أسعار السيارات بعد إلغاء جمارك السيارات الأوروبية

اسعار السيارات ، العربيات ، سعر عربية ، سوق السيارات ، سيارة مستعملة

إلغاء جمارك السيارات الأوروبية – ينتظر المستهلكون في مصر أخبارا جيدة فيما يتعلق بقطاع السيارات، بعد سريان اتفاقية إلغاء الجمارك كليا عن السيارات الواردة من الاتحاد الأوروبي بدءا من يناير 2019.

سفير الاتحاد الأوروبى لدى مصر إيفان سوركوش أعلن في وقت سابق أن مصر ستخفض التعريفة الجمركية على السيارات (الأوروبية) إلى صفر، اعتبارا من الأول من يناير 2019 وفقاً للجدول المتفق عليه بشكل ثنائي في اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي.

ووفقا لاجتماع مشترك بين الجانب المصري والأوروبي، تشمل الجمارك المخفضة 10% تمثل نسبة خفض الجمارك في السنة النهائية، و10% كانت القاهرة أجلتها في أعقاب ما شهدته البلاد من أحداث في 25 يناير 2011، و10% أخرى تمثل قيمة ما أجلته مصر في أعقاب الأزمة الاقتصادية التي شهدتها قبل تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي.

وبذلك، تصبح النسبة النهائية التي يتم خفضها بحلول يناير المقبل 30% من قيمة جمارك السيارات الأوروبية.

وقال عمرو الأسكندراني، خبير السيارات، إن اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي تم إيقافها عن العمل على مدار 3 أعوام حتى تراكمت الزيادة بنسبة 30% لم يتم تخفيضها، حتى قرر الاتحاد الأوروبي تخفيضها نهائيا لتصل لـ0% مع بداية العام الجديد، موضحا أن شريحة السيارات الـ1600 سي سي ستكون جماركها لما يقارب الـ40% على المنتج الأوروبي وغيره.

وأضاف الإسكندراني في تصريح صحفي، أن محاولة العام الحالي هي تقليل نسبة الجمارك على السيارات المنشأة أوروبيا حتى يتم الانتهاء منها بحلول العام القادم، موضحا أن تجار السيارات حاولوا جاهدين خلال ذلك العام تقليل أسعار السيارات الجديدة حتى لا تتأثر السيارات خلال تخفيض الأسعار الجمركية على السيارات الأوروبية.

أسعار السيارات بعد إلغاء جمارك السيارات الأوروبية

وأكد خبير السيارات، أنه وبالنسبة للسيارات الثمينة مثل الـ”مرسيدس، بي أم دبليو، ألخ” ستكون نسبة التخفيض فيها تصل لـ135% تم خفض 70% منها ويتبقي 40% وهي ما سيشعر المواطنين بتخفيض معقول في أسعارها وليست كمثيلها السيارات العادية، مشيرا إلى أن التجار عندما يقومون بتسعير السيارة يقومون في البداية بمعرفة السعر المقارب ومن ثم يتم وضع السعر الجديد على السيارة الأوروبية حتى لا تكون أقل من المنافسين.

وتابع أن صناعة السيارات في مصر تعمل وفق تلك الآلية، وذلك لعدم ثبات الأسعار في تلك الصناعة وعدم تحديدها بسعر استرشادي ثابت يتم تقييم سعر السيارة من خلاله، موضحا أن كل تاجر يقوم باستخراج هامش ربحيه خاص به قد يكون أعلى من السعر التي تباع به في أماكن أخرى، متابعا: “حتى لو سعر السيارات الأوروبية هبط هيكون لفترة محدودة والمورد الأوروبي والمستورد المصري هيخضعوا في البداية للضغط الإعلامي ومن ثم سيتم وصول أسعار السيارات كما كانت دون جديد”.

وحول الاتفاق بين مصر والاتحاد الأوروبي جاءت محطاته كما يلي:

1995 انطلاق المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي ومصر لعقد اتفاق تجارة حرة.

25 يونيو 2001 توقيع اتفاق المشاركة المصرية الأوروبية وتم التصديق على الاتفاق من قبل مجلس الشعب.

يونيو 2004 دخول الاتفاق حيز التنفيذ بإلغاء تدريجي للرسوم الجمركية على الصادرات الأوروبية إلى مصر ومنها السيارات.

ووفقا للاتفاقية يتم تخفيض الرسوم الجمركية على واردات السيارات كالتالي:

%10 سنويا من 2004 حتى 2019 بحيث تصل إلى صفر.

تسمح الاتفاقية للجانب المصري بطلب تأجيل الخفض الجمركي مرتين فقط.

2014 طلبت مصر من الاتحاد الأوروبي تأجيل الخفض الجمركي

2017 طلبت مصر التأجيل مرة ثانية وأخيرة لخفض جمارك السيارات.

وتتضمن شرائح الخفض وفقا للاتفاقية:

السيارات الأقل من 1600 سي سي إلى 12 % بدلا من 40%‏.

السيارات من 1600 فأعلى 40.5%‏ بدلا من 135%.

الإعفاء الجمركي التام للسيارات ذات السعة 1300 سي سي فأقل.

القرار يشمل عدد من السيارات منها:

سيارات البيجو – بلد المنشأ فرنسا

سيارات رينو – بلد المنشأ فرنسا

السيارات الفيات – بلد المنشأ إيطاليا

السيارات الـ BMW- بلد المنشأ المانيا

السيارات المرسيدس – بلد المنشأ المانيا

السيارات السيات – بلد المنشأ أسبانيا

السيارات الاودى – بلد المنشأ المانيا

السيارات الستروين – بلد المنشأ فرنسا

فولكاس فاجن – بلد المنشأ المانيا

ـ شروط تطبيق التخفيض والإعفاء الجمركي على السيارات:

أن تكون مشحونة من إحدى دول الاتحاد الأوروبي مباشرة إلى مصر.

التقدم بشهادة يورو 1 صادرة من جمارك أوروبية.

موضوعات ساخنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *