بالفيديو.. اردوغان يفتتح مسجد كامبريدج في بريطانيا أول مسجد صديق للبيئة

اخبار ليل ونهار. بالفيديو.. اردوغان يفتتح مسجد كامبريدج في بريطانيا أول مسجد صديق للبيئة. افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بريطانيا، مسجد كامبريدج، وهو أول مسجد صديق للبيئة في أوروبا.

وبدأت مراسم الافتتاح بتلاوة آيات من القرآن الكريم، قرأها إمام المسجد، من البوسنة والهرسك، كما قام أردوغان بقراءة آيات من القرآن الكريم وسط الحضور، وهو الامر الذي لاقي اعجابا واستحسانا من رواد شبكات التواصل الاجتماعي، وتساءل اخرون لماذا لانرى العاهل السعودي سلمان او ابنه او حكام الامارات او السيسي يقرأون القرآن الكريم؟

وشارك في مراسم الافتتاح المغني البريطاني الشهير، يوسف إسلام، ورئيس الشؤون الدينية في تركيا، علي أرباش.

وحث الرئيس أردوغان في كلمته خلال الافتتاح الأهالي على جلب أبنائهم إلى المساجد والجوامع، كما دعا كل سكان العاصمة البريطانية لندن من المسلمين وغيرهم لزيارة المسجد الجديد، والتعرف على الإسلام عن قرب.

وكانت مجموعة من الوكالات الحكومية في تركيا، إلى جانب شركة تركية خاصة وصندوق قطر الوطني قد تكفلت بتمويل بناء المسجد.

وتم تصميم المسجد، “تكريما لفكرة تأكيد الإسلام على اهمية الطبيعة وحثه على تجنب الإسراف”.

ويمتاز المسجد بأن انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون معدومة فيه، وبأنه يجمع مياه الأمطار ويستخدم مضخات الهواء للتدفئة.

وقال الرئيس التركي، إن استهداف المساجد وقتل المدنيين بوحشية، مؤشر على أن ناقوس الخطر يدق من أجل القيم الإنسانية.

وأوضح أردوغان أنه من غير الممكن ربط الإرهاب بالإسلام ولايمكن تلطيخ سمعة الإسلام بسبب خروج إرهابي من بين المسلمين.

وأضاف أنه لا يمكن بأي حال أن يكون المسلم إرهابيا، وأن استخدام البعض عبارة “الإرهاب الاسلامي” غير مقبول بالمرة.

وأشار إلى أن العنصرية والتمييز ومعاداة الإسلام تنتشر في دول كانت مهدا للديمقراطية لسنوات طويلة.

  شاهد ماذا قال اردوغان ومهاتير وتميم في القمة الاسلامية في ماليزيا؟!

ولفت الرئيس التركي إلى أن بلاده ترفض التمييز بين التنظيمات الإرهابية وتصنيفها بين جيدة وسيئة.

وأفاد أردوغان أن بلاده حيدت أكثر من 3 آلاف ارهابي من “داعش” في مدينة الباب السورية، مبينا أن “داعش” لا علاقة له بالإسلام.

وتابع قائلا: “لا فرق بين قتلة المدنيين في جسر لندن ومنفذي محاولة الإنقلاب الفاشلة منتصف يوليو 2016 في بلدنا التي اسفرت عن ارتقاء 251 شهيدا”.

واستكمل قائلا: “الإنسانية تمر بمرحلة صعبة، والقيم التي تجمع البشر تتعرض لتهديدات، ونطلب من المؤسسات السياسية والإعلامية في العالم الغربي، عدم تهميش المسلمين”.

وخلال كلمته أعرب المطرب البريطاني يوسف إسلام، عن أمله بأن يوفر المسجد مساحة لمناقشات بين رجال الدين.

ولفت إلى أن المسجد هو أول مسجد يشيّد في أوروبا بما يراعي شروط الحفاظ على البيئة، وأوضح أن مسجد كامبريدج، وجهة لكل من يرغب في عبادة الله تعالى “بعيدا عن التطرف والجهل”.

وأعرب إسلام عن شكره لهيئة وقف الديانة التركي على مساهمته في تشييد المسجد، وأضاف “في الوقت نفسه أشكر الرئيس رجب طيب أردوغان الذي يقدم دعمه لنا، وجميع من ساهم بسخاء من جميع أنحاء العالم”.

مستشار المغني البريطاني يوسف إسلام يعلن إسلامه من المسجد الذي افتتحه أردوغان في لندن:

اعتنق «بيدرو كارفالهو»، أحد المستشارين الإعلاميين للمغني البريطاني الشهير، يوسف إسلام، الإسلام في المسجد الذي افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في لندن، الخميس 6 ديسمبر/كانون الأول 2019.

حيث نطق كارفالهو بالشهادتين في مراسم أُقيمت بحضور الإمام التركي علي طوس، ليعلن بذلك اعتناقه للدين الإسلامي في مسجد كامبريدج شمال العاصمة البريطانية الذي يتسع لألف مصلٍّ.

