رفع حالة الطوارئ في تركيا بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة

رفع حالة الطوارئ في تركيا بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة

رفع حالة الطوارئ في تركيا بعد عامين من محاولة الإنقلاب الفاشلة – أعلنت الحكومة التركية انهاء حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ عامين، بحسب وسائل الإعلام الرسمية.

وفرض رجب طيب إردوغان، الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت حالة الطوارئ في يوليو 2016، وتم بموجبها اعتقال عشرات الألاف من المواطنين وطرد الآلاف من وظائفهم الحكومية بينهم قضاة ومعلمين ورجال جيش وشرطة.

وقررت السلطات التركية تسريح 18632 من موظفي الدولة بينهم ضباط وجنود شرطة، وأساتذة جامعات “للاشتباه في انضمامهم إلى تنظيمات إرهابية تضر بالأمن القومي”

وقبل أسابيع تمت إعادة انتخاب إردوغان رئيسا للبلاد بصلاحيات واسعة سيطر من خلالها على الجيش والشرطة والقضاء، ليقرر إلغاء حالة الطوارئ بعد سبعة أشهر من التجديد.

وخلال الحملة الانتخابية، تعهد مرشحو المعارضة بإنهاء حالة الطوارئ حال فوزهم.

وخلال العامين الماضيين، تمت إقالة 107 ألف شخص من وظائفهم الحكومية استنادا إلى حالة الطوارئ، كما تم سجن 50 ألف شخص ولم تتم محاكمتهم حتى الآن، وفقا لإحصاءات رسمية ومنظمات غير الحكومية.

وقالت الحكومة التركية إن غالبية من تم فصلهم من أنصار رجل الدين الإسلامي المنفي فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة والذي كان حليفا سابقا لإردوغان.

تتهم تركيا غولن وأتباعه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب، لكنه ينكر ذلك.

موضوعات ساخنة

اضف تعليق للنشر فورا.. ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد