أنواع وأسباب وعلاج تجاعيد البشرة

تجاعيد الوجه واليدين والبشرة هى من الامور التي تزعج اي فتاة او سيدة، لانه يرتبط بالتقدم في العمر، وهو ماتحاول حواء دوما اخفاءه، ونظرا لاهمية الموضوع، سترشدك وكالة اخبار ليل ونهار عن اسباب وطرق علاج التجاعيد بمختلف انواعها، يقدمها الدكتور عمرو جعفر، اخصائي التجميل والعلاج بالليزر.

لاشيء يُظهر السن مثل التجاعيد والشعر الشائب، ومنذ القدم وقد استطاع الانسان إخفاء الشيب أو الحد منه بالحنة أو غيره, لكن بقيت التجاعيد التي لم يستطع الانسان التعامل معها إلا في القرن العشرين الميلادي.

التجاعيد:  هي ثنيات او أخاديد في سطح الجلد، وكلما ازداد السن كلما ازداد عمق هذه التجاعيد.ومن الناحية النسيجية فإن طبقة البشرة ترق مع السن بدرجة ملحوظة كما أن طبقة الأدمة يتراكم بها كثير من الانسجة المطاطية الغير طبيعية، ويعتبر المسئول الأول عن ظهور التجاعيد أو التبكير بظهورها هو التعرض للشمس.

أنواعها: من حيث الشكل ثلاثة انواع:-

تجاعيد دقيقة (crinkles) : وهي تجاعيد غاية في الدقة تحدث مع تقدم السن حتي في المناطق الغير معرضة للشمس.ويختفي هذا النوع عندما نشد الجلد شدا بسيطا. والسبب فيها تدهور الياف المطاط ( elastic fibers) الموجودة أسفل طبقة البشرة والمسئولة عن ربط البشرة بطبقة الادمة .وتبدأ هذه الالياف في التدهور مع سن الثلاثين حتي مع عدم التعرض للشمس وان كان التعرض للشمس يزيد هذا التدهور بشكل كبير.

التجاعيد النقشية (Glyphic Wrinkles) :  وينتج هذا النوع من إبراز وإظهار الثنيات الطبيعية في الجلد والسبب فيها تدهور الألياف المطاطية قبل الموعد من كثرة التعرض للشمس كا يحدث في مؤخرة وجانبي الرقبة.

الأخاديد الخطية (Linear Furrow ) : وهي خطوط طويلة ومستقيمة بعض الشيء تظهر علي وجه كبار السن .ومثالها التجاعيد الأفقية بالجبهة والتجاعيد المنشعة من زاوية العين الخارجية والتجاعيد الواصلة بين الأنف وزوايا الفم.

وجلد الوجه يتميز بشبكة فريدة من الألياف المطاطية التي لا توجد في غيره من باقي أنحاء الجسم.

والأخاديد الخطية لا تظهر في الشباب نظراً لقوة هذه الشبكة التي تجعل الجلد يرتد مفرودا بعد أي انقباض عضلي.. بينما في كبار السن ذوي شبكة الالياف الضعيفة ومع الانقباض العضلي لعضلات الوجه تصبح هذه الخطوط دائمة شيئا فشيئا.

وطبعا قد توجد الأنواع الثلاثة في نفس الوقت خاصة عند كبار السن الذين يتعرضون للشمس اكثر من اللازم كما في الشكل المقابل

النشوء المرضي:

مع السن تصبح خلايا البشرة أرفع وأقل التصاقا..وهذا يؤدي لهروب المرطبات من الجلد بدلا من الاحتفاظ بها فيؤدي الي جفاف الجلد وعموما فان خلايا البشرة تفقد كل 10 سنوات 10% من الخلايا، و طبقة الادمة تصبح أرفع ايضا مع الزمن ويبدأ معدل انتاج الكولاجين في الانخفاض.والتعرض للشمس يسبب تكسير الكولاجين وظهور ألياف مطاطية غير سوية، وبالنسبة لطبقة ما تحت الجلد تصبح خلايا الدهن فيها اصغر حجما فيؤدي الي زيادة ظهور التجاعيد اكثر وأكثر.

التدخين والتجاعيد:

إن التدخين يؤدي الي إنقباض في الاوعية الطرفية فيؤدي الي إنخفاض معدل الدم الواصل للجلد ثم نقص الأكسجين الواصل اليه وزيادة معدلات الهيموجلوبين المكربن وهذا يؤدي أخيرا الي نقص انتاج الكولاجين. والمدخن لديه تجاعيد خمسة اضعاف الشخص الغير مدخن .وتأثير التدخين علي البشرة من ناحية التجاعيد يساوي تماما تأثير التعرض للشمس.

العلاج:

العلاج الموضعي:

وهو لا يجدي نفعا إلا مع التجاعيد الدقيقة فقط:

-التريتينوين (tretinoin) :وهو أحد مشتقات فيتامين <أ> وهو الأفضل في هذا المجال خاصة من حيث منع التجاعيد من الظهور. أما بعد ظهور التجاعيد فإنه لا يجدي إلا مع التجاعيد الدقيقة جدا.

-أحماض الفواكه (alpha-hydroxy acids): مثل حمض اللبنيك (lactic acid ) وحمض السكريك (glycolic acid).

-مضادات الأكسدة : مثل الدهانات المحتوية علي فيتامينات أ& ج & هـ.

العلاج التجميلي:

-التقشير الكيميائي.

-السنفرة العادية والدقيقية (dermabrasion & microdermabeasion)

-الليزر: وهو ثلاث طرق:-

Laser Resurfacing

Non-Ablative Laser Resurfacing

Fractional Laser Resurfacing

وهذا الأخير هو الاحدث.

-حقن البوتوكس.

-الحشوات (fillers): وأشهرها الكولاجين وحمض الهيالورونيك (hyaluronic acid).

-عمليات شد الوجه.

  • Post author:
  • Post published:12 أبريل,2014
  • Post last modified:12 أبريل,2014