فيما هنَّأ المغني البريطاني يوسف إسلام، كارفالهو على اعتناقه الإسلام، إضافة إلى جميع الموجودين في المسجد المصمم على الطراز المعماري الإسلامي وفي الوقت نفسه صديق للبيئة.

  اسباب هروب المصريين من السعودية

فيما أوضح كارفالهو، أنه يعتبر عملية تحوُّله إلى الإسلام بمثابة رحلة، مؤكدا أنه يعتبر عملية تحوُّله إلى الإسلام بمثابة رحلة جميلة، وأنه يشعر بأن ذلك كان يتوجب فعله من اجل الله عز وجل.

تصميم عبقري وفريد للمسجد:

ظهرت فكرة إنشاء المسجد فعليا عام 2008 عندما تقدم الطلاب المسلمون بالمدينة بطلب إلى “تيموثي وينتر”، أستاذ الدراسات الإسلامية بجامعة كامبريدج من أجل بناء مسجد بعد أن أصبحت المساجد الأربعة بالمدينة، والتي كانت عبارة عن كنائس أو منازل، لا تستوعب أعداد المسلمين المتزايدة.

وتم شراء الأرض اللازمة للمسجد بمبادرة من وينتر الذي أصبح اسمه عبد الحكيم مراد عقب اعتناقه الإسلام وهو في سن السابعة عشرة.

وشارك في التبرعات لدعم المشروع حوالي 10 آلاف شخص ومؤسسة بينها صندوق قطر الوطني، والمطرب البريطاني يوسف إسلام إلا أن القسم الأكبر من الدعم جاء من المؤسسات التركية.

وتمت مراعاة مفهوم العمارة والفن الإسلاميين والاهتمام بعدم الاسراف والتبذير، كما اوصى الاسلام والنبي الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم-، كما أنه راعى الحفاظ على البيئة.

ونظمت مسابقة تراعي تلك المعايير وتم اختيار تصميم المسجد ويتكون من حديقة ومدخل ذي أعمدة وباحة للمسجد ومكان للوضوء ومكان لتغسيل الموتى.

واستخدمت في أعمال البناء مستلزمات طبيعية، مع استبعاد المكونات الكربونية تماما.

وتم تصميم نظام يتيح تخزين الأمطار التي تهطل على المسجد ثم نقلها من السطح إلى الحديقة لري النباتات والأشجار المزروعة بها، واستخدامها أيضاً في حمامات المسجد لتحقيق الاستفادة القصوى من مياه الأمطار التي تهبط بغزارة في إنجلترا.

كما تم تركيب لوحات طاقة شمسية فوق سطح المسجد لتوليد الكهرباء، حيث أن 30 بالمئة من احتياج المسجد من الكهرباء يتم توليدها من هذه اللوحات وتصل هذه النسبة إلى 40 بالمئة في فصل الصيف ما يساهم في تقليل نفقات المسجد من الكهرباء.

  شاهد لحظة قيادة اردوغان للسيارة التركية الجديدة

وتوجد في المسجد مضخات حرارية فوق سطح المسجد تقوم بنقل الهواء الساخن إلى خزانات كبيرة تستخدم في تسخين المياه، ثم تستخدم هذه المياه في الوضوء وتسخين أرضية المسجد عبر تمريرها من أنابيب أسفل السجاد المفروش في الأرضية.

وتوجد بالمسجد مستشعرات تعمل في حال نقص كمية الأوكسجين أو ارتفاع درجة الحرارة داخل المسجد، وتقوم بسحب الهواء الساخن المخزن ثم يُضخ في شكل هواء نظيف من خلال فتحات موجودة بجدران المسجد.

ولايوجد نوافذ بجدران المسجد، وذلك لعدم تشتيت انتباه المصلين، بينما تم إضافة فتحات في قبة بسقف المسجد تتيح دخول ضوء الشمس مباشرة.

وأوضح إمام المسجد أن هناك اهتماما كبيرا بالمسجد، وأن بعض الناس يأتون من مدن أخرى فقط لرؤية المسجد والصلاة فيه، علاوة على اهتمام غير المسلمين برؤيته.

وأشار إلى أن قائمة الانتظار للراغبين في زيارة المسجد قد وصلت إلى ألفي شخص أغلبهم من غير المسلمين الراغبين في التعرف على مميزات المسجد، مضيفا أنهم يتعرفون في الوقت نفسه على الإسلام ويتلقون معلومات عن الإسلام.

وقد تم تعيين إمامين للمسجد أحدهما تركي والآخر من البوسنة والهرسك.

ولمن لا يعرف يوسف إسلام، فهو مغنٍّ وكاتب أغانٍ بريطاني واسمه كات ستيفنز، لكنه غيَّره إلى يوسف إسلام بعد اعتناق الإسلام في 1977. حققت مبيعات ألبوماته ما يقارب من 60 مليون نسخة قبل دخول الإسلام، إذ اتجه بعدها للإنشاد الديني، وكانت آخر إصداراته في عام 2009.

اترك تعليقاً

Close Menu