طريقة اعطاء تطعيم الانفلونزا وطرق الوقاية من نزلة البرد

اخبار ليل ونهار. طريقة اعطاء تطعيم الانفلونزا وطرق الوقاية من الانفلونزا ونزلة البرد. مع اقتراب فصل الخريف والشتاء، يزداد انتشار فيروسات البرد والانفلونزا، ولكن هذا العام يأتي الشتاء مع وباء كورونا الذي مازال يضرب العالم في موجته الثانية، نسأل الله تعالى العفو والعافية لنا جميعا.

الإنفلونزا أو الزكام مرضٌ خطيرٌ ومعد بشدة، وهي عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسي للشخص.

طريقة اعطاء تطعيم الانفلونزا وطرق الوقاية من الانفلونزا ونزلة البرد
طريقة اعطاء تطعيم الانفلونزا وطرق الوقاية من الانفلونزا ونزلة البرد

يمكن أن تشفى الإنفلونزا من تلقاء نفسها لكن البعض، كالأطفال الأصغر من عمر عامين والبالغين فوق 65 عام معرضون لحدوث مضاعفات. قد تتمكن من تجنب المشكلة أو المضاعفات المعقدة بأخذ تطعيم الإنفلونزا السنوي والانتباه لتجنبها.

اسأل المريض عما إذا كان لديه تاريخٌ طبيٌ بردود الفعل للقاح الإنفلونزا. قد تكون الحمى أو الدوار أو ألم العضلات آثارًا جانبيةً شائعةً للقاح الإنفلونزا ويجب أن تختفي مع الوقت. يمكن أن تشمل علامات الحساسية الشديدة صعوبة التنفس والحمى القراصية والصفير عند النفس والضعف والدوار أو خفقان القلب. هذه الأعراض خطرةٌ ويجب فحصها فورًا.

خطوات اعطاء مصل وتطعيم الانفلونزا:

اغسل يديك. استخدم الماء والصابون لغسل يديك قبل إعطاء أي حقن من أي نوع. يساعد هذا في منع انتقال فيروس الإنفلونزا أو أي بكتيريا أخرى قد تكون لديك أو لدى المريض.

ليس عليك أن تستخدم صابونًا خاصًا لتنظيف يديك فأي نوع سينظفها، رغم ذلك ينصح باستخدام صابون مضاد للبكتيريا إذا أمكنك. اغسل يديك جيدًا بالصابون والماء الدافئ لمدة 20 ثانيةً على الأقل.

استخدم معقمًا لليدين بعد غسلهما إذا أردت قتل أي بكتيريا أخرى قد تكون فوتها.

نظف المنطقة التي ستقوم بحقن اللقاح فيها. يتم حقن معظم لقاحات الإنفلونزا في العضلة الدالية من الذراع الأيمن؛ نظف المنطقة الدالية من الجزء العلوي من ذراعك باستخدام مسحة كحولية مفتوحة للتو. يمكن أن يفيد هذا في ضمان عدم دخول البكتيريا في مكان الحقن.

تأكد من استخدام مسحة كحولية مخصصة للاستخدام مرةً واحدة.
ضع في اعتبارك استخدام مسحتين إذا كان الشخص ذو ذراع ضخم أو مشعر على نحو خاص لضمان نظافة المنطقة الدالية.
قل بسم الله، واحقن الإبرة في العضلة الدالية للمريض. قم بضم العضلة الدالية للمريض بين أصابعك وأمسكها بشدة. اسأل مريضك عن يده المسيطرة واحقن اللقاح في الذراع المقابلة لتساعد في منع الألم.

حدد أكثر جزء سميك من العضلة الدالية والذي يكون في الغالب فوق الإبط وتحت عظمة الكتف أو فوق الكتف.
أدخل الإبرة في العضلة الدالية بثبات وبحركة واحدة ناعمة. يجب أن يكون ذلك بشكل عمودي على الجلد.
احقن اللقاح في العضلة الرباعية الخارجية للأطفال تحت عمر 3 سنوات حيث لا توجد لديهم عضلةٌ كافيةٌ في المنطقة الدالية.
احقن اللقاح حتى تفرغ الحقنة. تأكد من إفراغ كمية اللقاح الموجودة بالحقنة بأكملها. يحتاج مريضك للجرعة الكاملة لتحقيق أفضل فعالية.

هدئ مريضك أو شتته بالتحدث معه إذا ظهرت عليه علامات الانزعاج.

أخرج الإبرة من ذراع مريضك. أخرج الإبرة من ذراع المريض عندما تحقن الجرعة بأكملها، واضغط على موقع الحقن لتقليل الألم وغطه بضمادة إذا لزم الأمر.

أخبر مريضك أن بعض الألم أمرٌ طبيعي ويجب ألا يكون سببًا للقلق.
احرص على إخراج الإبرة والضغط في الوقت ذاته.
يمكنك أن تختار تغطية مكان الحقن بضمادة إذا كان هناك أي نزف. قد تجد أن ذلك يهدئ العديد من المرضى أيضًا.
أخبر المريض أن يبلغ عن أي آثار جانبية. أخبره أن ينتبه لأية آثار جانبية للقاح مثل الحمى أو الألم، رغم أن معظم الآثار الجانبية تختفي من تلقاء نفسها لكن اطلب من مريضك أن يتصل بك إذا كانت خطرةً أو مستمرة.

الوقاية من الانفلونزا ونزلات البرد:

اغسل يديك كثيرًا. يعتبر غسل اليدين المتكرر بشكل جيد أحد أكثر الطرق فعاليةً لمنع الإنفلونزا، يقلل هذا انتقال البكتيريا وفيروس الإنفلونزا من الأسطح التي قد يلمسها العديد من الأشخاص.

استخدم الصابون المعتدل والماء واغسل يديك بالماء الدافئ لمدة 20 ثانيةً على الأقل.
استخدم معقمًا لليدين إذا لم يكن الماء والصابون متاحين.

غط أنفك وفمك عند السعال أو العطس. غط كلًا من أنفك وفمك عندما تسعل أو تعطس إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا، وهذا بغض النظر عن ذوقيات المجتمع. اسعل أو اعطس في منديل أو في تجويف مرفقك لتجنب تلويث يديك إذا أمكن.
تقلل تغطية أنفك وفمك من خطر انتقال الإنفلونزا إلى المحيطين بك.
احرص على تعقيم يديك بغسلهما جيدًا بعد العطس أو السعال أو الرشح.

ابتعد عن الأماكن المزدحمة لأن الإنفلونزا معديةٌ جدًا وتنتقل بسهولة بالغة في أماكن تجمع الحشود. يمكن أن يساعدك الابتعاد عن الأماكن المزدحمة في تقليل خطر إصابتك بالإنفلونزا.

احرص على غسل يديك بعد لمس أي شيء في الأماكن المزدحمة مثل المقابض في وسائل المواصلات العامة.

عقم الأسطح والمساحات المشتركة كثيرًا. تنتقل الجراثيم بسهولة في أماكن مثل الحمامات أو أسطح المطبخ. قد يساعد تنظيف وتعقيم هذه الأماكن كثيرًا في منع انتقال فيروس الإنفلونزا.

ابق في البيت لمدة 24 ساعةً على الأقل إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا لتقليل خطر عدوى الآخرين بالإنفلونزا.

اترك تعليقاً