أسرار تجعل الولادة أمر سهل

أسرار تجعل الولادة أمر سهل – إذا سألنا النساء عن أصعب التحديات أو المواقف التي واجهتهن، سيجيب معظمهن بأن الولادة وآلام المخاض هما الأصعب. وكثير من الحوامل يشعرن بالقلق والتوتر قبل الولادة، خاصة من لم يسبق لهن الحمل، وهذا الشعور بالخوف والقلق يجعل الحامل لا تفكر سوى بتلك الأمور، وهناك أشياء يمكنك القيام به قبل الولادة وخلالها، لتجعليها تمر بسلاسة، بدءًا من تناول الطعام الصحي، والحصول على الكثير من الراحة، والذهاب للطبيب بانتظام للمتابعة.

أسرار تجعل الولادة أمر سهل:

1- التحكم في انفعالاتك:

قد يكون هذا من الأمور المهمة عند الولادة، فالحالة النفسية والعاطفية التي تشعرين بيها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بما يشعر به جسمك؛ فإذا كنتِ تشعرين بالخوف أو التوتر أو الضغط سيؤثر ذلك على ولادتك، ولكن إذا كنتِ تشعرين بالراحة وتتمتعين بذهن صافٍ وخالٍ من التوتر أو الضغوط، ستتمكنين من التركيز على جسمك وعلى ما سيمر به، وسيتمكن من التأقلم مع الوضع ومع ما ينبغي عليكِ فعله.

2- زيادة النشاط الجسماني “المشي”:

ممارسة النشاط الجسماني للحامل لا يضر بالأم أو الجنين كما يُشاع عنه، وإنما من شأنه أن يسهل من الولادة، ويعدّ المشي واليوجا من الأنشطة الرياضية الآمنة والفعّالة للحامل؛ فالمشي ببساطة يساعد في جعل الجنين ينزل إلى أسفل الحوض، ما يجهز الحوض وعنق الرحم لبدء المخاض ويسهّل من الولادة.

3- تناول الأطعمة التي تحفز الولادة:

يمكنكِ تناول الأطعمة المعروفة والمثبت فعاليتها في تحفيز الولادة، مثل الأناناس الغني بإنزيم البروميلين الذي يساعد في تليين عنق الرحم، وهناك أيضًا التوابل مثل الزعتر والزنجبيل، كما أن تناول بضع حبات من التمر يوميًا قبل الولادة مباشرة، كفيل بالمساعدة على ترقيق عنق الرحم، وتغني عن الطلق الصناعي.

4- أخذ حمام دافئ:

من ضمن الاستعدادات للولادة أخذ حمام دافئ مع وضع قطرات من أي زيت عطري محبب لزيادة الاسترخاء، وكي يصبح الجسم جاهزًا للولادة، مع الحرص على تسليط الماء على منطقة الظهر والبطن وفي أي موضع تشعرين فيه بالانقباضات، ولا يُنصح بأن يكون الماء ساخنًا جدًا كي لا يسبب إجهادًا للطفل.

نتيجة بحث الصور عن الولادة

5- اتخاذ وضعيات تساعد في الولادة:

يمكن اتخاذ بعض الوضعيات، مثل الركوع على القدمين واليدين وتحريك الوركين يمينًا ويسارًا، ما يؤدي إلى ميل الحوض وتحريك الجنين في حالة إن لم يكن الجنين في الوضع الطبيعي للولادة.

6- التدليك:

يساعد التدليك في الشعور بالاسترخاء والتخلص من الضغط النفسي والجسماني، والتخفيف من التوتر العضلي خلال المخاض والولادة، ويعمل أيضًا على تنشيط الجلد. ويمكن استخدام التدليك في أي وقت من الولادة، وفضلًا عن المساعدة على الاسترخاء، يخفف من الإحساس بالألم، ولما كانت النساء تشعر بألم الولادة بشكل أكبر في الظهر، فإن تدليكه يساعد جدًا في تخفيف الآلام التي يشعرن بها.

7- اشغلي نفسك:

للأمهات اللاتي ينجبن للمرة الأولى، يستمر المخاض من 12 إلى 14 ساعة، لذلك عند بدء الانقباضات –سوف تشعرين بها في البداية أسفل الظهر أو أسفل البطن- عليكِ التزام الهدوء وعدم الذعر، والتوقف عن التركيز في عدد الانقباضات، ومحاولة إلهاء نفسك في أي أنشطة أخرى مثل المشي أو أخذ حمام دافئ أو أي شيء يساعدك على الهدوء والاسترخاء.

8- تناول وجبة خفيفة:

تناول وجبة خفيفة في المراحل الأولى من الولادة يجعلك تحافظين على مستوى طاقتك، ولكن تجنبي تناول الأطعمة الدهنية أو صعبة الهضم، وذلك لأن امتلاء المعدة يجعلك تشعرين بالغثيان أو القيء في أثناء الولادة، واعلمي أن انقباض العضلات وسرعة التنفس خلال المخاض يؤديان إلى فقدان السوائل بسرعة، لذا يُنصح بشرب السوائل وإبلاغ الطبيب إذا كنتِ تشعرين بالجفاف.

9- عدم الاستلقاء:

البقاء واقفة طوال فترة المخاض يجعل الجاذبية تساعد على تسهيل الولادة، حيث تضغط رأس الطفل على عنق الرحم ما يسهل تمدده، وحاولي أيضًا اتخاذ أوضاع مختلفة مثل الوقوف والركوع أو جلوس القرفصاء، لأن ذلك يقلل من شعورك بعدم الراحة، فضلًا عن تسهيل الولادة، فالحركة تساعد على توسيع الحوض ما يسمح لرأس الطفل بالمرور.

10- تمارين التنفس:

تنظيم التنفس لا يساعدك فقط على التركيز خلال الانقباضات، ولكن التنفس ببطء بين الانقباضات الشديدة يساعدك على الشعور بالراحة والاسترخاء، ويُنصح في أثناء المرور بآلام المخاض باتباع أي أساليب معتادة عليها تجعلك تشعرين بالاسترخاء، مثل التنفس العميق أو سماع الموسيقى الهادئة أو تصور مكان مفضل مثل شاطئ البحر أو الحديقة.

هناك أيضًا تدابير طبية وإجراءات من شأنها أن تساعدك خلال الولادة وتخفف من شعورك بالألم، ويمكنك مناقشتها مع طبيبك قبل الولادة بفترة؛ فلا تشعري بالخوف وتذكري أن الألم الذي تشعرين به في يوم سيمنحك سعادة وفرحة تعادل العمر كله، لحظة خروج طفلك للحياة.

  • Post author:
  • Post published:6 مارس,2017
  • Post last modified:6 مارس,2017