بالفيديو.. تراجع احتياطات السعودية مع تصاعد بطالة الشباب

كشفت بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) أن الاحتياطيات الأجنبية للمملكة استأنفت انخفاضها، بما يشير إلى أن الحكومة ربما تظل تحت ضغط للسحب من الاحتياطي لتغطية عجز الموازنة الناجم عن هبوط أسعار النفط.

بدأت الرياض في تسييل الاحتياطيات في أواخر 2014 وهبطت كثيرا من مستواها القياسي البالغ 737 مليار دولار المسجل في أغسطس آب من ذلك العام. وفي يونيو حزيران 2017 ارتفعت الاحتياطيات على أساس شهري للمرة الأولى في أكثر من عام، بما أثار تكهنات بأن الرياض ربما قلصت عجزها بما يكفي لعدم احتياجها للسحب من الاحتياطي مجددا.

بالفيديو.. تقرير دولي: هروب غير مسبوق للاموال خارج السعودية

لكن بيانات مؤسسة النقد السعودي، أظهرت أن صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي انخفض 6.3 مليار دولار عن يونيو حزيران إلى 487 مليار دولار في يوليو تموز، مسجلا أدنى مستوياته منذ أوائل 2011. وانخفضت الاحتياطيات 12.8 بالمئة عن مستواها قبل عام.

وجاء الانخفاض رغم إطلاق الحكومة إصدارات محلية شهرية من السندات الإسلامية (الصكوك) في يوليو تموز، والتي جمعت منها 17 مليار ريال. وقالت الرياض إنها تريد تغطية العجز من إصدارات الدين قدر الإمكان بدلا من السحب من الاحتياطي.

  علامات يوم القيامة تتحقق.. رحيل مفاجيء للفنان هيثم احمد زكي

وباعت الرياض أوراقا مالية أجنبية في يوليو تموز لجمع أموال وفقا لما أظهرته البيانات. وتراجعت حيازات البنك المركزي من الأوراق المالية الأجنبية بمقدار 4.3 مليار دولار عن يونيو حزيران إلى 333 مليار دولار، بينما ارتفعت الودائع لدى البنوك في الخارج بنحو مليار دولار إلى 95 مليار دولار.

وأشارت بيانات المركزي إلى ضعف اقتصاد المملكة. وانخفضت القروض المصرفية القائمة للقطاع الخاص عن مستواها قبل عام للشهر الخامس على التوالي في يوليو تموز، حيث تراجعت 1.3 بالمئة بعدما نزلت 1.4 بالمئة في يونيو حزيران.

بالفيديو.. عضو بمجلس الشيوخ لابن سلمان: افعل شيئا مفيدا لفقراء غزة بدلا من شراء القصور

تصاعد البطالة في السعودية

من جانب اخر، نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مسؤول سعودي بارز أن الرياض دقت ناقوس الخطر إثر ارتفاع معدلات البطالة بين مواطنيها.

وذكرت الصحيفة أن البطالة ترتفع في وقت يسعى فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتطبيق خطته الطموحة للإصلاح الاقتصادي واستحداث وظائف في القطاع الخاص.

  أردوغان: اتركوا التدخين لانه حرام واشربوا الشاي

ونوه وزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية السعودي، أحمد قطان، في منتدى للأعمال أمس الثلاثاء إلى أن سوق العمل في بلاده تعاني من “مشاكل هيكلية” مصحوبة بما وصفته الصحيفة البريطانية “إدمان متأصل” بالعمالة الوافدة ذات الأجور المنخفضة.

ورأى المسؤول أن ذلك يعني أن الاقتصاد يخلق وظائف لكنها لا تذهب إلى المواطنين السعوديين.

وقال إن الحكومة قلقة للغاية من أن البطالة ترتفع في الوقت الذي يزداد فيه عدد تأشيرات العمل للأجانب.

بالفيديو.. تميم: نحن بالف خير بدون السعودية والامارات واقتصادنا اقوى من دول الحصار

بالفيديو.. استعد لشهر رمضان بهذه الادعية الجميلة

وأوضحت فايننشال تايمز أن المسؤولين السعوديين قلقون من أن عدم التعامل مع بطالة الشباب، قد يؤدي إلى إثارة مشكلات خاصة من أولئك الساخطين الذين ينضمون إلى الجماعات المتطرفة.

ومضت الصحيفة إلى القول إن الرياض تحاول أيضا جذب المزيد من النساء للعمل، حيث تعاني المرأة السعودية التمييز، ويصل معدل البطالة بين الإناث إلى 33%.

وارتفع معدل البطالة في السعودية من نحو 11.5% عام 2016، إلى ما يقارب 13% العام الماضي.

  عاجل.. بالفيديو غرق دبي

ورغم أن رؤية ابن سلمان للإصلاح الاقتصادي تستهدف استحداث 450 ألف وظيفة في القطاع الخاص بحلول عام 2020 وتقليص معدل البطالة إلى 7% بحلول 2030، فإن تحقيق ذلك دونه العديد من العقبات، برأي الصحيفة.

بالفيديو.. تقرير صندوق النقد الدولي عن قطر يصدم دول المقاطعة

وأوجزت الصحيفة تلك العقبات في اعتماد اقتصاد السعودية على الإنفاق الحكومي وقضايا اجتماعية وثقافية لم تذكرها.

وقالت الصحيفة إن 45% من وظائف القطاع الخاص تقريبا في السعودية تتركز في الإنشاءات، وهو قطاع لا يغري الرجال السعوديين، كما أنه محظور على النساء اللائي يشكلن 85% من إجمالي الباحثين عن عمل في المملكة.

وبحسب الصحيفة، فإن ثلثي السعوديين موظفون لدى الحكومة، بينما يشغل الوافدون نحو 90% من وظائف القطاع الخاص.

واعتبرت فايننشال تايمز أن تدابير التقشف الأخيرة جعلت السعودية أقل جاذبية للعمال الأجانب ذوي الأجور المنخفضة، وأن استبدال المواطنين بالمغتربين سيستغرق وقتا.

شاهد ايضا

بالفيديو.. قسيس مصري يحاول اخراج جن من فتاة اعلنت اسلامها

بالفيديو.. قطر تسدد ضربة لالبان المراعي السعودية

اترك تعليقاً

Close Menu