أسباب غير متوقعة وراء قلة حليب الام المرضع

أسباب غير متوقعة وراء قلة حليب الام المرضع – في كثير من الحالات، يُعد حليب الأم الغذاء المثالي للطفل وبالأخص في السنة الأولى من عمره، إذ يحتوي على جميع العناصر والفيتامينات التي يحتاجها الطفل والتي هي أساس البناء السليم للجسم، كما أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يعتمدون على حليب الأم أقل عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض في بداية حياتهم، وذلك بسبب الأجسام المضادة التي يحتوى عليها حليب الثدي، لكن قد تقابلك مشكلة في إدرار الحليب نتيجة بعض الأسباب التي لا تتوقعينها.

أسباب غير متوقعة وراء قلة حليب الام المرضع:

1- الحساسية وأدوية البرد:

تؤثر المادة الفعالة في بعض أدوية البرد والحساسية على إنتاج حليب الثدي، فإذا كنتِ ممن يعانون من الحساسية الموسمية الشديدة، يمكنكِ بعد استثارة الطبيب تناول جرعة واحدة فقط من هذه الأدوية مع الابتعاد عن الأسابيع الأولى بعد الولادة حتى لا تؤثر على إنتاج الحليب لديكِ.

2- نزيف ما بعد الولادة:

نزيف ما بعد الولادة ليس بالتجربة السهلة، إذ يتسبب في خسارة الدم بكميات كبيرة، ما قد يمنع إدرار الحليب لمدة، وكذلك التعب والإرهاق بشكل عام وعدم حصول الأم المرضع على الراحة، وهي من الأسباب الشائعة لنقص الحليب.

3- انخفاض أداء الغدة الدرقية:

يتأثر أحيانًا إنتاج الحليب بسبب ضعف أداء الغدة الدرقية، والتي تنظيم هرموني إنتاج الحليب: البرولاكتين والأوكسيتوسين. لذلك إذا لاحظتِ نقصًا في إنتاج الحليب، فيجب أن تتحققي من أداء الغدة الدرقية التي قد تلتهب بعد الولادة، إذ تتعرض نسبة 4-9% من النساء لالتهاب الغدة الدرقية بعد الولادة، وهو ما يتسبب في انخفاض أدائها.

4- الأعشاب والتوابل:

هناك بعض الأعشاب التي تعمل على تحفيز إدرار الحليب وزيادته، ولكن هناك أيضًا عدد غير قليل من الأعشاب والتوابل التي قد تقلل إدرار الحليب، ومن بينها النعناع والزعتر والياسمين والبقدونس والمرامية “الميرمية” إذا تناولتها بكميات كبيرة.

5- حبوب منع الحمل:

إذا كنتِ قد بدأتِ في تناول حبوب لمنع حدوث حمل أخر، فقد تؤثر على كمية حليب الثدي لديكِ، إذ تحتوى بعضها على الأستروجين، وهو الهرمون الذى يمكن أن يتسبب في نقص إدرار الحليب.

نتيجة بحث الصور عن قلة حليب الام المرضع

6- الحمل مرة أخرى:

يؤدي الحمل مرة أخرى في أثناء الرضاعة إلى نقص في كميات الحليب أيضًا، إذ يمكن لهرمونات الحمل أن تسبب انخفاضًا في مخزون الحليب لدى الأم المرضع.

7- التوتر

يمكن أن يقلل الإجهاد النفسي والتوتر من إدرار الحليب في هذه المرحلة، فقد يؤثر القلق في بداية التعامل مع الطفل والحالة النفسية للأم وأي مشكلات أخرى في كمية الحليب.

  • Post author:
  • Post published:23 مارس,2017
  • Post last modified:23 مارس,2017