ماذا تفعل عند الاصابة بالازمة القلبية في المنزل؟

الأزمة القلبية هي حالة طارئة يحدث فيها نقص في التروية الدموية لعضلة القلب نتيجة انسداد الشرايين التاجية بسبب تراكم الشحوم والكولسترول داخلها.

أعراض الأزمة القلبية:

ألم أو إحساس ضاغط أشبه بصخرة على منتصف الصدر، وشعور بعدم الارتياح أو الخدر يمتد إلى الأكتاف، أو الذراعين، أو الظهر، أو العنق، أو الفك، وشعور غثيان أو حرقة في المعدة، أو ألم في أعلى البطن خاصة في حال وجود أمراض مزمنة كداء السكري، ضيق في النفس ودوار، وتعرُّق بارد.

مع اهمية معرفة انه تتفاوت الأعراض حسب الجنس والعمر والأمراض المزمنة المرافقة، لذلك يجب عدم انتظار ظهور جميع الاعراض لأخذ التدابير اللازمة.

نصائح هامة يجب القيام بها عند الاحساس بحدوث ازمة قلبية:

مضغ 300 ملج من حبوب الأسبرين ثم بلعها لأن ذلك يحد من خطر الأزمة القلبية.

تناول حبة النتروجليسيرين تحت اللسان إن كانت متوفرة، وعدم استعمال الحبوب المسكنة أو أدوية أخرى.

الجلوس والراحة وعدم بذل جهد عضلي، وعدم الخروج إلى الشرفة لانتظار سيارة الإسعاف.

في حال الشك بحدوث أزمة قلبية يجب إعلام العائلة بالألم وعدم التحمل أو عدم الصبر على الأعراض.

دع أحد أفراد العائلة أو الجيران يطلب سيارة إسعاف، ويجب ألا يقود من لديه أعراض السيارة بنفسه إلى المستشفى لأنه معرض لفقدان الوعي المفاجئ.

في حال الشعور بحصول أزمة قلبية وكان المريض وحده في المنزل، يجب فتح الباب وعدم قفله ليسهل وصول طاقم الإسعاف له، وعدم إضاعة الوقت في كسر الباب وفتحه.

عند الوصول إلى قسم الإسعاف سيتم قياس العلامات الحيوية من ضغط شرياني، ونسبة أكسجين في الدم، وحرارة، ونبضات القلب، وإجراء تخطيط كهربائي للقلب بشكل إسعافي قد يكون كافيا لإثبات التشخيص، والنقل لاحقا لوحدة القسطرة القلبية، أو قد يحتاج إجراء تحليل دموي إسعافي يدعى التروبونين، والذي يظهر مدى تضرر عضلة القلب.

لتجنب الأزمة القلبية يجب إجراء فحوصات دورية للقلب، واعتماد نظام غذائي صحي والابتعاد عن الملح والزيوت المهدرجة والسكريات، وإيقاف التدخين، فهو سبب رئيسي لأمراض القلب والشرايين، وممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل 3 أيام في الأسبوع، وتعلم السيطرة على المشاعر وتجنب الغضب والضغط النفسي.

ومن المعروف أن النظام الغذائي هو السبب الرئيس لارتفاع ضغط الدم والإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتؤيد توصيات منظمة الصحة العالمية نتائج الدراسة، بالدعوة إلى تقليل استهلاك الملح والسكر في الطعام لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وحتى السرطان.

ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية، فإن الاستهلاك الزائد للملح يزيد من مخاطر الإصابة بالتالي:

تضخم عضلة القلب
فشل القلب
ارتفاع ضغط دم
السكتة الدماغية
الصداع
أمراض الكلى
هشاشة العظام
سرطان المعدة
احتباس الماء الذي يمكن أن يؤدي إلى الانتفاخ وزيادة الوزن

  • Post author:
  • Post published:22 سبتمبر,2022
  • Post last modified:22 سبتمبر,2022