالية الصومالية- هو ما “يمكن أن يؤدي إلى قطع العلاقات بين البلدين”.

ويأتي هذا القرار بعد إعلان وزير الدفاع الصومالي، محمد مرسل شيخ عبد الرحمن، قبل أيام، قرار حكومته إنهاء الوجود العسكري الإماراتي في الصومال ونقل مسؤولية تدريب هذه القوات إلى قيادة الجيش الوطني.

بالفيديو.. انتهاء سنوات عز طيران الامارات والخطوط القطرية تحتل المرتبة الاولى

وجاء إعلان الوزير الصومالي، بعد أيام على مصادرة قوات الأمن الصومالية عشرة ملايين دولار في حقيبتين وصلتا على متن طائرة إماراتية خاصة إلى مطار مقديشو.

ومباشرة بعد مصادرتها مبلغ عشرة ملايين دولار على متن طائرة إماراتية خاصة؛ فتحت السلطات الصومالية تحقيقاً بشأن مصدر تلك الأموال وإلى أين تتجه، إلى جانب دوافع إدخال هذا المبلغ إلى البلاد.

حيث صادرت السلطات الحقيبتين عندما لم تستطع السفارة الإماراتية تقديم توضيحات مقْنعة بشأن تلك الأموال، في حين سمحت المخابرات الصومالية للطائرة بالمغادرة.

في المقابل، أعربت الخارجية الإماراتية عن استهجانها الخطوة ووصفتها بـ”غير القانونية”، وقالت في بيان، الثلاثاء الماضي، إن السلطات الأمنية الصومالية “استولت على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي والمتدربين”، مشيرة إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في نوفمبر 2014 والمتعلقة بتعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

بالفيديو.. جاسوس سابق يكشف فضائح تجسس الامارات على العرب والمسلمين

بالفيديو.. قسيس مصري يحاول اخراج جن من فتاة اعلنت اسلامها

تفكيك مستشفى الشيخ زايد في العاصمة الصومالية مقديشو

في رد فعل غير انساني، فككت الإمارات مستشفى الشيخ زايد، فى العاصمة الصومالية “مقديشو”، بعد غلقه وتوقفه عن العمل قبل نحو أسبوع فى أعقاب تلقى إدارته قرارًا بإغلاقه، كما يجرى نقل معدات المستشفى إلى مقر السفارة الإماراتية شرقى العاصمة مقديشيو.

وأرجعت وسائل إعلام صومالية، سبب غلق المستشفى إلى مصادرة السلطات هناك فى 10 أبريل الحالى مبالغ مالية من على متن طائرة إماراتية فى مطار مقديشو الدولي، وهى الأموال التى كانت مخصصة للأدوية ومرتبات العاملين بالمستشفى.

وكان قد تم افتتاح مستشفى الشيخ زايد فى 4 يونيو 2015 فى حى عبدالعزيز فى مقديشو بتمويل من الإمارات.

الصومال تطالب الإمارات بمراجعة اتفاقية موانئ دبي

دعا وزير الخارجية الصومالي، أحمد عيسى عوض، شركة موانئ دبي العالمية لمراجعة عقدها مع منطقة أرض الصومال والعمل مع السلطات الاتحادية لتطبيع العلاقات بين مقديشو وأبوظبي.

وقال عوض، في مقابلة مع وكالة “رويترز”: “ندعو موانئ دبي العالمية إلى إعادة النظر في هذه الاتفاقيات، خاصة تلك المتعلقة بميناء بربرة، إذ تدعي أرض الصومال أنها دولة مستقلة عن الصومال”.

بالفيديو.. ويكيلكس تكشف المستور عن حكام الامارات

وأضاف عوض أن الاتفاق، الذي أبرمته موانئ دبي العالمية العام الماضي لتطوير منطقة اقتصادية في ميناء بربرة في أرض الصومال، “تجاهل السلطة الشرعية” للبلاد وأحدث “سوء فهم وخلافا” ما زال بدون حل.

وشدد وزير الخارجية الصومالي على أن الحكومة الاتحادية تريد من موانئ دبي العالمية أن تتعامل مع مقديشو بدلا من السلطات في أرض الصومال.

وأردف قائلا: “بعد ذلك، ترحب الصومال بأي استثمارات في أي جزء من الصومال، بما في ذلك بربرة”.

وأشار إلى أن هذه السياسة تنطبق على أي صفقات تبرمها دول أجنبية أو حكومات مع الولايات الاتحادية الصومالية، والتي تشمل بونتلاند حيث أبرمت شركة أخرى مملوكة لإمارة دبي اتفاقا منفصلا لإدارة ميناء.

ونفى الوزير حجج السلطات الإماراتية أنها كانت قد وقعت اتفاق ميناء بربرة مع حكومة صومالية سابقة قائلا إنها لم تقدم دليلا على ذلك.

واعتبر أن العلاقات مع الإمارات ستعود إلى طبيعتها، مضيفا أن مقديشو تريد أن تدخل في مناقشات “جادة ومفتوحة وودية” لحل أوجه سوء التفاهم.

فيديو.. لهذه الاسباب يحاربون المساجد الان

الحوثيون يدعمون الصومال في مواجهة الإمارات

عبر رئيس اللجنة الثورية التابعة لجماعة الحوثي اليمنية محمد علي الحوثي عن دعم الجماعة للصومال، في ظل تأزم العلاقة بينه وبين الإمارات المتهمة بالتدخل في شؤون هذا البلد والمساس بوحدة أراضيه.

وفي تغريدة نشرها في حسابه بموقع تويتر، أدان الحوثي ممارسات الإمارات في الصومال، وقال إن عليها أن تترك هذا البلد وشأنه.

كما وصف الصوماليين بالأحرار، وقال إنهم لقنوا الأميركيين درسا لن ينسوه، في إشارة إلى المقاومة التي واجهتها القوات الأميركية هناك في تسعينيات القرن الماضي.

وتأتي تعليقات قائد اللجنة الثورية التابعة للحوثي في وقت تسارع فيه تدهور العلاقات الصومالية الإماراتية.

شاهد ايضا

بالفيديو.. بائع مصري يصرخ في الشارع: كفاية ظلم احنا عايشين في مجاعة

بالفيديو.. نهاية مأساوية لاسطورة دبي

موضوعات ساخنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *